رقم قياسي جديد.. الأردن يسجل 3921 إصابة جديدة و32 وفاة بفيروس كورونالميس الحديدي: نرفض الإرهاب وشعار مهرجان الجونة "سينما من أجل الإنسانية"نائب محافظ المنوفية: تنسيقية شباب الأحزاب لا تعبر عن صوت واحدفيجو مورتنسن يتحدث عن علاقته بعمر الشريف خلال مناقشة "لايف" بـ"الجونة"الكاف يعلن موعد مباراتي إياب نصف النهائي والنهائي لدوري الأبطالصور.. لميس الحديدي أول الحاضرين على "ريد كاربت" ختام "الجونة"غدا .. شرم الشيخ على موعد مع حدث تاريخي بافتتاح متحف الآثارإخضاع 29 ألف من المسافرين للخارج لاختبارات فيروس كورونا بالشرقيةعاجل.. زلزال ثان يضرب غرب تركيا بعد أزميربث مباشر.. حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي الدولي في دورته الرابعةرامز أمير عن انتقاد ظهوره بالجونة السينمائي: عادي.. وضحكت على الكوميكسإصابة 6 أشخاص في حادث تصادم سيارتين بأسيوطمدرب كارتيه يعترف: مراتي طلبت ممارسة الدعارة فوافقت وجلبت لها زبائنالسعودية تأسف لمقتل وإصابة العشرات نتيجة زلزال ضرب أزمير التركيةبدء توافد النجوم على "ريد كاربت" حفل ختام مهرجان الجونة (صور)مدرب البنك الأهلي السابق مديرا فنيا لفريق ألعاب دمنهور بدورى القسم الثانيالرجاء جاهز للزمالك.. تعافي لاعبين جديدين من كوروناعقب انتهاء الدوري.. الشيشيني يمنح لاعبي أسوان راحة سلبية استعدادا للموسم الجديدكل سنة وأنت طيب يا نجم النجوم.. شوبير يهنئ محمود الخطيب بعيد ميلاده| شاهدخطط بديلة.. أول تعليق من الأهلي على أنباء تأجيل النهائي الأفريقي

مصدر قضائي عن مواجهة المتهمة بالخيانة 11 سنة وزوجها: الـdna ينهي الجدل

-  
تغريد

قال مصدر قضائي بقوله إن تحليل البصمة الوراثية "DNA" هو الدليل العلمي المعتمد في إثبات البنوة وتأخذ به الجهات المختصة سواء النيابة العامة أو القضاء وغيرها من مؤسسات الدولة، وأن القضية المثارة مؤخرًا حول الخيانة المنسوبة لسيدة القليوبية لزوجها طوال 11 سنة، وتبادل الاتهامات على منصات التواصل الاجتماعي وعلى الملأ تساهم في إحداث ضجة بين رواد تلك المواقع ونقل معلومات مغلوطة عن الطرفين.

وأضاف المصدر أن تلك القضية خلاف قانوني يستند إلى الدليل العلمي من قبل الطب الشرعي، ففي حالة ظهور تحليل البصمة الوراثية يصبح الدليل الرسمي ومعه يجب أن يتوقف الطرفان عن تبادل التهم لأنه في تلك الحالة سيكون الاتهام ظاهرًا بموجب الدليل أو تبدد الاتهام بإثبات النسب للأب، وفي هذه الحالة فإنه على الزوجة أن تصمت للأبد.

وتابع المصدر أن الزوجين هما الخاسران من تلك المناظرة على منصات التواصل الاجتماعي حتى ولو كان الزوج منتصرًا بموجب الأحكام القضائية، فإن الحديث هنا يقلل منه أمام رواد التواصل الاجتماعي وأنه طوال 11 سنة لم يكتشف أي شيء غريب من قبل الزوجة.

وأشار إلي أن موقف الزوجة من خلال حديثها لم يجذب تعاطف الناس معها، حيث يجعلها محل انتقاد من قبل كل من يشاهدها وخاصة الأقارب والجيران الذين تابعوا ما قامت به عبر فيسبوك وتناقلته المواقع الإخبارية.

ومن جانبها، خرجت الزوجة في بث مباشر على تطبيق فيسبوك، قالت فيه إن زوجها محمد الهادي اعترف لها بأنه تاجر في المخدرات لمدة 3 شهور: "رجعلي إجازة وعرف إن واحد صاحبه اترحل مع مراته وعياله، بسبب إنهم عرفواإأنه بيبيع مخدرات، ولما سألته وإنت مالك، قالي إنه كان بيسرق زجاج خمور، وحشيش وسجاير ويبيعها لحسابه".

وأكملت: "ساعتها قعدت أقوله بتأكل عيالك مال حرام بتدخله معدتهم، قال لأ أنا صرفته في هوالك، وجدد غرفة النوم والشقة، وكنت بفصل الفلوس الحلال عن الحرام، وفلوس الأكل كانت حلال، وبتقول إنك بتعرف ربنا، كل اللي بيحصلك ده من المال الحرام، وربنا لسه هيوريك".

وقالت تغريد: "بتقول إني بتاعة رجالة وصرفت فلوسك على الرجالة، هي اللي بتعرف راجل بتصرف عليه ولا بيصرف عليها، بتقول أنا سكت أهلي بالفلوس ده أنا بقعد بالسنة ونص بعباية وطرحة وشبشب مقطع وأهلك بيقابلوني في الشارع يقولولي إنتي عاملة كدة ليه، ما تجيبي عباية وأنا اللي كنت بحوشلك فلوسك الدولارات في أزايز تحت السرير عشان متغرب، وبعدين حطيناها في البنك باسمك، وإنت عملتلي توكيل كنت رحت سرقتك عشان الرجالة؟".

وأضافت: "بعت شرفك وعرض مراتك، إنت اللي هتكت عرضي وبعت عيالك على حياة عينك، مسيرنا نتقابل على الصراط المستقيم، وفي الآخر هاخد حقي، ميشرفنيش يكون عيالي على اسمك بس هاخد حقي وحقهم منك".

أما الزوج "محمد" روى أنه اكتشف خيانة زوجته بعد 10 سنوات من الزواج واكتشف أن أبناءه الثلاثة ليسوا من صلبه، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية" المذاع عبر فصائية "mbc مصر".

وقال الزوج المخدوع إنه تعرض لجريمة زنا وهتك عرض لا يتحملها أحد بخلاف سرقة "شقا عمره وحياته" حسب تعبيره، مشددًا على أن كل ما يمكن أن يخسره الإنسان متوفر في هذه الجريمة.

وحكى الزوج عن بداية ارتباطهما، مشيرًا إلى أنهما كانا جيران وتعرف عليها وربطته بها قصة حب وتقدم لخطبتها، مشددًا على أنهم من المفترض أنهما تزوجا عن حب.

وتابع: "كنت بشتغل في شرم الشيخ وقتها وكنت بنزل كل شهر أجازة أو كل شهر ونص وبنتي ولدت بنت وقتها، وبعد الثورة سافرت قطر وفي الفترة دي اتولد ولد وبنت"، لافتًا إلى أنه قام بعمل مشروع خاص به عام 2018 واستقر في مصر.

وأكد الزوج أنه لم يحدث أي شيء يثير شكه رغم أن الأطفال لا يشبهونه ولكنه لم يفكر في هذا الأمر، لافتًا إلى أنه بعد استقراره لاحظ حدوث بعض الأشياء الغريبة مثل اختفاء الأموال والهواتف المحمولة ووجود أرقام غريبة على هاتفها.

وعن اكتشافه الكارثة قال: "جالي رسالة من شخص بيقولي إنه فاعل خير وإنه عايز يساعدني وإني بتخان طول عمري وحياتي وعايز يساعدني وكفاية كده وإن مراتي بتخوني مع جارها قدام بيت والدتها وابتدى يبعت لي اسمه والعنوان اللي بيتقابلوا فيه وكل المعلومات اللي خلتني أدور ورا الموضوع وأشوف الكلام ده حقيقة ولا لا".

واستطرد: "أرقام التليفونات طلعت بتاعته وهي كانت شايلة رقم منهم باسمه واكتشفت أن الكلام ده حقيقي"، لافتًا إلى أنه لم يكن يفكر في الأبناء وقتها وتوجه لمحامٍ صديقه ونصحه بعمل تحليل dna وأنه حال كونهم أبناءه ينفصل عنها طالما دخل الشك بينهما.

وأشار إلى أن فاعل الخير أرسل له صورة لعشيق زوجته واكتشف الشبه الكبير بينه وبين طفلته الصغرى، لافتًا إلى أنه دخل على حساب فيس بوك الخاص بعشيق زوجته ووجد صور أبنائه عليه واكتشف أن ابنه يشبه ابن العشيق كأنهما تؤام.

وأوضح أنه اصطحب ابنته وابنه الصغير لعمل تحليل dna في أحد المعامل الخاصة بشكل سري، مؤكدًا أن حماه سأله عن نتيجة التحليل رغم أنه لم يخبر أحدا وأنه فوجئ بأن زوجته ترفع عليه دعوى خلع بدون أي مقدمات.

وأكد أن نتيجة تحاليل الـdna ظهرت غير مطابقة وأن الأبناء ليسوا أبناءه، لافتًا إلى أنه حرر محضر زنا في قسم الشرطة.

ولفت الزوج إلى أنه اكتشف أن العشيق كان يتردد على شقتيه وأن صاحب المنزل أخبره أن هناك شخصا كان يتردد على شقته باستمرار وأنه بعدما عرض عليه صورته أكد له أنه هذا الشخص معتقدًا أنه شقيقها.

وأشار إلى أن المحضر تحول لقضية وطالب دفاع الزوجة بضم الطفلة الأولى للقضية وعمل تحاليل dna للأطفال الثلاثة في معامل الطب الشرعي وتفاجأ بأن تقرير الطب الشرعي يؤكد استحالة أن يكون هو أبو الأطفال الثلاثة.

وأوضح أن المحكمة بعدها حكمت بالسجن 3 سنوات على الزوجة الخائنة وعشيقها، مشيرًا إلى أنه منذ ذلك التوقيت وبدأت المعاناة "أنا بعد ما خلصت أخدت كل المستندات ورفعت قضية إنكار نسب ومحكمة الأسرة قالت إنه الطفل للفراش ورفضت دعوى إنكار النسب".

ولفت "الزوج" إلى أن الزوجة وعشيقها هاربان ومعهما الأطفال، مشيرًا إلى أن شعوره نحو الأطفال: "دي زرعة أنا شقيت عليها 11 سنة ومالهمش أي ذنب في أي حاجة وأنا كمواطن ابتليت الابتلاء ده ولما سألت قالوا لي شوف القانون".

وأشار إلى أن زوجته اتهمته بالدياثة في فيديو لها، مؤكدًا أن هناك جريمة حدثت وضحيتها 3 أطفال "البنت الكبيرة عندها 11 سنة وعرفت اللي احنا فيه والعيال عرفوا اللي احنا فيه" متسائلا: "هنواجه المجتمع ازاي".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة