كيف كان العثمانيون سبب إلصاق تهمة الإرهاب بالمسلمين؟شاهد خبراء يكتشفون سبب كتابة البرديات المصرية القديمة بالحبر الأسود والأحمرتوقعات الابراج اليوم 30-10-2020: تحذير لـ الثور ومفاجأة لـ الدلوالأحد.. افتتاح معرض"ورد" للفنانة وفاء ياديس بالهناجرمصرع وإصابة 8 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة بالقليوبيةفرنسا 24: القوات الأذربيجانية على بعد بضعة كيلومترات من مدينة استراتيجية في ناجورني قره باغبورصة وول ستريت تتعافى بدعم من مكاسب للتكنولوجيا وبيانات أمريكية قويةموسكو تسجل 69 وفاة جديدة بفيروس كورونابي بي سي: أمريكيون يهددون بالتظاهر إذا تدخل ترامب في سير الانتخاباتالمجلس الإسلامي الفرنسي يدعو لإلغاء احتفالات المولد النبويفرنسا تكشف بعض التفاصيل حول منفذ الهجوم: لم يكن لديه سجل جنائي ومازال حيافلسطين: تصريحات بومبيو مرفوضة والقدس الشرقية أرض فلسطينية محتلةحماس تدين وضع اسم إسرائيل في جوازات الأمريكيين المولودين في القدسالقدرة: زيادة الإصابات بكورونا في غزة غير مطمئنة وقد تدفعنا للإغلاق الشاملالجامعة العربية تدعو للتصدي للسياسات الاستيطانية الإسرائيلية"مش مصري ولا أردني".. حقيقة فيديو الاعتداء على مواطن في إحدى الدول الخليجيةحظك اليوم الجمعة 30-10-2020 على الصعيدين المهني والعاطفيحظك اليوم الجمعة 30-10-2020 برج السرطان على الصعيد المهني والعاطفيحظك اليوم الجمعة 30-10-2020 برج الجوزاء على الصعيدين المهني والعاطفيحظك اليوم الجمعة 30-10-2020 برج الأسد على الصعيد المهني والعاطفي

عمر مجدى تحدى الإعاقة بعد إصابته بضمور فى النخاع الشوكى والتحق بالصيدلة

   -  

بحب العلوم وتشغلنى جدا موادها المختلفة لدرجة أن أستاذى وصفنى بــ"فلتة الكيمياء"، لتفوقى على زملائى وسرعة بديهتي، فقررت أن أدرس الصيدلة وأضع إعاقتى فى تحدى لتحقيق هدفى وأ كون عالما مثل ستيفن هوكينج العالم الفيزيائى المعروف، بهذه الكلمات بدأ عمر مجدي، من مركز ههيا، بمحافظة الشرقية حديثة لـــ "اليوم السابع"، بعد تفوقه فى الثانوية العامة والتحاقه بكلية الصيدلة جامعة الزقازيق.

ويقول الطالب عمر مجدى، ابن الـــ17 عاما، حصلت على مجموع 405 درجة بنسبة 98.7% وأكون ضمن أوائل الإدارة التعليمية بههيا، وبالفعل التحقت بكلية الصيدلة جامعة الزقازيق، وتحقق حلمى فى أصبح صيدلي، ولم تكون إصابتى بمرض ضمور فى نخاع الشوكى عائقا لتحقيق هذا الحلم بل كانت تحديا بالنسبة لى.

وأضاف بقوله، سأواصل التفوق لتحقيق حلمى بالحصول على درجات الماجستير والدكتوراه، ومثلى الأعلى هو عالم الفيزياء المعروف ستيفين هوكينج، فكانت له نفس الظروف ومع ذلك تفوق على نفسه وأصبح من أهم علماء العصر الحديث.

وتقول والدة عمر، تعب 17 سنة راح لحظة تفوق عمر فى الثانوية العامة، فهو منذ عمر 6 أشهر ولاحظت عليها أنه لا يحبو مثل الأطفال فتوجهت للأطباء وروحنا كل مستشفيات وجربنا كل العلاج لسنوات طويلة، فكنت أحمله واذهب به لأى مكان على أمل إيجاد علاج، وفى النهاية أكد الأطباء أنه لا علاج سوى العلاج الطبيعى للحفاظ على العضلات من التيبس، مشيرا إلى أنها مازالت تتولى جلسات العلاج وتحمل مسئوليته احتياجاته الشخصية والحفاظ على مظهرة ونظافته الشخصية لكى يكون أفضل من زملائه.

ويكمل والده مجدى عبدالحميد، كمسرى بهيئة السكة الحديدية، نجلى الأكبر محمد درس حاسبات ومعلومات والثانية إسراء بكالوريوس تمريض، إلا أن عمر له معاملة خاصة تختلف عنهم، فهو طلباته تنفذ قبل أى حد فى البيت، دائما اقول له " أن الإعاقة هى منحة من ربنا ولكل واحد فى الدنيا قدر، لكن ما أريده أن تكون رجلاً يحترمك الجميع لاخلاقك وكلمتك".

ويؤكد هشام عبد العزيز، مدير إدارة ههيا التعليمية لــــ "اليوم السابع"، أن عمر ضمن أوائل الإدارة التعليمية وأحد الطلاب النابغين، وتم تكريمه ومنحه شهادة تقدير، هو والطالبة بسملة أشرف، والطالبة إيمان محمد حسن، فهما حصلتا على المركز الأول والتحقتا بكلية الطب البشري.

وناشد مدير الإدارة، عميد كلية الصيدلية، الاهتمام بالطالب عمر وتوفير كل سبل الراحة لتحقيق هدفه الذى يسعى إليه بفضل علمه ونبوغه واجتهاده وتحمل المسئولية من على كاهل أسرته البسيطة.

عمر مجدى فلتة الكيمياء مع والدته
عمر مجدى مع صديقه
عمر مجدى مع صديقيه فى لقطة تذكارية
عمر مجدي طالب بكلية الصيدلة والملقب بــفلتة الكيمياء
عمر مجدي مع والديه
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة