5 استقالات برلمانية.. حصاد الفصل التشريعى الآول لمجلس النوابتربوية: الكشف عن تعاطي سائقي أتوبيسات المدارس للمخدرات هتحمي ولادنافعاليات اليوم.. حفل بمكتبة الإسكندرية.. وعرض بالمسرح القومىقرأت لك.. "القاهرة وما فيها" حكايات وأمكنة وأزمنة وسط البلدوزير الزراعة يفتتح إدارة بيطرية ومركز إرشاد ويتفقد تجميع الألبان بالغربية.. اليومتسمم غذائى ولا أنفلونزا المعدة.. علامات وأعراض هتقولك الفرقدواء السكر من النوع 2 يساعد فى منع الإصابة بمرض باركنسون.. دراسة توضحكليب Midnight Sky يحصد 78.8 مليون مشاهدة على يوتيوب.. فيديو وكلماتقدام كاميرتها تدلع براحتها.. سامية جمال بنت بلد توعد وتخلف وتنجزالكهرباء: نستهدف وصول التيار بأعلى جودة لجميع قرى ونجوع مصر6 إجراءات لاستخراج تصاريح استخدام الألواح الشمسية لإنتاج الكهرباء أعلى المنزلأبرز قضايا التوك شو.. الشيخ رمضان عبد الرازق: الاحتفال بالمولد النبوى سنة وليس بدعةوزير الزراعة يفتتح اليوم إدارة بيطرية ويتفقد مراكز لتجميع الألبان بالغربية"طلاسم وأسحار للتفرقة بين الزوجين".. أعمال سفلية بمقابر بنى سويف.. صورالمرور يعيد فتح 4 كباري مغلقة بمدينة نصر بعد تركيب فواصل معدنية"الرى " تدعم محطة صرف الفارما بشمال سيناء بمولد كهربائى 1500 كيلو فولتالقصة الكاملة للانتهاكات الجنسية لمسافرات في مطار حمد الدولي بالدوحةاليوم.. الحكم في دعوى إسقاط عضوية هيثم الحريري بتهمة التحرشاليوم.. وزير الزراعة يفتتح ويتفقد مشروعات زراعية وإنتاج ألبان بالغربيةقضية جنائية.. اعتزال بطل التايكوندو الأردني أحمد أبو غوش

تصرخ وتبكي عندما تستيقظ.. كورونا يحول حياة إعلامية شهيرة إلى كوابيس مروعة

   -  

كتب – سيد متولي

يواصل فيروس كورونا المستجد، الكشف عن آثاره السلبية الغريبة التي يعاني منها المرضى أثناء الإصابة وحتى بعد التعافي.

كشفت سوزانا ريد، إعلامية بريطانية شهيرة، أن جائحة الفيروس التاجي تسببت لها في كوابيس مروعة، حيث تستيقظ وهي تصرخ وتبكي، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكشفت الإعلامية، البالغة من العمر 49 عامًا، معاناتها من الوباء بداية من شهر مارس، وكيف مرت بتجربة مخيفة للغاية.

وقالت: "لقد كان وقتًا عصيبًا للجميع، لكن تلك الأيام الأولى من الإصابة كانت مخيفة جدًا، لقد بدأت في رؤية كوابيس مرعبة، إذ كنت عندما أستيقظ أصرخ وأبكي على الرغم من أنني لا أستطيع تذكر الكوابيس".

وأضافت "ريد": "لحسن الحظ أني تعافيت سريعا من الوباء، دون حدوث مضاعفات أكثر من الكوابيس".

لكن مخاوف الإعلامية الشهيرة ازدادت بعد أن علمت أن صديقها المقرب ديريك دريبر قد أرسل إلى العناية المركزة بعد إصابته بفيروس كورونا في مارس، ودخل في غيبوبة طبية للمساعدة في شفائه.

لقد خرج الآن من غيبوبته، لكنه لا يزال في المستشفى بعد ستة أشهر بسبب مرضه، في حين أن زميلته الإعلامية غير قادرة على الكلام، وأخذت سوزانا على عاتقها دعم زميلها خلال الفترة الصعبة.

تقول الإعلامية: "كنت أفعل ما في وسعي لمساعدة كيت زوجة صديقي، 53 عامًا، وطفليها، بيلي، 11 عامًا، ودارسي، 14 عامًا".

في مقابلة قالت كيت، زوجة الرجل، والأم لطفلين: "نأمل أن يخرج من الأزمة لكننا لا نعرف، لقد اقتلع قلب العائلة ولا نعرف ما إذا كنا سنستعيده".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة