تريند الفن | وفاة أرملة الموسيقار عمر خورشيد.. ومعلومات عن حسن الأسمر في ذكرى ميلادهمدحت العدل: الزمالك أقوى فريق في القارة.. وهنبارك لبعض يوم 6 نوفمبرتامر حسني وأمينة وحمادة هلال يحيون زفاف ابنة سليمان عيد .. صور«بالبنط العريض» لحسين الجسمي تتخطى الـ 215 مليون مشاهدةأنا مريضة.. بدرية طلبة لمتابعيها: ادعوليبسبب ملابسها.. نيرمين الفقي تتعرض لانتقادات شديدةكورونا يتسبب في شطب 500 ألف وظيفة للشباب بكوريا الجنوبية في سبتمبرننشر إجراءات ومواعيد استلام شقق الدفعة الثانية من سكن مصر (صور)حدث ليلاً| زيادة إصابات كورونا و"الوزراء" يعلن 18 محافظة تتأثر بالتقلبات الجويةبعد تحذيرات الأرصاد الجوية.. هاشتاج #الأمطار_الغزيرة يتصدر تويتر3 أسئلة اطرحيها على مصفف الشعر للحصول على قصة جديدة مناسبة"بالبنط العريض" لـ حسين الجسمى تحقق 214 مليون مشاهدةفعاليات اليوم.. احتفالات بذكرى أكتوبر.. ومعارض وأمسيات ثقافيةوزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمسلقطة اليوم.. الأرصاد عن لقاء الأهلى والوداد يوم الجمعة: الأمطار لن تعوق المباراةأسبوع القاهرة للمياه يواصل فعالياته لليوم الرابع عبر تقنيات التواصل عن بعدتحليل للأجسام المضادة بالدم يكشف اكتساب مناعة من الإصابة بكورونا مرة ثانيةأعراض عدم انتظام ضربات القلب.. أبرزها ضيق التنفسما مخاطر نقص فيتامين D على الصحة؟المعمل الكيماوى يحدد مصير صاحب مصنع ضبط بحوزته 777 كيلو حلوى مولد مجهولة بالسيدة زينب

قرأت لك.. كتاب "كيف تصبح إنسانا" هل نحن مجرد آلات بيولوجية؟

-  
نوقف، اليوم، مع كتاب "كيف تصبح إنسانا؟ ما بعد التنمية الذاتية" لـ شريف عرفة، والصادر عن دار نشر المصرية اللبنانية، ويناقش موضوعات مختلفة كالطبيعة البشرية ومعنى الحياة والإرادة والأخلاق والدين، وكيفية تنمية كل هذا طبقاً لأحدث الدراسات والأبحاث العلمية.

ومما ورد فى الكتاب، أن التفتح الذهنى هو الرغبة فى البحث فى أدلة تخالف معتقد الشخص وخططه وأهدافه، وتقييم كل دليل بشكل عادل"، والعقل الإنسانى ليس كاملا ويسهل تضليله، ومن آليات العقل التى تقاوم التفتح الذهنى "ثقافة القطيع، حيث نتأثر بمن حولنا، وخوصا فى المجتمعات الجماعية، كذلك ملء النقطة العمياء، والتأثر بالمشاعر، ولمقاومة هذه الآليات يمكن ممارسة، فضيلة الشك، وتنوع مجالات المعرفة، والخروج من الفقاعة، واستغلال المشاعر لصالحك مثل عدم اتخاذ قرار فى ذروة انفعال، وأن تجرب حالات شعورية مختلفة، وكذلك استشارة أناس من خارج المشكلة"، وتعلم التفكير المنطقى، وذلك بالتعرف على المغالطات المنطقية كبداية.

ويقول الكتاب تحت عنوان "أن تكون حرا" هناك الكثير من التجارب والدراسات تثبت فكرة أن هناك قرارات يتم اتخاذها فى العقل قبل أن يعى الإنسان أو يدرك هذا، ويقال دائما إن هذا معناه أن الإنسان لا يتمتع بحرية الإرادة كما يظن، فنحن نعتقد أننا نتخذ قرارات حرة إلا أننا مجرد آلات بيولوجية، قطار يمشى على القضبان معتقدا أنه يختار مساره بحريته، فهل نحن حقا أحرار؟ أم عبيد لكيمياء عقولنا.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة