أمسية فنية بنادي المنيا الرياضي إحياءًا لذكرى أكتوبر والمولد النبويحكيم أفضل مطرب عربي في استفتاء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجياتكريم سميرة أحمد ومحمد سعد وحكيم وماجد المصري ودينا فؤادبشير الديك وأبطال الفارس والأميرة ضيوف جمعية الفيلم السبتسينرجي تطرح أول برومو من مسلسل «خيط حرير» لـ «مي عز الدين»الظهور الأول لـ جومانة مراد وربيع بسيسو بمهرجان الجونة السينمائيمهرجان الجونة السينمائي يطلق دورته الرابعة متحديا الجائحة وصعوبات أخرىياسمين صبري تكشف سر الفستان الأزرق في مهرجان الجونة (فيديو)والد المطربة بوسى: «بنتي تتهرب مني ولا ترد على اتصالاتي»الهيئة الوطنية للانتخابات تُخصص خط ساخن 19826 للرد على استفسارات الناخبينالأهلي يُكرر فوزه على الوداد ويتأهل لنهائي دوري الأبطال«هاتريك» بامفورد يقود ليدز للفوز على أستون فيلا بالدوري الإنجليزيمحمد الشناوي: سنُنهي الاحتفالات من أجل التتويج.. وموسيماني طالبنا ‏بمضاعفة النتيجةقمة تشيلسي ومان يونايتد تتصدر مشهد الجولة السادسة من الدوري الإنجليزيبعثة بيراميدز تصل فندق إقامتها بالرباط استعدادًا لنهائي الكونفدراليةالأهلي يكرر إنجاز 2005 في مواجهة الوداد المغربيياسر إبراهيم: تعاملنا مع لقاء الإياب وكأننا خاسرين في المغرب ‏‏الأهلي يحقق 5 أرقام خيالية عقب بلوغه نهائي دوري أبطال أفريقياوفاة لاعب كرة سرعة عقب انتهاء تدريبه بنادي الرواد بالعاشر من رمضانوائل جمعة: الأهلي لا يعرف إلا التتويج و«الحلو لسة ماكملش»‏

كيف يؤثر تعديل التعريفة الجمركية على أسعار الأثاث المنزلى فى مصر؟

-  

أكد أحمد حسين، أحد مصنعى الأثاث فى دمياط، أن قرار تعديل بعض فئات التعريفة الجمركية الذي بدأت مصلحة الجمارك في تنفيذه، والذى سيشمل بنودًا جمركية منها مدخلات إنتاج الأثاث يعتبر خطوة على الطريق الصحيح، لدعم صناعة الأثاث، مشيرًا إلى أن هذا القرار من شأنه التقليل من تكاليف الإنتاج ومن ثم حدوث هبوط فى الأسعار خلال الفترة المقبلة.

وأضاف لـ"اليوم السابع"، أن القرار سيؤدى إلى تيسيرات عديدة لتشجيع صناعة الأثاث، التى تعتبر صناعة حيوية لتوفيرها الآلاف من فرص العمل وبها فرص كبيرة للنمو الفترة المقبلة مع تشغيل مدينة دمياط للأثاث، مشيرًا إلى أن تعميق المكون المحلى يسهم فى زيادة المبيعات نتيجة تقليل التكلفة التى تنجم عن الرسوم الجمركية على مدخلات الإنتاج.

وأشار إلى أن تحسين مؤشرات الأداء الاقتصادى ورفع معدلات النمو، يتطلب فى المقام الأول النهوض بالقطاع الصناعى، عبر تسهيل الإجراءات أمامه وتوفير مدخلات الإنتاج بسهولة، وعلاج التشوهات الجمركية، واستمرار الإعفاءات والتعريفة المخفضة للمواد الخام ومستلزمات الإنتاج وتحقيق التوازن للضريبة الجمركية بين المدخلات الوسيطة والمنتجات النهائية، وهذا من شأنه الانعكاس بصورة مباشرة على أسعار المنتجات النهائية بالأسواق إضافة إلى المنتجات المصدرة.

يشار إلى أن وزارة المالية حددت نسب الخفض في الرسوم الجمركية في هذه الحالات، كالتالى، تبلغ 105 % من التصنيع المحلي إذا تراوحت نسبة التصنيع المحلي بين 10% و20%، وترتفع إلى 110% إذا تراوحت نسبة التصنيع المحلي بين 20 و30%، وإلي 115% خفضًا إذا تراوحت نسبة التصنيع المحلي بين 30 و40% وإلي 120 % خفضًا إذا تراوحت نسبة التصنيع المحلي بين 40 و60 % وإلي 130 % وبحد أقصي 90 % من فئة الضريبة علي المنتج النهائي إذا زادت نسبة التصنيع المحلي علي 60%.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة