مكتبة الإسكندرية تعلن فتح باب التقدم لجائزة عبد الرحمن الأبنودي لشعر العاميةجامعة الإسكندرية و«الطب التجديدى» توقعان بروتوكول تعاون لتطبيق العلاج الجيني للأمراض المستعصية (صور)شاشة «الدرع الخزفي» لـ«آيفون 12» تتفوق على أي هاتف ذكيذبح أخيه قبل 10 سنوات.. حبس عاطل بتهمة قتل شقيقين في الشرابيةفي عيد ميلادها الـ32.. أبرز إطلالات أمينة خليل المتميزة«زراعة الإسكندرية»: مخزون الأسمدة آمن.. ووفرنا تقاوي القمح للمزارعينمحافظة المنيا تنظم مؤتمرًا للترويج لمجمع الصناعات الصغيرةمحافظ المنيا يهنئ السيسي بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريفمدير مستعمرة الجزام بالخانكة: المستشفى شهدت تطوراً كبيراً (صور)غدا.. افتتاح «صالون فنون مصر» بدار الأوبرا بمشاركة 40 فنان تشكيلي (صور)«مركز دعم اتخاذ القرار» يحصل على شهادة التميز من EFQM.. ومدبولي يهنئ العاملين«أمن المنيا» يتكفل بالمصروفات الدراسية لطلاب غير قادرين ضمن مبادرة «كلنا واحد»إزالة حالتين تعدي بمساحة 700 متر في المنوفية«شوقي» و«جمعة» و«راتب» يحتفلون بالمولد النبوي في «صالون المحور»شاهد.. نجل الشهيد أحمد منسي في أول يوم دراسي له بمدرسة أكاديمية النقل البحريحاول إنقاذ كلب.. وفاة شاب غرقا في الدقهليةرئيس المجلس السيادي السوداني يصل القاهرةالتضامن: هدف التدريب المهني اكتشاف قدرات متسربي التعليمإنقاذ عامل ألقى نفسه في نهر النيل بسوهاجنائب يحذر من عصابات التسوق الإلكتروني

شاهد.. "الجامع الأعظم" ثالث أكبر جوامع الأرض والأكبر فى إفريقيا

-  
نشرت الصفحة الرسمية لمركز "صوت الحكمة" على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، وهو مركز مهتم بنشر قيم التسامح، تابع لمنظمة التعاون الإسلامي، والتي تضم في عضويتها 57 دولة إسلامية، صورا للجامع الأعظم بالجزائر، والذى يعتقد بأنه سيكون المسجد الأكبر فى قارة إفريقيا.



وقالت الصحفة: "تستعد الجزائر لافتتاح "الجامع الأعظم" خلال نوفمبر المقبل، والذي سيصبح ثالث أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين الشريفين، حيث يقع على مساحة 20 هكتارا، ويتسع لـ120 ألف مصل، ويضم قبة بارتفاع 70 مترا ومئذنة عملاقة ستستخدم كمنارة للسفن، إضافة لمدرسة ومتحف إسلامي".



مسجد الجزائر الأعظم كما يعرف عند عامة الجزائريين، هو مشروع معماري إسلامي بارز في دولة الجزائر، يقع المسجد في بلدية المحمدية بمدينة الجزائر العاصمة، ويعد بعد انتهاء مشروع إنجازه سنة 2018 ثالث أكبر مسجد في العالم بعد مسجد الحرمين، هذا المسجد تشرف عليه الوكالة الوطنية لإنجاز، وتسيير جامع الجزائر تحت وصاية وزارة الشئون الدينية والأوقاف ووزارة السكن والعمران والوكالة الوطنية لإنجاز وتسيير جامع الجزائر.



يضم 12 بناية منفصلة في موقع يمتد على 20 هكتاراً بمساحة تزيد على 400 ألف م²، وهو مضاد للزلازل وملحقة به مواقف تستوعب 4 آلاف سيارة ومساحة قاعة الصلاة فيه تزيد على هكتارين (22 ألف م²)، تتسع لأكثر من 36.000 مصلي ومن الممكن مع استعمال المساحات الخارجية أن يتسع لحوالي 120.000 مصل، ومن معالمه المميزة وجود المئذنة ستكون أيضاً منارة للسفن ارتفاعها يصل لـ265 م وقبة قطرها 50 وبارتفاع 70 متراً، وسيضم أيضا مدرسة لتعليم القرآن ومكتبة ومتحف للفن والتاريخ الإسلامي، وهو مركز أبحاث حول تاريخ الجزائر، وقاعة للمؤتمرات وحدائق بها أشجار فاكهة، ويمكن للمصلين الوصول للمسجد بعدة طرق، سواء بالسيارات أو الترام أو حتى بالقوارب لقربه من البحر الأبيض المتوسط ووادي الحراش، وسيتصل بمرسى على ساحل البحر من خلال ممرين.


EiLjFnqWoAA4maO
EiLjF9vWkBQ8AZS
EiLjK_eXgBA2e5V
EiLjFyvWkAAUJ4e
EiLjGHQXgAY60ib
EiLjK_eXgBA2e5V
EiLjKwCWoAA9tJ9
EiLjLR7XgAA1WN0
EiLjO8XWkAEQ72R
EiLjOwEXcAE9HfA
EiLjPKEWsAAExom
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة