الأكاديمية الوطنية للتدريب تعقد ندوة ثقافية لمتدربى المسئول الحكومى المحترففرنسا تسجل أكثر من 33 ألف إصابة بفيروس كورونا فى 24 ساعةترامب: 7 أيام من الآن وسأفوز بأربعة سنوات أخرى برئاسة الولايات المتحدةوزير التعليم: نقول لمن يطالب بإلغاء العام الدراسى "لن يحدث"مصادر: الحكومة تناقش غدا قرار مد مهلة تصالح مخالفات البناء شهر إضافى أو أكثروزيرة التضامن: 11 ألف حضانة غير مسجلة ولجنة وزارية لبحث مشكلات الحضاناتصلاح احتياطياً.. ليفربول يُعلن تشكيله لـ "ميدتييلاند" في الأبطالتقارير: رئيس برشلونة يستقيل من رئاسة الناديمباشر تشامبيونز ليج.. مونشنجلادباخ 0-0 ريال مدريد.. مارسيليا 0-0 مانشستر سيتيصدمة في الزمالك قبل مواجهة الرجاءأبطال أوروبا.. ليفربول 0 - 0 "ميدتييلاند".. صلاح احتياطياًرونالدو يغيب عن مواجهة برشلونة بسبب كوروناتعليق مفاجئ من تركي آل الشيخ على تصريحات رمضان صبحيدوري أبطال أوروبا.. بايرن ميونخ ينتزع فوزا صعبا من لوكوموتيفمجموعة ريال مدريد.. تعادل سلبي بين إنتر وشاختار بدوري الأبطالمحمد صلاح على دكة بدلاء ليفربول أمام ميتلاند«صلاح» احتياطيا.. انطلاق مباراة ليفربول وميتلاند في دوري الأبطال«بارتوميو» يقدم استقالته من تدريب برشلونةبايرن ميونخ يفوز بصعوبة على «لوكوموتيف» في موسكو«كورونا» تبعد كريستيانو رونالدو عن مواجهة «ميسي»

تايم الأمريكية: لهذه الأسباب لن تطبع السعودية علاقاتها مع إسرائيل

-  
علم السعودية - صورة أرشيفية

«إذا وافق كل العرب على قبول وجود إسرائيل وتقسيم فلسطين فلن ننضم إليهم أبدًا»، المقولة للراحل الملك فيصل، أثناء خطابه الشهير الذي حظر فيه عام 1973 صادرات المملكة النفطية في محاولة لمعاقبة الولايات المتحدة والدول الأخرى التي دعمت إسرائيل في حرب أكتوبر ضد مصر.

وفى الفيديو يقف خلفه مباشرة الملك الحالي للمملكة العربية السعودية الملك سلمان، وفقا لتايم الأمريكية فبعد نصف قرن تقريبًا قد يتعين على آل سعود أن يقرروا ماذا سيفعلون بعد أن وقعت الإمارات والبحرين اتفاقية سلام مع إسرائيل؟ وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 15 سبتمبر الجاري، أنه قد تنضم ما يصل إلى تسع دول أخرى قريبًا إلى «اتفاقيات أبراهام»، وقال للصحفيين في البيت الأبيض إن ترامب تحدث مع العاهل السعودي الملك سلمان وأعرب عن اعتقاده بأن أكبر مصدر للنفط في العالم سيعترف بإسرائيل في الوقت المناسب.

تكمل التايم، أن العديد من الخبراء يشككون في أن يكون ذلك في أي وقت قريب. ويُنظر إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على نطاق واسع على أن له صلاحيات كبيرة باعتباره وليا للعهد، وقد قاد عددًا من تحركات السياسة الخارجية الخاصة، ومع ذلك في ما يتعلق بالعلاقات مع إسرائيل فالموضوع هناك مختلفا.

الحديث عن القضية يواجه انقسامات أعمق في المجتمع السعودي، الوصي على مكة والمدينة، وهما أقدس مدينتين في الإسلام، على الرغم من أن الأردن يقوم بدور الوصي على المسجد الأقصى في القدس، إلا أن الملوك السعوديين لهم دور كبير في أقدس الأماكن الإسلامية السنية، حيث أن دعم الدولة الفلسطينية يدخل في هوية المملكة كدولة وسيكون لتطبيع العلاقات مع إسرائيل وزن أكبر بكثير من دول الخليج الأخرى.

يقول الخبراء إنه في ظل النظام الحالي هناك فرصة ضئيلة لحدوث تنبؤات ترامب، حيث تقول باحثة مقيمة في معهد دول الخليج العربي بواشنطن (AGSIW): «لن تسع السعودية إلى إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل في المدى القريب».

لكن العلاقة بين السعودية وإسرائيل لم تعد كما كانت في السابق وخفت حدتها، وتشعر المملكة بالقلق من تراجع النفوذ الأمريكي في المنطقة، وتريد من أمريكا أن تظل ملتزمة بالضغط على عدوتها اللدود إيران.

وبينما طبعت دول الخليج الأخرى العلاقات مع إسرائيل، قدمت المملكة بعض التنازلات حيث وافقت على فتح مجالها الجوي أمام الرحلات الجوية بين إسرائيل والإمارات، وهي خطوة ادعى مستشار ترامب الخاص وصهرها جاريد كوشنر أنها أظهرت «الدول بدأت في التخلي عن النزاعات القديمة والتحرك في الاتجاه عن السلام».

وتوقيع البحرين والإمارات لم يكن يحدث بهذا الشكل لو كانت السعودية منزعجة من الأمر، وهى أكبر الدول الخليجية وأكثرها نفوذا، إن «هناك انقساما جيليا داخل السعودية فيما يتعلق بوجهات النظر تجاه إسرائيل والفلسطينيين، ووزن القدس للشرعية الإسلامية السعودية».

وفقًا لوكالة الأنباء السعودية، أبلغ الملك سلمان الرئيس الأمريكي ترامب أن المملكة لن تسع إلى التطبيع حتى يتم التوصل إلى حل سلمي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وقدم وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، تقييما حذرا، وقال إنها خطوة يمكن اعتبارها إيجابية في إشارة إلى التجميد الذي تضعه الصفقة على الخطط الإسرائيلية لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية، وتابع: «السلام يجب أن يتحقق مع الفلسطينيين» قبل أن تفكر المملكة في اتخاذ إجراءات مماثلة.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    101,900
  • تعافي
    88,666
  • وفيات
    5,750
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    30,974,684
  • تعافي
    22,570,451
  • وفيات
    960,838
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة