فعاليات اليوم.. احتفالات بذكرى أكتوبر.. ومعارض وأمسيات ثقافيةوزراء على الشاشة.. تعرف على أبرز المداخلات بالفضائيات المصرية أمسلقطة اليوم.. الأرصاد عن لقاء الأهلى والوداد يوم الجمعة: الأمطار لن تعوق المباراةأسبوع القاهرة للمياه يواصل فعالياته لليوم الرابع عبر تقنيات التواصل عن بعدتحليل للأجسام المضادة بالدم يكشف اكتساب مناعة من الإصابة بكورونا مرة ثانيةأعراض عدم انتظام ضربات القلب.. أبرزها ضيق التنفسما مخاطر نقص فيتامين D على الصحة؟المعمل الكيماوى يحدد مصير صاحب مصنع ضبط بحوزته 777 كيلو حلوى مولد مجهولة بالسيدة زينبقفزة في صادرات كوريا الجنوبية من منتجات الحجر الصحي إلى أفريقياشعبة الأدوية تؤكد احتياج 1500 شركة دواء إلى خط ساخن لحل عوائق التصديرتخصيص 1.4 تريليون جنيه لمرتبات العاملين بالدولة فى 5 سنوات.. اقرأ التفاصيلتعرف على أبرز إنجازات مشروعات المياه بالصعيد فى عهد الرئيس السيسىالتعليم تتخذ إجراءات لحماية طلاب المدارس حال سقوط أمطار.. تعرف عليهامشروع محور المحمودية بالإسكندرية من مستنقع مخلفات وأوبئة إلى شريان حياة مرورىبـ صور على إنستجرام.. سيد معوض يحتفل بعيد ميلاد زوجتهموعد مباراة ليفربول وأياكس اليوم والقنوات الناقلةأسوان يبدأ تدريباته اليومية غدًا بعد أسبوع إجازة استعدادًا للاتحادالأهلي يواصل الاستعداد لمباراة العودة أمام الوداد وتجهيز قفشة"الزراعة" تؤكد تخطى صادرات المانجو والجوافة والعنب 176 ألفا و551 طنامسعف وسائق يردان 147 ألف جنيه عثرا عليها أثناء نقل مصاب في حادث بالغردقة

مواصفات دولية تحد من وقوع حوادث "أتوبيسات المدارس"

   -  
أوتوبيس نقل طلاب المدارس

خلال منتصف شهر أكتوبر المقبل، تبدأ السنة الدراسية الجديدة، بعد الإعلان رسميًا عن بدء الدراسة في موعدها سالف الذكر وفقًا لخريطة الوقاية من الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد، والتدابير والإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة في مواجهة الفيروس، وضمن عناصر تلك الخريطة "وسائل المواصلات والنقل الجماعي" الخاصة بالمدارس، والتي من المفترض أن يتم الترخيص لها والعمل ضمن مواصفات ومعايير أمان دولية.

وفي هذا الصدد قال المهندس محمد عبد الصمد، خبير السيارات، إنه حتى الآن مصر تعد واحدة من الدول التي لا تتوافر فيها معايير للأمان في سيارات النقل الجماعي الخاصة بالمدارس، بالإضافة إلى افتقارها لمواصفات الأمان والمعايير الدولية المتفق عليها في سائر دول العالم.

وأوضح عبد الصمد، أن هناك عد مواصفات ومعايير متفق عليها دوليًا لترخيص مركبة تعمل على نقل طلاب المدارس بأعمار مختلفة، والتي منها:

-يجب أن يكون لون المركبة مميزا ومعروفا.

-يجب أن تكون (الكراسي) الخاصة بالطلاب تحتوي على حزام أمان مكون من 3 نقاط وليس نقطة واحدة.

-يجب أن تحتوي المركبة على خاصية "GPS" لإمكانية الوصول لها.

-يجب أن يكون هناك كاميرات داخل الأوتوبيس، بالإضافة إلى المرايات الخارجية من كل الاتجاهات.

-يجب أن تحتوي المركبة على (ذراع إلكترونية) تتيح حرية وأمان للطلاب في النزول من المركبة دون التعرض لحادث.

-يجب أن تحتوي المركبة على مخرجين في الاتجاهين لتفادي وقوع حادث للطلاب.

-"اللوك" مفاتيح التحكم الإلكترونية يجب أن تكون داخل المركبة بمواصفات أمان معينة.

-تواجد مقاعد للأطفال حتى سن 12 عاما.

-يجب أن تحتوي المركبة على طفاية حريق.

-يجب وضع حاجز بين الطفل وزجاج الجانبي للمركبة، لمنع إخراج رؤوسهم من (الشبابيك).

-يجب كتابة كلمة (أوتوبيس مدارس) بشكل واضح.

وأشار عبد الصمد إلى أنه يجب العمل على تطبيق تلك المواصفات والمعايير، لمنع الحوادث المتكررة التي تقع خلال السنوات الماضية، والتي ترجع أسباب كثير منها إلى عدم توافر "مواصفات ومعايير الأمان"، منوهًا بأن هناك تعاونا بين الجهات الثلاث (وزارتا الداخلية، والتجارة والصناعة، وجهاز حماية المستهلك) في وضع المعايير والمواصفات الدولية للسلامة والأمان لسيارات نقل الطلاب الجماعي.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة