في عيد ميلاد فاطمة التابعي.. عمرها الحقيقي وسر اعتزالها التمثيل وارتداء الحجابعمر كمال يكشف عن أحدث أعماله برفقة حمو بيكا.. شاهدتامر حسني يطرح أغنية «فجأة افترقنا».. اليومبعد التحذيرات من سوء الأحوال الجوية.. خبير مائى يوضح طبيعة التغييرات فى الطقسحدث ليلا.. تأجيل مباراة الزمالك والرجاء وإقامة الأهلي والوداد في موعدها.. و2020 لن يمر بسلام.. كارثة طبيعية على وشك الحدوثاليوم.. انطلاق معرض السويس للكتاب لمدة أسبوعمفاجأة غير سارة لرجل فى نهاية "الصنارة" خلال رحلة صيد بأستراليا.. اعرف القصةالشمس تتعامد على وجه تمثال رمسيس بمعبد أبو سمبلمنة عرفة تدخل قصة حب فاشلة مع محمد أنور فى " إسعاف يونس"تعرف على تفاصيل اتفاقية التأمينات الاجتماعية الجديدة بين مصر واليونانأنطوان دو سانت إكزوبيرى.. مؤلف الأمير الصغير هل يستحق معرضًا؟قرأت لك.. "الخطاب الدينى المعاصر" هل نحتاج أفكارًا من خارج الصندوق؟معركة الطلبة بدأت بالهزار.. الأصدقاء الثلاثة مزقوا جسد "بامبو" بالمطاويغبور تطرح "هيونداي أكسنت" 2021 بدون احتياطات أمانأبرز قضية التوك شو.. الأزهرى: الأفلام الإباحية تُخل علاقات الإنسان بالأخرينأبرز لقطة.. طارق شوقى: العام الدراسى الجارى هو عام تقدير المعلمالثقافة اليوم.. حفل سيد درويش بـ "بشتاك" ومعرض فني بالأوبرامحافظة الجيزة تستعد لاستقبال الأمطار.. اعرف التفاصيلعلاج الشوكة العظمية واعراض الإصابة بهايبدأ تطبيقها 15 نوفمبر.. مزايا وفوائد الفاتورة الإلكترونية

مينا نصيف يكتب: كيف تتغير البنوك؟

-  

«لا شىء يدوم إلى الأبد»

رغم ما خلّفه انتشار جائحة كورونا من الآثار الاقتصادية على قطاع الشركات والبنوك وجعلها تحت ضغط هائل، فإن هذا فى المقابل أوجد فرصة قد لا تتكرر لصناع التكنولوجيا المالية، ففى السطور القادمة سنقوم بتقييم التغيرات التى طرأت على البنوك وما إذا كانت هذه التغيرات ستفيد مدراء التمويل فى مصر أم لا.

هل يستجيب عملاء الشركات للمنتجات البنكية التكنولوجية؟ أفضل مَن يجيب عن هذا السؤال هو قسم المعاملات والمنتجات البنكية الدولية Global Transaction Banking، فبالنسبة لمدراء التمويل، يمكن أن يكون تغيير البنوك أمرًا شاقًا، ذلك لأن فكرة تبديل المئات من الحسابات فى بعض الأحيان تكون مُكلِّفة بدرجة كافية، لدرجة أن الكثيرين يختارون ببساطة عدم القيام بذلك.

ونظرًا لضرورة إدخال تقنيات مختلفة لإنجاز المعاملات اليدوية البنكية، (مثل الدفع عبر الموبايل والخواتم بتقنية NFC والبطاقات اللاتلامسية والخصم المباشر مسبق التعزيز)، يتعين على البنوك أن تتكيف للحفاظ على نفسها والمنتجات التى تقدمها ذات الصلة بمدير التمويل أو أنها ستخسر حصتها السوقية لصالح البنوك المتحولة رقميًا.

ويأتى على رأس هذه البنوك حاليًا بنك مصر وبنك القاهرة والبنك التجارى الدولى وبنك إتش إس بى سى.

الدافع للرقمنة البنكية واختفاء الفروع التى نعرفها

كان لإجراءات التباعد الاجتماعى التى فرضتها جائحة كورونا فائدة غير مُتوقَّعة، تتمثل فى فرض حلول رقمية على الذين ترددوا فى تطبيقها فيما سبق. وشوهد هذا بشكل خاص فى القطاع المصرفى، حيث كان هناك العديد من العملاء الذين أبدوا مقاومة شديدة للمضى قدمًا فى العمليات الرقمية، ولكن فى هذا «الوضع الجديد»، تساءل الكثيرون كيف يمكنهم الابتعاد عن المعاملات الورقية من أوراق وشيكات واستبدالها بالحلول الرقمية، على الرغم من التحدى الرئيسى الذى واجه مدراء التمويل فى الشركات فى بداية الجائحة، وهو الحاجة المتكررة إلى التوقيعات الحية بالأقلام.

أبدت البنوك مرونة للتحول الرقمى، وبضغط ورؤية واضحة من البنك المركزى، الذى كان له ميزة واضحة. ومن المرجح أن يتجه مدراء التمويل نحو البنوك التى تجعل فتح الحساب و«اعرف عميلك» وبيانات المعاملات وحافظة الإيداع أسهل رقميًا من أولئك الذين يواصلون الإصرار على التوقيع الحى بالأقلام وخدمات البريد/ البريد السريع والتأخير الزمنى أثناء فحص مستندات التجارة الدولية والتحقق منها.

تواجه البنوك أيضًا تحديات مماثلة عند إدراج عملاء جدد، وهى الحصول على توقيعات العميل والتحقق منها، وتنسيق متطلبات المستندات بين الوظائف المختلفة للعمليات البنكية الواجبة، وهو ما دفع البنك المركزى إلى سرعة تقنين إجراءات «اعرف عميلك» رقميًا، وكذا التوقيعات الإلكترونية. ومن المُتوقَّع أيضًا تمرير قانون لرقمنة الشيكات الورقية، وهو ما سيدفع باختفاء فروع البنوك تدريجيًا بفضل تقنيات مصفوفة الكتل أو الـBlockchain.

تكلفة تحوُّل البنوك رقميًا

الأمر الأساسى الذى يجب على مدراء التمويل مراعاته عند تغيير علاقتهم البنكية هو تكلفة القيام بذلك. يمكن أن تكون تكاليف الانتقال مرتفعة أو منخفضة، ويتوقف ذلك على الطبيعة النوعية للعمليات البنكية، ودرجة الرافعة المالية، وشكل وطبيعة الضمانات الممنوحة للبنك القديم، ومدى الاحتياج إلى عدة فروع كبيرة، وقاعدة ونوعية عملاء البنك،

فكلما زاد تنوُّع عمليات البنك زادت تكاليف النقل.

فى الواقع، يُعد حساب تكلفة تحويل العلاقات البنكية صعبًا للغاية، ففى حين أن الفوائد طويلة الأجل يمكن أن تكون كبيرة، إلا أنه من الممكن أن ترفع بشكل كبير من التكاليف المرتبطة بنقل الأعمال إلى شريك مصر فى بنك جديد إذا كانت تكلفة أموال البنك الجديد مرتفعة، وهو ما يُعرف بـFund Transfer Pricing أو طريقة احتساب تكلفة المنتجات داخل كل بنك.

الخلاصة أن التغيير بات حتميًا، وبغض النظر عن تكلفته على مدير التمويل، يجب دراسته كمًا وكيفًا، مع اختيار التوقيت المناسب، وهو ما يضيف على عاتق مدير التمويل عبئًا جديدًا، بخلاف السيولة، وتكلفة رأس المال المتغيرة، وجدولة ديون تبعات جائحة كورونا، وتوقعات بتغيير آلية تسعير جديدة بخلاف الكوريدور، فكثيرًا ما يرددها الدكتور أحمد منصور، خبير التكنولوجيا المالية: «تحوَّل رقميًا لتعيش أو تموت».

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    101,641
  • تعافي
    87,158
  • وفيات
    5,715
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    30,452,296
  • تعافي
    22,146,907
  • وفيات
    951,695
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم