«عبدالوهاب» يبحث مع السفير الكوري زيادة استثمارات الشركات الكورية في مصرمصرع لص سقط من الطابق السادس خوفًا من بطش الأهالي في الخانكةمصرع شخصين وإصابة 4 آخرين إثر انقلاب سيارة «ربع نقل» بأسوان«المالية»: توجيه النفقات العامة وفقا لأولويات الدولة لتحقيق المستهدفات الاقتصادية«التجاري الدولي» يقود البورصة للارتفاع في بداية تعاملات اليومإتاحة سداد المستحقات الحكومية عبر المحافظ الإلكترونية بالهواتف المحمولةإجراءات لتيسير جذب الاستثمارات الكورية الجديدة إلى مصرالبنك التجاري الدولي يعلن التشكيل الجديد لمجلس الإدارةهالة السعيد: تأسيس الشركة الوطنية لصناعات السكك الحديدية بهدف إحلال وتجديد عربات القطار«المالية»: 300 ندوة للتوعية بالإقرار الضريبي المميكنحبس المتهم بإلقاء زوجته من الطابق الأول بمنطقة روض الفرجإعدام 4 أطنان لحوم فاسدة داخل مصنع بعين شمسالتصريح بدفن أحد الأشخاص عثر على جثته بجوار مسجد في حلوانالجريدة الرسمية تنشر قرار رئيس الوزراء بفرض حظر التجول في بعض مناطق شمال سيناءنشاط الرئيس السيسي وانتخابات مجلس النواب أبرز عناوين الصحفوزير النقل يبحث التعاون مع سفيري الدنمارك والنرويج في مجال النقل البحريوزير التعليم يرد على شائعة وجود خطأ في كتاب الدين الإسلامي لخامسة ابتدائيمطار القاهرة: سفر ووصول 16 ألف راكب على متن 150 رحلة اليوم"الضبطية القضائية" تشُن حملة على وحدات الإسكان الاجتماعي المخالفة بمدينة 15 مايووزير التنمية المحلية يبحث مع مسؤولي برنامج الأغذية العالمي ملفات التعاون المشترك

وثائقى الإخوان "تاريخ وجرائم" يكشف تفاصيل تأسيس محمود عزت تنظيمات مسلحة

   -  

سلط وثائقى بعنوان "الإخوان تاريخ وجرائم"، الضوء على التاريخ الأسود لـ"محمود عزت"، القائم بأعمال مرشد الجماعة الإرهابية، منذ انضمامه إلى "الإخوان" وحتى إلقاء وزارة الداخلية القبض عليه أغسطس الماضى، ورصد "الفيلم" أفكار "الإرهابي" المتشددة، من واقع محاضر التحقيقات في أمن الدولة والتي اعترف خلالها أن العنف المسلح أساس بنيت عليه أهدافهم "الخبيثة".

يقول "الوثائقى": بعد انضمام عزت إلى الإخوان، اعترف في التحقيقات أنه أعد أفرادا مسلحين استعدادا للصدام مع الحكومة، واصفا نظام الرئيس جمال عبدالناصر بالجاهلية، وأنهم أى "الإخوان" يعتبرون الحكومة من الكفار، وأن المجتمع الذى ينشدونه يقوم على وجود أمير للمؤمنين وكل أحكامه مستمدة من الشريعة، معتبرا السرية الوسيلة الوحيدة للوصول إلى الحكم عبر التغلغل في المجتمع ومفاصل الدولة ومن ثم الوصول إلى الهدف المنشود وهو "حكم مصر".

حكم عليه ضمن تنظيم سيد قطب عشر سنوات، وخرج من السجن 1974 ثم عاد إلى السجن مرة أخرى 1993 على ذمة القضية الشهيرة المعروفة بسلسبيل برفقة خيرت الشاطر وحسن مالك، وتوالت السنوات ومعها كان محمود عزت يزداد قوة داخل التنظيم ويتولى مواقع تسمح له بدور قيادي اكبر حتى بات متحكما في قواعد الجماعة الإرهابية، يحركها طبقا لأفكاره ويهيمن مع "القطبيين" على التنظيم، وكان يطلق عليه الرجل الحديدي والمرشد السري، حتى تجلى من جديد توصيف "رجل العنف المسلح" بعدما قام بمهام مرشد الاخوان بعد يونيو 2013، ليبدأ بعدها في إخراج رغبة مدفونة عبر إحياء التنظيم المسلح للإخوان.

كان محمود عزت بالنسبة لشباب الاخوان واحدا من القيادات التاريخية للجماعة، ما سهل عليه عملية تشكيل وتأسيس الخلايا والتنظيمات المسلحة تحت مظلة الاخوان مثل "حسم – كتائب حلوان – العقاب الثوري" وغيرها من الخلايا التي سعت لإحداث تخريب وتدمير وإرهاب طال المواطنين المصريين في محافظات مختلفة، كما حاول إعادة ترميم الهيكل التنظيمي للجماعة بعدما حدث من خلافات وصراعات داخلية أدت الى انقسامات عديدة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع