محافظ الإسكندرية: ممنوع دخول الناخبين إلى اللجان بدون كمامة.. فيديوقناة مدرستنا التعليمية.. جدول دروس الصف الثانى الإعدادى حتى 31 أكتوبرقناة مدرستنا التعليمية.. جدول دروس الصف الثالث الإعدادى حتى 31 أكتوبروزير التعليم: تقسيط المصروفات الدراسية بالمدارس الحكومية على 4 دفعاتالأوراق المطلوبة لإعفاء المتعثرين من سداد المصروفات الجامعية«الطول 6 سم والسُم لاسع».. القضاء على أول عش لـ«الدبابير القاتلة» في أمريكاالقوات التركية تقصف محيط مدينة تل رفعت ومناطق في ريف حلبالبرازيل تسجل 26979 إصابة بـ«كورونا» و432 حالة وفاةالصين تسجل 15 إصابة جديدة بفيروس كوروناعمران خان يدعو الأمم المتحدة لحسم قضية كشمير وتقرير المصير«ترامب» يدلى بصوته بانتخابات الرئاسة الأمريكية فى فلوريدا«الحرية والتغيير» تجتمع لبحث تطبيع السودان وإسرائيلترحيب دولى باتفاق «جنيف» على وقف النار فى ليبياأمين "البحوث الإسلامية" يشيد بالمشاركة الفعالة في أولى جولات مجلس النوابالتطبيق الأحد.. القاهرة تقرر إلغاء طابور المدرسة وإغلاق أي فصل به عدوى كورونا11 وفاة.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم السبت"دُعيت لعمل خير".. بسمة وهبة تعلن مغادرة لندن بعد جراحتها وتزور إحدى الدول بصحبة ابنتهاكورونا في 24 ساعة | ارتفاع أعداد الإصابات في مصر وأبسط طريقة للتعرف على الفيروستباعد ومناهج حديثة.. ملامح الأسبوع الأول من الدراسة في الجامعاتمحمد رحيم يكشف عن مفاجأة تجمعه بمحمد محيي

البعثة الفرنسية والإيطالية للآثار تستأنف أعمالها فى تبتونيس بالفيوم

   -  

بدأت البعثة الفرنسية والإيطالية للآثار أعمالها اليوم، السبت، فى منطقة ام البريجات" تبتونيس"، وذلك كأول بعثة أثرية تعمل فى الفيوم بعد توقف عمل البعثات منذ بداية جائحة كورونا فى مارس الماضى.


وصرح سيد الشورة، مدير عام الآثار فى الفيوم، بأن البعثة الفرنسية الإيطالية تبدأ اليوم، السبت، أعمالها للعام الـ 32 على التوالى فى منطقة أم البريجات فى مركز إطسا، ويرأسها العالم الأثرى الإيطالى كلاوديو جالاتسى ويرافقها مفتشو الآثار محمد رجائى عبد الحكيم وأيمن رمضان راتب وتستمر أعمالها فى المنطقة لمدة شهرين.

اقرأ أيضا :تعليم الفيوم ينظم قافلة طبية مجانية لمرضي العيون بمدرسة الروبيات


تقع منطقة أم البريجات جنوب مدينة الفيوم بحوالى 35 كيلو مترا، وعرفت فى العصر الفرعونى باسم "تب دبن" بمعنى الرأس الدائرية او"تا نبت تن" بمعنى الأرض الشقيقة، وعرفت فى العصر اليونانى باسم "تب تونيس" وحاليا تسمى أم البريجات.



ترجع بداية هذه المدينة إلى الدولة الوسطى، حيث كشفت الحفائر عن جبانة جنوب المدينة ترجع إلى الأسرة الثانية عشرة وأصبحت مدينة كبيرة فى العصر البطلمى وحتى القرن العاشر الميلادى، وأنشئ معبدها الرئيسى مع نهاية القرن الرابع وبداية القرن الثالث قبل الميلاد وكرس لعبادة الإله سوبك فى صورة "سوكنوبتونيس"، والذى تأسس فى عصر الملك بطليموس الأول، والمدينة بها العديد من المنازل التى ترجع إلى العصرين اليونانى والرومانى وحتى العصر الإسلامى.


وكشفت البعثة الفرنسية - الإيطالية برئاسة الدكتور كلاوديو جالاتسى، والتى تعمل بالمنطقة منذ عام 1988 العديد من المبانى والمنازل التى ترجع إلى العصر اليونانى الرومانى.


وفى الجزء الجنوبى الشرقى، كشف عن بقايا برج مراقبة الصحراء فى العصر البطلمى، والذى كان يتم من خلاله السماح الحصول على إذن لدخول الفيوم من الجهة الشرقية ناحية إهناسيا.وعثرت البعثة أيضا على بعض الحمامات العامة التى ترجع إلى العصر البطلمى من القرن الثالث والقرن الثانى قبل الميلاد، بالإضافة إلى مخازن الغلال، وهو عبارة عن مبنى ضخم من الطوب اللبن يقع فى الجزء الشمالى الغربى من المدينة، وتبلغ مساحته حوالى 20/ 20 متر مقسم من الداخل إلى مخازن صغيرة وكبيرة مقبية السقف.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة