«الزواج المبكر وتأثيره على المرأة» بـ«ثقافة الجيزة»«فن الكاريكاتير» في «ثقافة القليوبية»«مياه القليوبية» تسلم 1900 م2 لهيئة الأبنية لبناء مدرسة تخدم أهالي سندوةإغلاق مستشفى النخبة فى حملة تفتيشية بالمنتزهانطلاق أعمال الدورة الأولي لمنظمة تنمية المرأة الإسلامية من القاهرةسبَّا نساء بورسعيد على «تيك توك».. القبض على «شاروخان» و«الإرهابي»انطلاق أعمال منظمة تنمية المرأة الإسلامية من القاهرةحملة مكبرة لإغلاق المراكز التعليمية شرق الإسكندريةرئيس جامعة الأقصر يجتمع بوكلاء الكليات لشؤون التعليم والطلابوزير التعليم يكشف 3 بدائل أمام الطلاب في ظل انتشار «كورونا»«صحة الأقصر» تناشد المواطنين اتباع الإجراءات الاحترازية لمواجهة «كورونا»«القومي للطفولة» يوقف زواج طفلين «12 عاما» في عين شمسهانى شاكر يحيي حفلا كبيرا بمهرجان الموسيقى العربية على مسرح النافورةبعد وفاته.. صورة نادرة لـ محمود ياسين وزوجته شهيرة.. شاهد"جنون عادى جدا".. ثامن عروض ملتقى مبادرة المؤلف مصرىالبسوا موف يا جماعة.. رضوى الشربيني تثير إعجاب متابعيها بإطلالة جديدة لهاأخبار الفن| إصابة عضو بفريق كايروكي بـ كورونا.. جلسة تجميل في تلك الأماكن لـ دينا الشربينيغادة رجب تخطف الأنظار فى أحدث ظهور على انستجرام ... شاهدبالبنط العريض لـ حسين الجسمي تحقق 218 مليون مشاهدةبرامج تدريبية لتأهيل الكوادر الهندسية بقطاع الري والصرف

"أكاذيب إعلام الإرهابية والشباب العائدون من ليبيا".. أبرز قضايا التوك شو

   -  

تتناول برامج التوك شو يوميًا مجموعة من القضايا والموضوعات المهمة التى تخص الشأن الداخلى والقضايا العالمية، كانت أبرز القضايا التي عرضتها برامج أمس، والتى جاء على رأسها: كشف أكاذيب إعلام الإرهابية.

إعلام الإرهابية يروج أكاذيب بعد فشل محاولات الإخوان استغلال تجمعات للمصلين بالسويس

كشفت قناة إكسترا نيوز محاولات قنوات الشر الإخوانية في التحريض ضد الدولة المصرية واستغلال التجمعات لصلاة الجمعة للترويج بأن هناك ثائرين وغاضبين بين صفوف أهالى محافظة السويس.

وردد عدد من عناصر الإخوان هتافات ضد الدولة وسط حشود المصلين لدى مغادرتهم المساجد فى السويس عقب صلاة الجمعة، إلا أن المصلين انفضوا عنهم فى فشل واضح لمؤامرات الجماعة الإرهابية ضد الشعب المصري.

وأضافت إكسترا نيوز إن مجموعة من الجماعات الإخوانية قامت بالهتاف ضد الدولة المصرية ظنا منهم ان الأهالى سينضمون إليهم إلا أن الأهالى انفضوا عنهم بعد الصلاة مباشرة وتركوهم في الشارع وعادوا إلى منازلهم، في حين بدأت القنوات المعادية في الترويج لوجود حشود نزلت للثورة على الدول المصرية وبدات في إطلاق الهاشتاجات على وسائل التواصل الاجتماعى كما روجت لها القنوات إلا أن الشعب المصرى وعى لتلك المحاولات .

الشباب العائدون من ليبيا بعد تحريرهم: مصر متأخرتش علينا لحظة.. ومحافظ مطروح: لدينا مشروعات تكفى احتياجاتكم

أكد محافظ مطروح اللواء خالد شعيب، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إن العمال المصريين المحررين من الاختطاف في ليبيا ، من الشباب الذين يعملون في مجال البناء بمنطقة بنى الوليد بليبيا وتم اختطافهم وهم في طريق العودة إلى مصر، موضحا أن هؤلاء الشباب كانوا مطمعا للجماعات الإرهابية وتم اختطافهم فى محاولة لابتزازأهلهم ومعظم الجماعات الشبيهة تحاول طلب الفدية من الدول، مؤكدا أن مصر لا تقبل المساومة لأنها دولة تستطيع حماية أبنائها.

وأضاف اللواء شعيب، أن أهالى الشباب المختطفين توجهوا الى المسئولين والسلطات المصرية وتم الإبلاغ، وعلى الفور السلطات المصرية اتخذت الإجراءات اللازمة وصدرت تكليفات الرئيس السيسي ، للسلطات المختصة لاتخاذ الإجراءات وعودة واستعادة الشباب إلى مصر وتم التنسيق بين المخابرات العامة والسلطات  الليبية وتم تحديد الوكر المحتجز به الرهائن المصريين وتم تحرير العمال والقبض على بعض الإرهابيين وتمكن البعض الآخر من الهروب وجار ملاحقتهم.

وتابع محافظ مطروح قائلا : السلطات الليبية مشكورة عملت على تأمين الشباب حتى وصولهم إلى منطقة الجفرة وتسليمهم للجيش الليبي والذى أمنهم حتى وصولهم إلى الحدود المصرية في السلوم وتم استقبالهم، وبعد الحديث معهم أكدوا عدم عودتهم للسفر مرة أخرى ، خاصة وأن مصر فيها العديد من المشروعات التي تستوعب العمالة الموجودة في الخارج ، مشيرا الى أن هذه ليست الواقعة الأولى إذ تم تحرير 23 مصريا كانوا محتجزين في ليبيا والصيادين من اليمن ومصر ستتحرك حتى لو كان فردا واحدا.

وأكد اللواء شعيب ، أن العمل مفتوح بكل المحافظات وفى مجال التشييد والبناء هناك الكثير من المشروعات ، مناشدا جميع الأهالى بالحفاظ على أبنائهم وعدم تكرار الأخطاء ، متمنيا السلامة للجميع، مشددا على عدم السفر بطريقة غير شرعية .

والتقت قناة "اكسترا نيوز" مع عدد من المصريين العائدين من ليبيا، بعدما تمكنت السلطات المصرية بالتنسيق مع السلطات الليبية، من استرجاعهم بعد خطفهم بالأراضي الليبية ، وأكد  " محمد "  أحد المصريين العائدين إلى مصر، إنهم قبل عملية الخطف، كان عائدا هو وزملاءه في العمل وكان عددهم 6 أفراد في منطقة بني وليد بالغرب الليبي، حيث خرج عليهم 3 أشخاص مسلحين، وقاموا بنقلهم من مكان إلى أخر، حتى استقروا في أحد الأماكن التي مكثوا فيها لمدة 4 أيام، وطلبوا منهم 30 ألف دينار ليبي مقابل الإفراج عنهم، حيث أجروا اتصالات هاتفيا بذويهم في مصر وأعلموهم بالأمر حتى يدفعوا لهم مقابل الإفراج عنهم.

وأضاف محمد، أن أهاليهم فى مصر أخبروا السلطات المصرية بالأمر، التي قامت بدورها في استرجاعهم بالتنسيق مع السلطات الليبية، وخلال 4 أيام فقط كانوا بين أيادي السلطة الليبية، مشيرا إلى أنهم كانوا على ثقة بأن السلطات المصرية لن تتركهم أبد، وكانوا على يقين من ذلك، موضحا أنه بمجرد وصوله إلى مصر شعر بإحساس لا يمكن وصفه، خاصة بعد أن تسلمهم رجال المخابرات المصرية.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة