10 توصيات برلمانية لضبط منظومة دعم السلع التموينية وتطبيق حماية اجتماعيةتعرف على طرق الوقاية من الحرائق داخل العقارات السكنيةمكاسب التصالح فى المخالفات قبل انتهاء العمل بالقانون.. اقرأ التفاصيلامرأة تطالب مطلقها بإلحاق طفليها بمدرسة مصروفاتها نصف مليون جنيهتقرير المعمل الكيميائى يحدد مصير متهم بحيازة 4206 منشطات مجهولة المصدر بالنزهةوصلة غناء للفنانة أصالة مع ابنتها شام الذهبي في أحدث ظهور لهما.. فيديوهوليوود تعقد اتفاقا مع الاستوديوهات لعودة العمل بعيدا عن فيروس كوروناسيمون تسترجع ذكرياتها مع والدتها بصورة نادرة من دولاب الطفولةعودة "عن العشاق" لقصر الأمير طاز أكتوبر المقبل«نيولوك» منة فضالي في أجواء صعيدية (فيديو)«محبي فريد الأطرش» تحتفل بذكرى ميلاد إسماعيل ياسين السبترئيس مدينة دسوق تتابع المشروعات الخدمية ورفع كفاءة النظافةمصطفى الفقي: الثورات لم تحقق نتائج جيدة على مدار تاريخ مصر12 مرشحًا محتملًا للانتخابات البرلمانية يوقعون الكشف الطبي في قنا.. والإجمالي 267اليوم.. فرقة أوبرا القاهرة تقدم أغاني بأربع لغات ومشاهد للباليه على المسرح الكبيرالجمعة.. وسط البلد على مسرح النافورة بالأوبراالجمعة.. ريهام عبدالحكيم ونجوم الأوبرا يغنون لكبار الملحنين بقيادة "سحاب"كندة علوش تروّج لـ"ضي القمر" وتنشر الإعلان التشويقيظهور نادر ابنة أحمد السقا.. هل تشبه والدها؟ (صور)سيف زاهر: وضع فايلر بند في عقده يمنحه حرية الرحيل أمر غير احترافي

سمير الإسكندرانى فى الكتب.. فنان وبطل وطنى

-  
رحل الفنان الكبير سمير الإسكندرانى عن عمر ناهز الـ 82 عاما، بعد سنوات طويلة كان المجتمع المصرى يعرفه بصفتين وليست صفة واحدة، الأولى أنه بطل وطنى استطاع أن يوقع بشبكة من الجاسوسية التى تعمل لصالح إسرائيل، والثانية أنه فنان قدم عدداً من الأغنيات المصرية المهمة.

وتعرضت بعض الكتب لسمير الإسكندرانى منها:

ومن ذلك كتاب "كنت صبيا فى السبعينيات" للناقد محمود عبد الشكور، والذى يتحدث عن الأغنيات المصورة، التى كانت تقدم فى التليفزيون المصرى، ومنها أغنية "يا رب بلدى وحبايبى والمجتمع والناس" إحدى أجمل أغنيات سمير الإسكندرانى، كلمات عبد السلام أمين، ومن ألحان سيد مكاوى، تنتمى فيما أظن للسنوات الأخيرة من الستينيات، ولكنها كانت من أبرز الأغنيات التليفزيونية فى السبعينيات لمعانيها الإنسانية والوطنية والجميلة.
ويضيف الكتاب  كان تصوير الأغنية أيضا مختلفا، يظهر سمير الإسكندرانى شابا من دون لحية، مرتديا قميصا وبنطلونا فى منتهى البساطة، مع مشاهد لمياه متدفقة ـ أو لكنائس، أو لمساجد.

بينما يشير كتاب "جروبى" ليوسف حسن يوسف، عن وجه آخر لسمير الإسكندرانى  يقول "على قدر أهمية جروبى وزبائنه، يدلنا حادث آخر خطير، تكشف تفاصيله عام 1960، عهد عبد الناصر، حين سقطت شبكة جواسيس تعمل لصالح الموساد الإسرائيلى، وهو ما عرف وقتها بعملية سمير الإسكندرانى، الذى أوقع بعشرة جواسيس من العيار الثقيل، كان أحدهم (جورج استاماتيو) أحد عمال جروبى".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة