ليفربول يتطلع إلى مواصلة انطلاقته المثالية في الدوري الإنجليزي على حساب أرسنالمصر الطيران تسيير 48 رحلة جوية غداالصحة الروسية: تطعيم أكثر من 3.5 ألف متطوع بلقاح كوروناحفتر يسمح باسئناف الطيران الداخلي لشركات النفط والغازالزراعة: متبقيات المبيدات يشترى أحد أجهزة فحص وتحليل الغداء"أسرع من كده الواحد ينهج".. الحوار الأخير لـ خالد صالح على خشبة المسرحمصنع حلويات بكيلو دقيق.. موقف طريف لـ خالد صالح في بداية حياتهاليابان تبحث فتح حدودها أمام جميع دول العالمالصاوي في ذكرى وفاة خالد صالح: أستشعر وجوده معي.. وابنه دماغه متكلفةمقتل شخص في انفجار عبوة ناسفة شرق بغدادرئيس وزراء بريطانيا يعرب عن تعازيه في مقتل ضابط شرطة جنوبي لندنأسوان يخضع لتحليل "رابيد تسيت" غداً استعداداً للمصرىلجنة التخطيط ترفض تعيين التشكى بروكيتش مديراً فنياً مؤقتاً للأهلي10 نقاط تفصل المقاولون عن حسم البقاء فى المربع الذهبى (تحديث)الزمالك ينتظر رد الجبلاية على تأجيل لقاء سموحة فى كأس مصرزى النهاردة.. الأهلى يهزم بطل الجابون بثلاثية ويصعد لنصف نهائي أفريقيا لأول مرةكواليس غرفة الملابس.. خناقة شوبير مع جوزيه تطيح بمهاجم الأهليالإسماعيلى يدشن أسوأ موسم فى تاريخه بعد الهزيمة الـ 13 واقتراب الهبوطالموسيقات العسكرية على مسرح النافورة بالأوبرابضحكة مبهجة.. وفاء عامر لجمهورها: "جمعة مباركة"

طالب يدفع حياته أثناء محاولة إنقاذ طفلين من الغرق: أخرج أحدهما وغرق مع الثانى

-  
أحمد السعدني

دفع طالب بالثانوية العامة بالدقهلية حياته، اليوم، اثناء محاولته إنقاذ طفلين من الغرق في البحر الأبيض بجمصة، فأنقذ أحدهما وغرق مع الثاني، وتمكنت فرق الإنقاذ من انتشال الجثتين وأطلق عليه الأهالى شهيد الجدعنه والإنسانية .

تلقى اللواء رأفت عبدالباعث، مدير أمن الدقهلية، إخطاراً من اللواء سيد سلطان حكمدار المديرية بورود بلاغ لمأمور قسم شرطة جمصة، بغرق شابين داخل مياه البحر الأبيض بجمصة.

انتقل ضباط المباحث وفرق الإنقاذ إلى مكان البلاغ، وبالفحص والمعاينة تبين غرق «أحمد عبدالسلام السعدني»، 17 سنة، طالب بالثانوية العامة، من الناصرية مركز سمنود بمحافظة الغربية وتمكنت فرق الإنقاذ البحري من انتشال جثمانه، ونقله إلى مشرحة مستشفى جمصة المركزي وتمكنت فرق الإنقاذ بعد 4 ساعات من إنتشال جثة الثانى ويدعى «رضا محمد رمضان محمد»، 16 سنة مقيم قرية كفر الأبجر التابعة لمركز نبروه .

وأكد شهود عيان للحادث أن الطالب أحمد السعدنى شاهد طفلان يغرقان في البحر فبادر بخلع ملابسه والنزول لإنقاذهما وتمكن من إنقاذ الأول وإخراجه وعندما حاول انقاد الثاني تشبث به وسحبهما الموج للداخل غرقا معا، وتم انتشال الطالب فيما اختفي الشاب من المكان، ثم ظهرت جثته بعد أكثر من 4 ساعات مع حركة «المد والجزر».

وأطلق الأهالى على الطالب لقب شهيد الجدعنه والإنسانية لأنه لم يتردد لحظة في النزول للبحر لإنقاذ الطفلين وتمكن من انقاذ الأول ومع أن التيار سحب الثانى بعيدا لكنه واصل السباحة حتى وصل إليه ولكنه لم يتمكن من إنقاذه بسبب شدة السحب وغرقا سويا.

وقال هشام الشوبكي، غواص، «بعد غرق الشابين تمكنت فرق الإنقاذ من استخراج جثة الأول والذى كان ينقذهما وبعدها حصلنا على تصريح بالبحث عن جثة الثانى في شاطئ جمصة أسوة بما حدث في الإسكندرية وكفر الشيخ، وبالفعل عثرنا على الجثمان بعد فترة بحث إستمرت أكثر من 4 ساعات متواصلة .

وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وجارى إتخاذ الإجراءات القانونية

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    94,875
  • تعافي
    47,182
  • وفيات
    4,930
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    18,979,596
  • تعافي
    12,171,065
  • وفيات
    711,252
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة