انتهاء ترميم درع حربى فريد لـ توت عنخ آمون يعرض لأول مرة.. صورمهاجم ليون تراوريه يعود إلى إنجلترا عبر بوابة أستون فيلامشروع رواد 2030 يتابع إطلاق «ابدأ مستقبلك جامعات» في «مصر للتعلم الإلكتروني»وزير المالية: نجحنا في احتواء تداعيات أزمة «كورونا».. وندعم مقترحات تخفيف أعباء الديون عن البلدان المتضررةالعملة التركية تهبط إلى أدنى مستوياتها أمام الدولار الأمريكيتعرف على كيفية تعامل المنظومة الإلكترونية مع ضريبة المرتبات«العناني»: 200 ألف سائح ألماني زاروا مصر وعادوا لبلدهم دون أي شكاوىرسميا – جنوى يستعير لاعبا يوفنتوس وتشيلسيتقرير يضع 5 خطوات لتعزيز الأوضاع الاقتصادية العالمية على مدى 5 سنواتالكنيسة تواجه الجرائم الجنسية بـ4 إجراءات: خط ساخن وتدريب للقساوسةاعتقال 16 شخصا خلال احتجاج مناهض لقيود إغلاق كورونا في أسترالياوزير الري يتفقد قاعات "متحف النيل" في أسوانتكريم أوائل الثانوية العامة والأزهرية والفنية بإدارة رأس سدرالصحة توضح الفرق بين مصل الإنفلونزا الموسمية الثلاثي والرباعيضبط 49 ألف قرص مخدر خلال حملة أمنية لملاحقة العناصر الإجراميةالإسكان الاجتماعي: الإعلان عن حجز 250 ألف وحدة سكنية جديدة قريباباق 11 يوما.. المنوفية تتصدر طلبات التصالح والإسكندرية أكثر إيراداضبط مرتكبى واقعة سرقةمواد بترولية من خط أنابيب بالشرقية6 معلومات عن عقار كورونا الروسي الجديد: للمصابين بعدوى خفيفة فقطشاهد.. مدرب أسوان يهدي بطولة الدوري للنادي الأهلي

تفاصيل تدشين أكبر كراكة بالشرق الأوسط "حسين طنطاوي" بقناة السويس

   -  

كشف الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الخميس، وبمناسبة الذكري الخامسة لافتتاح قناة السويس الجديدة، في السادس من اغسطس، عن موعد تدشين الكراكة الاكبر بالشرق الاوسط والتي اطلق عليها اسم المشير حسين طنطاوي، في اكتوبر المقبل وضمن احتفالات النصر المجيد.

وأشار الفريق ربيع في تصريحات خاصة لـ صدي البلد، الي توجيهات  الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير أسطول الوحدات البحرية المختلفة التابعة للهيئة.

وأكد ان الهيئة تمضي  بخطى ثابتة نحو تطوير أسطول الكراكات التابعة لها من خلال خطوات عديدة أبرزها التعاقد على بناء كراكتين متماثلتين من طراز الحفار بهولندا وقد تم تدشين الكراكة الأولى "مهاب مميش" أكبر وأحدث كراكات الشرق الأوسط بهولندا لتبدأ مرحلة استكمال تركيب المعدات على الكراكة، يليها تجارب الرصيف والبحر في هولندا، فيما يتم العمل على تدشين الكراكة حسين طنطاوي في اكتوبر ٢٠٢٠.

يذكر أن الطول الكلي للكراكة  يبلغ١٤٧,٤مترا، وعرضها ٢٣مترا، بعمق ٧,٧٠متر، وغاطس ٥,٥٠متر، وإنتاجية ٣٦٠٠ متر مكعب من الرمال/الساعة على طول ٤كم.

واضاف رئيس الهيئة، ان الكراكتين الجديدتين تعدان إضافة قوية نحو تعزيز قدرات أسطول كراكات الهيئة، ونقطة انطلاق لخدمة الأهداف القومية واستراتيجية العمل التي تصبو إلى رفع كفاءة القناة والحفاظ على تنافسيتها من خلال الاضطلاع بأعمال الصيانة الدورية وتنفيذ مشروعات التطوير المستمرة بالمجرى الملاحي ، علاوة على كونها نقلة نوعية لتلبية الحاجة الماسة لتوطين تكنولوجيا التكريك المتطورة وتعظيم الاستفادة من الخبرات المتراكمة لرجال إدارة الكراكات بالهيئة في هذا المجال للمشاركة في تنفيذ المشروعات القومية المختلفة وأبرزها الخطة القومية لتطوير الموانئ وتطهير البحيرات.

واشار الي ان أبرز المشروعات القومية التي شاركت بها كراكات الهيئة هى (مشروع تطوير ميناء شرق بورسعيد- مشروع تكريك بوغاز دمياط– مشروع تكريك ميناء جرجوب–مشروع تطهير بحيرة المنزلة - المشاركة في مشروع إحياء النقل النهري بالتعاون مع وزارة النقل لتخفيف الكثافة المرورية برًا وتنفيذًا للخطة القومية وتقليل معدلات استهلاك المحروقات عن طريق تجهيز مجرى نهر النيل بالمساعدات الملاحية (الشمندورات) المُصنعة بهيئة قناة السويس، وتنفيذ أعمال التكريك التي تؤمن مرور وحدات بحرية داخل مجرى النيل بالإضافة إلى إنشاء عدد من المعديات والكباري العائمة بين ضفتي النهر).

واضاف ربيع،  تعمل إدارة الهيئة على تعزيز قدرات أسطول الوحدات البحرية من قاطرات ولانشات وفق نهج علمي وجدول زمني محدد يستهدف الارتقاء بمستوى الخدمات البحرية المُقدمة للسفن العابرة وتلبية احتياجات العملاء ومتطلبات النمو المتوقع في حركة التجارة العالمية المارة بالقناة، وعن تطوير أسطول قاطرات الهيئة، تتولى ترسانة بورسعيد البحرية بناء مجموعة من القاطرات من طراز "مصاحب" بقوة شد 70 طنا بالتعاون مع شركة Voith  الألمانية، يبلغ طول القاطرة 35.87 متر، وعرضها 12.5 متر، وغاطسها 3.35 متر، وسرعتها 13 عقدة، كما تم الانتهاء من بناء 10 لنشات.


وفي عهد الرئيس السيسي،  تم تحديث أسطول الهيئة بمعدات وسفن خدمات متطورة مثل سفينة الخدمات متعددة الاستخدامات "أحمد فاضل" التي بدأت عملها بالفعل في حقل ظهر بالبحر المتوسط بعد التعاقد مع شركة بتروبيل لمدة عامين، وذلك اعتبارًا من بداية يونيو 2018. ويأتي بعدها انضمام السفينة "أمان" لأسطول قناة السويس والتي تعد أكبر وحدة إمداد بالشرق الأوسط لتمثل فتحًا جديدًا في مجال خدمات منصات الغاز والبترول في مصر.

و شاركت هيئة قناة السويس في مشروع تطوير أسطول الصيد، حيث تعكف الهيئة على بناء 100 سفينة صيد  في شركات الهيئة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بتوفير فرص عمل للشباب ودعم أسطول الصيد المصري.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة