«القومي للمسرح» ينعى المنتصر باللهروبي تبدأ تصوير فيلم «برة المنهج» الليلةأول تعليق من سمير غانم على وفاة المنتصر بالله: «كنت لما أبقى عايز أضحك أشوفه»القصة القصيرة جدا.. بين الانتماء الغربي والمرجعية العربيةمبادرة ‪ ‬"اختيارك" تصل 20 محافظة لعلاج مرضى الإدمان مجانا وفي سريةبـ418 مليونا.. دعم صناعات التلى والفركة والعسل بالصعيد للوصول إلى العالميةخطة المجتمعات العمرانية الجديدة في مواجهة السيول والأمطار الغزيرةبزيادة 7%.. مصروفات المدارس الرياضية للعام الدراسي الجديدليبيا تسجل 538 إصابة جديدة بكوروناالصحفيين تعلن إجراءات وتوقيتات انتخابات النقابة الفرعية بالإسكندريةإعادة فتح ملفات تأمينات الصحفيين المغلقة و3 إجراءات جديدة لحل الأزمةأول ضحايا الانتخابات.. مصرع شاب أثناء تعليق دعاية مرشح بسوهاجالتيار الوطني يعلن قائمته لانتخابات النواب بقطاع شرق الدلتاصور.. تفاصيل سرقة أموال الأقباط عبر إيصالات كنسية مزورة لـ أخوة الربأوجسبورج يصعق دورتموند ويحقق أكبر فوز في تاريخه على أسود الفيستفاليامباشر – وست بروميتش (3) – (0) تشيلسي.. شوط كارثي للبلوزقائمة يوفنتوس – عودة ديبالا.. وتواجد موراتا لأول مرة أمام روماليكيب: ليون يحاول استعارة أومتيتي.. وبرشلونة قد يستغله لضم ديبايالمنتدى الاقتصادى العالمي يُبرز تصريحات وزيرة التعاون الدولى فى قمة التنمية المستدامةمتحدث الكهرباء يوضح كيفية الكشف على سرقات التيار فى عدادات "الكروت"

مرشح «فنكوش» ومرشح «نعنوش»!!

-  

أرخص وأقوى دعاية حاليا هى ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى، فى انتخابات مجلس الشيوخ.

شاهدت مرشحا يتباهى بذقنه التى تتدلى أمامه وتتجاوز حافة المكتب، وتقترب من الأرض، وهو لا يكف عن هشتكتها وبشتكتها، حتى تدخل (الكادر) وتصل الرسالة للجميع، ولسان حاله يقول (لا تنسوا الذقن رمز التقوى والإيمان)، مرشح آخر يضع فى مقدمة (الكادر) وبحجم كبير المصحف الشريف، يريد للرسالة أن تجد طريقها للأغلبية لكى تسارع بانتخابه، واستوقفنى أحدهم وهو يتحدث عن إنجازاته القانونية، وكلها حققها فى مجلس التعاون الخليجى، مما دفع الناخبين إلى مطالبته بسرعة تقديم أوراقه لمجلس التعاون الخليجى، ولدينا مرشح يعلم أن ما يؤرق الناس هو قانون الإيجارات الجديد الذى سيحدد العلاقة بين المالك والمستأجر، فقال إنه أعد مشروع قانون سيرضى الطرفين ليصبحا بعدها سمنا على عسل، ولم يفصح أكثر حتى يضمن أن يبيع (الفنكوش).

كلها كما ترى دعاية ثقيلة الظل، بينما يتوق المواطن المصرى المحاصر بكل أنواع المنغصات، إلى أى مساحة من الترفيه، بعد أن باتت الضحكات شحيحة، فهى المستحيل الرابع بعد، (الغول والعنقاء والصديق الوفى).

أخينا المرشح (الفرفوش النعنوش) لعب هذا الدور، (وجاب م الآخر)، اصطحب معه فرقة موسيقية، هو يرقص ويشير للفرقة بيديه على طريقة زينات صدقى فى (شارع الحب)، عندما أرادت أن تتحدى عبدالسلام النابلسى، فى أغنية (قولوله الحقيقة)، لم يعرض كما جرت العادة، برنامجا سياسيا، ولكنه قدم برنامجا ترفيهيا من الممكن تكراره بين الحين والآخر.

أنا واثق أن صاحبنا (النعنوش) صادق مع نفسه وسوف يفعلها قريبا حتى لو لم يفز، فقط عليه بين الحين والآخر أن يضبط (الطاسة) لضمان تحقيق مزيد من النعنشة والفرفشة لجمهوره.

طوال تاريخنا، سنكتشف أن الموسيقى والغناء ليست بعيدة عن الانتخابات، محمد نوح فى مطلع التسعينيات غنى ولحن أغنية لتشجيع صديقه الموسيقار كمال الطويل والذى كان وقتها على قائمة حزب الوفد وفاز بعدها الطويل، سبق للموسيقار محمد عبدالوهاب فى الأربعينيات، لحن وغنى بصوته لصديقه عبدالحميد باشا عبدالحق، (تنتخبوا مين؟ عبدالحق/ تختاروا مين؟ عبد الحق/ حلفتكم بالست الطاهرة لتجاوبوا وتقولوا الحق) واكتسح عبدالحميد باشا عبدالحق الانتخابات.

فى منتصف الخمسينيات اتفق الكاتب الصحفى موسى صبرى مع عبدالحليم حافظ على تقديم أغنية دعائية، وكان مرشحا ضد موسى وقتها الضابط كمال الدين رفعت (أحد رجال ثورة 52)، وتراجع عبدالحليم فى اللحظات الأخيرة لأن هناك من أوعز إليه بأنه ربما يثير غضب النظام، وقدمت صباح الأغنية بدلا منه، وفاز كمال الدين رفعت، موسى لم ينس تلك الخيانة، ووقف بكل قوة بعدها لتدشين المطرب كمال حسنى، الذى كان يعتبر منافسا لحليم.

رائع هذا السجل الغنائى المرصع بأصوات كبار فنانينا عبدالوهاب ونوح وحليم وصباح، الزمن يطرح دائما ما يشبهه، وهكذا وجدنا فى زمن حمو بيكا و(باتون ساليه بالسمسم هات) مرشح (نعنوش) يستعيد زمن زينات صدقى!!

tarekelshinnawi@yahoo.com

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    94,875
  • تعافي
    47,182
  • وفيات
    4,930
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    18,920,452
  • تعافي
    12,076,833
  • وفيات
    709,260
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم