وكالة الأدوية الأوروبية تؤيد استخدام الستيرويد لعلاج كورونااستعدادًا للموسم السياحى.. فيلة تحتضن النيل بمشهد جمالي في أسوان.. شاهدانقطاع مياه الشرب عن 7 مناطق رئيسية بالقاهرة غدا.. تعرف عليها"هموت في إيدك".. قاتل طفله يعترف بتفاصيل الساعات الأخيرة في حياتهفي اليوم العالمي للسلام.. الأمم المتحدة: كورونا عدو مشترك يعزز الحوار75 وظيفة بالسكة الحديد بمرتب 2000 جنيه.. اعرف التفاصيلبعد تعرضها للهجوم.. التفاصيل الكاملة لأزمة أغنية "رفقا" للفنانة أصالةخلال ساعات.. الأرصاد تعلن نهاية فصل الصيف رسميا وهذا ما سيحدثأسعار اللحوم البلدى اليوم.. الضأن يبدأ من 120 جنيهًالجنة حكومية لمتابعة تأمين شركات الكيماويات والأسمدة وتنفيذ إجراءات الأماناليوم.. سموحة ضيفاً ثقيلا على المصرى بستاد برج العرب بالاسكندرية"كباتن" الأهلي يقترحون تخصيص جزء من مكافأة الدوري لمؤمن زكريامراكز تصحيح امتحانات الدور الثانى للثانوية الأزهرية تنتهى من 26 مادة للقسميننوال الزغبي على تويتر: "روحوا تعالجوا"مى سليم بنت بلد جدعة فى مسلسل "ضربة معلم" مع محمد رجبعمرو أديب ساخرا: قنوات الإخوان بوظت مزاج المقاول الهاربعمرو أديب يغني على الهواء بعد عرض فيديو له: "أنا أهو.. قمر 14 أهو"أطباء عزل كفر الدوار يتدخلون لإنقاذ مريض مصاب بقرحة منفجرة بالأمعاءضاحي خلفان يقدم مبادرة لفلسطين وإسرائيل: اندمجوا في دولة واحدةبعد جدل "رفقا".. أستاذ عقيدة: الأحاديث النبوية ليست للغناء

باحث عسكري: زيادة انعدام الثقة بالسلطات اللبنانية أبرز تداعيات انفجار بيروت

   -  
انفجار بيروت

أكد العميد خليل الحلو الباحث العسكري والاستراتيجي أن أحد أبرز تداعيات انفجار بيروت الأخير هو زيادة حالة انعدام ثقة من جانب الشعب اللبناني بكامل مكوناته تجاه النخبة السياسية.

واقترح المحلل العسكري خلال حواره لقناة الغد، أن يضع القضاء اللبناني يده على قضية انفجار مرفأ بيروت، وألا تترك إلى لجان إدارية يتم تشكيلها بناء على توصيات حكومية، مؤكدا أن القضاة من حقهم الاستعانة بخبراء من داخل البلاد أو خبراء دوليين لمساعدتهم في التحقيقات.

وقال: "وفي حالة الاتفاق على طلب لجنة تحقيق دولية، أعتقد أن ذلك سيكون مرحبا به من جانب الشعب اللبناني".

وأضاف أن هناك 3 فرضيات لانفجار مرفأ بيروت، أولها أنه حادث نجم عن ارتفاع الحرارة في هذا التوقيت، تواكب مع تخزين مفرقعات إلى جانب أطنان نترات الأمونيوم، وجميعها كانت مخزنة بطريقة خاطئة ما أدي لحدوث الانفجار.

بينما أشار إلى أن الفرضية الثانية هي وجود عمل تخريبي محترف جدا وراء الانفجار، على فرضية أن المخربين كانوا يعرفون أن تلك المواد كانت مخزنة في هذا المكان واستعمالها كوسيلة تفجير.

وأشار الحلو إلى أن الفرضية الثالثة هي أن الانفجار ناجم عن هجوم من الخارج، وهي فرضية لا يمكن استبعادها قبل استكمال التحقيقات الجارية حول الحادث.

وقال الحلو إن هناك مؤشرات تدل على الفرضية الثالثة وهي أن بعض الشبان جمعوا من موقع الحادث شظايا صاروخ، إلا أنه لا أحد يستطيع الجزم بأن ما يتردد في هذا الشأن صحيح من عدمه، وهو ما يتطلب  فتح تحقيق في هذا الشأن لمعرفة الحقيقة.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة