رفض جميع الدعاوى.. «الإداري» يقضي بعدم جواز استقلال الأسقفية عن الطائفة الإنجيليةلجنة جودة لبحث جاهزية مطار الغردقة لشهادة الأيزومزاد علني لبيع السيارات المخزنة بجمارك مطار القاهرة الاثنين المقبل.. تفاصيلبعد تجديد الثقة.. علاء ثابت: الأهرام ديوان حياة المصريين وأجدد العهد للحفاظ على دورهاالتشيك تستأنف رحلاتها السياحية إلى مصر أول أكتوبرمباشر الدوري المصري - طنطا (0)-(0) الأهلي.. نزول الشحاتيقصد الهلال؟ تصريح مثير للجدل من حارس أهلي جدةمباشر في إسبانيا - بيتيس (0) (1) ريال مدريد.. سانابريا يهددسلبية تحليل الدم للاعبي الإسماعيلي استعدادا للطلائعبين الغضب والإنكار.. حال تنظيم الإخوان بعد فشل مخططاتهم.. فيديواللي هيقرب هيتقتل| الجزيرة تتفق مع إرهابي في أسيوط لمواجهة الشرطة.. تسريب صوتيمفيش جماعة هزمت دولة| الديهي يهاجم إبراهيم منير: نواياك مفضوحةالأزهر: الحفاظ على الوطن ومقدراته ومقدساته فرض.. فيديوالإخوان يرغبون في هدم مصر.. أحمد موسى: الدول اللي بتضيع لا تعود كما كانتالبحوث الفلكية تطالب بتحديث كود الزلازل لضمان سلامة بناء العقاراتالديهي: أي دعم للإخوان من بريطانيا سيؤدي لخسارتها الشرق بأسرهشروط التطوع للحصول على لقاح «فاكسيرا» بمصر.. فيديوالحكومة توجه هذه الفئة من أصحاب المخالفات بالتقدم للتصالح فورا.. فيديوفاكسيرا: 5 فئات لا يجوز لها التطوع لـ تجربة لقاح كورونا.. فيديووزير الاتصالات يُكرّم الفريق المصري الفائز بـ4 ميداليات في أولمبياد المعلوماتية

دانيلا رحمة لـ اليوم السابع بعد دمار منزلها: غادرت قبل انفجار بيروت بـ5 دقائق

-  
تعرض منزل النجمة اللبنانية دانيلا رحمة، إلى الدمار نتيجة الانفجار الذى وقع أمس فى العاصمة اللبنانية بيروت، وأكدت دانيلا رحمة لـ اليوم السابع أن دعوات والدتها أنقذتها، مشيرة إلى أنها غادرت منزلها قبل الانفجار بـ5 دقائق، وهذا ما أنقذها من تعرضها للأذى، كما تمنت أن تمر تلك الأزمة على خير. 

وأعربت دانيلا عن حزنها الكبير مما حدث لبلادها وبيتها، على الإنستجرام الخاص بها قائلة "منزلى تدمر لكن قلبى تدمر أكثر.. يارب ساعد كل الناس ويارب ساعد لبنان.. لا يمكن أن ننسى هذا اليوم".

وشهدت بيروت بالأمس انفجار مخزن المرفأ الذى تسبب فى موجة انفجارية هائلة طالت عنان السماء، تشابهت فى شكلها لتلك الموجة الانفجارية التى خلفتها قنبلة هيروشيما وناجازاكى في نهاية الحرب العالمية الثانية في 1945، لتشكل سحابة سوداء ونيران برتقالية اللون، حجبت شمس النهار لبرهة، عن أعين اللبنانيين".. هذا ما أظهرته مقاطع الفيديو المختلفة المنتشرة على مواقع التواصل الإجتماعى لانفجار خزان فى مرفأ بيروت، عصر أمس الثلاثاء.

شكل الانفجار مشهدا مخيفا لم تشهده لبنان من قبل حتى فى الاعتداءات السابقة، حيث هزّ كل أنحاء العاصمة اللبنانية وطالت أضراره كل الأحياء وصولا إلى الضواحي، وتساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات، حتى بلغ صداه فى قبرص المواجهة للبنان على بعد 240كم، افترش الإسفلت بالضحايا، وسقط حتى كتابة هذه الأسطر نحو 100 شهيد وألاف الجرحى، وهى أرقام مرشحة للزيادة الساعات والأيام المقبلة.

كان هذا المشهد الميدانى، لكن كان للكارثة وجه آخر داخل المستشفيات المنهك كوادرها الطبية اصلا من تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وفى لحظة وقوع الكارثة، كان قد بلغ عدد مصابى الوباء العالمى فى كل لبنان نحو 4907 وتعانى هذا البلد من ارتفاع قياسى فى الاصابات، الأمر الذى دفع الحكمة قبل أيام من اتخاذ قرار إعادة الإغلاق التام بداية من اليوم الأربعاء.

بوست دانيلا رحمة (1)
بوست دانيلا رحمة (2)
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة