نافالني يعتزم البقاء في ألمانيا في الوقت الحاليأول لقاح من جرعة واحدة ضد كورونا يدخل مراحل الاختبار النهائية بأمريكابعد إخلائه ساعتين.. إعادة فتح برج إيفل في باريسفورين بوليسي: كيف أشعل سد النهضة حربًا سيبرانية بين مصر وإثيوبيا؟مظاهرات أمريكا: ترقب قبيل صدور قرار القضاء حول مقتل امرأة سوداءتتحدث العربية بطلاقة.. من هي أول امرأة تشغل منصب السفير الإسرائيلي بمصر ؟كيف كان الظهور العلني الأول للمعارض الروسي نافالني بعد نحو شهر من العلاج من " التسمم"؟كيف أثر فيروس كورونا على حملة ترامب الانتخابية؟أليكسي نافالني المعارض الصلب الذي عاند السم والموتتبرئة صحافي جزائري بعد أكثر من عام من سجنهالبحيرة تنفي حدوث فيضان بقرية أبوالخاوي: الصور المتداولة قديمةشجاعة أمين شرطة تنقذ فتاة من الغرق في بحر شبينعاجل.. حبس امرأة تَنَمَّرت على طفلين واستغلتهما لخدمتهاآخر أخبار مصر.. تعديل رسوم الأجهزة الكهربائية وزيادة سرعة الانترنتاستجابة لـ"الوطن".. إحالة اتهام مستشفى خاص بالإهمال لنيابة كفر الدوارأوقاف الأقصر تتسلم 4 أطنان لحوم من صكوك الأضاحي179 مرشحا محتملا لانتخابات "النواب" بالإسكندرية222 ألف جنيه لـ "زنزانة 7" في يوم واحدالليلة..القس مرقس جبرة يترأس دراسة الكتاب المقدسمسجات اليوم الوطني السعودي 90 – 1442 .. اجمل رسائل تهنئة لليوم الوطني السعودي 2020

روسيا ترسل 5 طائرات إلى بيروت للمساعدة فى إزالة آثار انفجار المرفأ

   -  

قررت وزارة الطوارئ الروسية، إرسال 5 طائرات إلى بيروت للمساعدة في إزالة آثار انفجار المرفأ، وذلك وفق خبر عاجل لشبكة "سكاى نيوز". 

وشهدت بيروت بالأمس انفجار مخزن المرفأ الذى تسبب فى موجة انفجارية هائلة طالت عنان السماء، تشابهت فى شكلها لتلك الموجة الانفجارية التى خلفتها قنبلة هيروشيما وناجازاكى في نهاية الحرب العالمية الثانية في 1945، لتشكل سحابة سوداء ونيران برتقالية اللون، حجبت شمس النهار لبرهة، عن أعين اللبنانين".. هذا ما أظهرته مقاطع الفيديو المختلفة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى لانفجار خزان فى مرفأ بيروت، عصر أمس، الثلاثاء.

شكل الانفجار مشهدا مخيفا لم تشهده لبنان من قبل حتى فى الاعتداءات السابقة، حيث هزّ كل أنحاء العاصمة اللبنانية وطالت أضراره كل الأحياء وصولا إلى الضواحي، وتساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات، حتى بلغ صداه فى قبرص المواجهة للبنان على بعد 240كم، افترش الإسفلت بالضحايا، وسقط حتى كتابة هذه الأسطر نحو 100 شهيد وألاف الجرحى، وهى أرقام مرشحة للزيادة الساعات والأيام المقبلة.

كان هذا المشهد الميدانى، لكن كان للكارثة وجه آخر داخل المستشفيات المنهك كوادرها الطبية اصلا من تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" وفى لحظة وقوع الكارثة، كان قد بلغ عدد مصابى الوباء العالمى فى كل لبنان نحو 4907 وتعانى هذا البلد من ارتفاع قياسى فى الاصابات، الأمر الذى دفع الحكمة قبل أيام من اتخاذ قرار إعادة الاغلاق التام بداية من اليوم الأربعاء.


 

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة