للأطباء.. 9 مستندات مطلوبة لتعديل جدول سجلات الاستشاريين"ياسين" طفل حلوان ينفي قتل شقيقته الرضيعة "جنات": كنت بلعب معاهاإطلاق النار على شرطي خلال احتجاج في مدينة لويسفيل بكاليفورنيامؤشر نيكي ينخفض 0.56% في بداية التعامل ببورصة طوكيومحافظ شمال سيناء يقرر تخفيض نسبة 25% لمخالفات البناء10 معلومات عن المعديات الجديدة لأهالي البر الشرقي والغربي بالأقصربشرى سارة للعاملين بالحكومة.. 8 و29 أكتوبر إجازة رسمية لهذا السببزيادة الإقبال على التصالح في المخالفات بالفيومكيف تحتفظ بنسخة احتياطية من هاتفك لضمان عدم ضياع بياناتك؟24 سبتمبر.. ذكرى ميلاد ووفاة 4 من الحاصلين على نوبل في الطبالتأمين الصحي تخصص 3 مستشفيات لحالات كورونا التي تحتاج لتدخل جراحيمنة فضالي: خفت من راقصة "زنزانة 7".. وسعيدة بإشادة الجمهورالتعليم العالي تحسم المنح الدارسية بعدد من الكليات اليوممشاهد من جنازة روث جينسبورج: أول سيدة في التاريخ ترقد في الكابيتولأحكام نهائية بالسجن 5 سنوات لمتهم و3 لـ6 آخرين في احتجاز أعضاء نيابة الشرقيةإعدام و80 سنة سجن.. السجل الجنائي لسجين حاول الهروب من سجن طرةباحث: جماعة الإخوان لن تنسى إسقاطهم على يد الشعب في 30 يونيو ..فيديوعبد الحليم قنديل: الرئيس يشن حربا على الفساد لصالح المواطنين.. فيديوإرهابي جديد في حكومة أردوغان.. مستشار وزير الرياضة التركي عضو في القاعدة.. تفاصيلمحافظ مطروح يتابع إجراءات التصالح على مخالفات البناء بالمركز التكنولوجي بديوان المحافظة

إصابات «كورونا» تصل لأقل مستوى منذ 100 يوم

   -  
التزام المواطنين فى شوارع الإسكندرية بارتداء الكمامات لمواجهة فيروس كورونا

واصلت معدلات الإصابة وحالات الوفاة بفيروس «كورونا» الانخفاض لأقل مستوى لها منذ نحو 100 يوم تقريبًا، إذ أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 238 إصابة جديدة و29 وفاة، مقابل تعافى 1499 حالة، ليرتفع إجمالى المتعافين إلى 41137 حالة حتى الآن.

وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى للوزارة، إن إجمالى عدد المصابين بالفيروس، 94 ألفًا و316 حالة، بينها الـ 41137 متعافيًا و4834 حالات وفاة، لافتًا إلى أن الوزارة تواصل رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن الفيروس، واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية.

ارتفعت حالات الشفاء من فيروس كورونا داخل مستشفيات العزل فى المحافظات، الأحد، فيما شيعت الدقهلية والبحيرة طبيبين عقب إصابتهما.

ففى الدقهلية، أعلنت نقابة الأطباء الفرعية، وفاة الدكتور عبدالوهاب السعدنى، رئيس قسم الأطفال بمستشفى المنصورة الدولى متأثرا بإصابته بكورونا، ليرتفع عدد شهداء الأطباء بالدقهلية إلى 18 طبيبا.

وفى البحيرة، أدى آلاف من أهالى مدينة إدكو، صلاة الجنازة على جثمان الدكتور محمد ندير توتو، استشارى الأمراض الصدرية بمستشفى المعمورة بالإسكندرية، الذى توفى نتيجة إصابته بفيروس كورونا.

وتداول أهالى إدكو قسمًا للدكتور «ندير»، نشره عبر موقع «فيس بوك» فى شهر إبريل الماضى نصه: أقسم بالله العظيم أن أراقب الله فى مهنتى، وأن أصون حياة الإنسان فى كافة أدوارها، فى كل الظروف والأحوال، فيما أصدرت الإدارة الصحية فى إدكو بيانًا نعت فيه الفقيد.

وفى شمال سيناء، أعلنت مديرية الصحة تزايد حالات الشفاء، وأن إجمالى الحالات المشتبه فيها 387 حالة، مع حجز 168 حالة فى المستشفيات وعزل 219 منزليا، دون أخذ عينات. وأفادت نتائج العينات إيجابية 98 حالة وسلبية 64 حالة، وهناك 6 حالات تحت البحث.

وقال اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادى الجديد، إن إجمالى الحالات المصابة، منذ بداية ظهور الفيروس، 544 حالة، وحالات التعافى 421، والوفاة 52 حالة، وانتهاء مدة العزل المنزلى لعدد ١٣ مواطنا.

وفى قنا، أعلن مستشفى قنا العام للعزل، تعافى 27 حالة جديدة. وأكد الدكتور محمد الديب، مدير المستشفى، تعافى وخروج 27 حالة جديدة من مصابى كورونا بعد تلقيهم العلاج. وفى الأقصر، شهد مستشفى الأقصر العام للعزل الصحى، خروج 5 حالات شفاء.

وفى بنى سويف، كشف تقرير لمديرية الصحة، أن عدد المصابين فى الفريق الطبى، 69 حالة، منذ مارس حتى مايو الماضى، وتضاعفت الحالات فى شهر يونيو الماضى (230 فى شهر يونيو).إلى ذلك، توقعت منظمة الصحة العالمية، أن تكون جائحة «كورونا» طويلة الأمد، بعد اجتماع لجنة الطوارئ المخصص لتقييم الأوضاع الصحية، بعد 6 أشهر من ظهور الفيروس على مستوى العالم، لافتة إلى أنه فى ظل الوضع الحالى؛ فإن مستوى المخاطر العالمية للفيروس لا يزال مرتفعًا للغاية.

وطالبت لجنة الطوارئ، المنظمة، بتقديم توجيهات دقيقة وعملية للاستجابة للوباء، بهدف خفض «مخاطر التراخى» بالإضافة لدعم الدول فى الاستعداد لمرحلة طرح العلاجات واللقاحات، مشددة على ضرورة تسريع الأبحاث لكشف ما تبقى من نقاط «خطيرة ومجهولة» تحيط بالوباء على غرار مصدره الحيوانى، واحتمال انتقال العدوى عن طريق الحيوانات، بجانب توضيح آلية عمل الفيروس، خاصة سبل انتقال العدوى، والتحولات المحتملة للفيروس والمناعة، والوقاية.

وفرضت العاصمة الأسترالية «ملبورن» حظر التجول ليلًا على سكانها البالغين 5 ملايين نسمة، بعد تزايد الإصابات، وأمرت ببقاء الناس فى منازلهم لمدة 6 أسابيع من الـ8 مساءً إلى الـ5 صباحًا، كما أعلنت ولاية فيكتوريا، حالة الكوارث وفرضت حظر التجول خلال الليل فى العاصمة فى إطار أشد قيود على التنقل لاحتواء الفيروس، خاصة بعد أن سجّلت الأحد، 671 إصابة، و7 وفيات، وقال مسؤولون، إن انتقال العدوى بأعداد كبيرة وعدم معرفة مصدر إصابة الحالات، دفع الحكومة لفرض القيود الجديدة، مؤكدين أن الزيادة الأخيرة فى «فيكتوريا» أثبتت صعوبة احتواء الفيروس.

وأعلنت روسيا تسجيل 5427 إصابة جديدة الأحد، مقابل 5462 السبت، ما رفع الإجمالى إلى 850 ألفًا و870 حالة - وهو رابع أكبر عدد إصابات فى العالم، إلى جانب 14 ألفًا و128 حالة وفاة، بينما سجّلت دول أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبى، أكثر من 200 ألف حالة وفاة، ما يؤكد وضعها كواحدة من البؤر العالمية للجائحة التى تضع الحكومات فى اختبار شديد الصعوبة، إذ سجلت البرازيل والمكسيك عددًا أكبر من الوفيات مقارنة بأى دولة أخرى، وتمثلان معًا نحو 70% من حصيلة الوفيات بالمنطقة.

وفى الوقت نفسه، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، أنها تعاقدت مع شركتى أدوية بارزتين من أجل الحصول على 100 مليون جرعة من لقاح يخضع للتجريب فى الوقت الحالى، فيما توقعت أكبر هيئة صحية فى الولايات المتحدة، أن تشهد البلاد ارتفاعا فى الوفيات خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وبموجب الاتفاق، ستدفع الولايات الولايات المتحدة 2.1 مليار دولار، لشركة «سانوفى» الفرنسية للأدوية، وشركة الدواء البريطانية العملاقة «جلاكسو سميث كلاين»، ويرتقب أن يتم دفع المبلغ لأجل الحصول على لقاحات تكفى 50 مليون شخص، مع خيار شراء 500 مليون جرعة إضافية، إذ تأتى الصفقة فى إطار مبادرة البيت الأبيض المعروفة بـ«راب سبيد» لتسريع تطوير علاج «كورونا» قبل نهاية العام الجارى، بينما سجلت البلاد السبت، أكثر من 60 ألف إصابة جديدة.

وسجّلت «طوكيو» 292 إصابة جديدة الأحد، بعد أن تجاوز عدد حالات الإصابة 400 حالة خلال اليومين الماضيين، وذكرت حاكمة العاصمة اليابانية،، يوريكو كويكى، أنه ربما يتم إعلان حالة الطوارئ إذا تدهور وضع الفيروس، فى حين أعدت مجموعات تمثل عشرات الأطباء فى الفلبين، رسالة استغاثة إلى الأمة، وحذروا من أن النظام الصحى بات عاجزًا عن تحمل الأعباء، ومن أن بلادهم «تخسر المعركة»، مشيرين إلى العدد المتزايد من العاملين الصحيين الذين أصيبوا، أو من تركوا وظائفهم، غير أن بعض المستشفيات المكتظة ترفض استقبال مزيد من المرضى.

وبدأت الكويت التى سجّلت نحو 67 ألف حالة إصابة و400 وفاة، استئنافًا جزئيًا للرحلات الجوية التجارية، فيما حظرت الإدارة العامة للطيران المدنى، الرحلات الجوية التجارية إلى 31 دولة عالية الخطورة فيما يتعلق بتفشى الوباء، بينها (الهند وباكستان ومصر والفلبين ولبنان وسريلانكا) وجميعها دول لها جاليات كبيرة فى الكويت، كما تشمل الصين وإيران والبرازيل والمكسيك وإيطاليا والعراق، يأتى إعلان الحظر.

وذكرت السلطات الكويتية، أن مطار الكويت الدولى عمل بنحو 30% من طاقته التشغيلية، الأحد، وقال وزير الخارجية الكويتية، إن قرار وقف رحلات الطيران من مصر سيكون محل مراجعة خلال الفترة المقبلة، كما أكد المتحدث باسم الحكومة، طارق المزرم، أن وزارة الصحة نصحت بعدم السفر إلّا للضرورة فى الوقت الحالى، مضيفًا: «لم يستثن القادمون من أى دولة إلى الكويت من فحص كورونا وهو إلزامى وفق الاشتراطات الصحية والطيران المدنى». وتجاوزت الإصابات فى جنوب إفريقيا عتبة نصف المليون حالة، ما يجعلها أكثر دول القارة السمراء تضررًا، وتم تسجيل أكثر من ثلث الإصابات فى مقاطعة «جاوتينج» المركز المالى للبلاد، فى حين بلغ عدد الوفيات بها 8253 حالة، وقال رئيس البلاد، سيريل رامافوزا، إن معدل الوفيات بلغ 1.6%، أى «أقل من المعدل العالمى بشكل ملحوظ»، وأضاف: «فى حين أن جنوب إفريقيا تملك خامس أعلى عدد فى إجمالى الإصابات عالميًا، إلّا أن ترتيبنا الـ 36 لأعلى عدد من الوفيات بالنسبة إلى عدد السكان».

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    94,316
  • تعافي
    41,137
  • وفيات
    4,834
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    17,901,532
  • تعافي
    11,264,274
  • وفيات
    685,780
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة