أصالة تستعد لحفلها الأول بعد «كورونا»مبادرات لإنقاذ ما خلفه انفجار المرفأ: «قومى من تحت الردم»«الأوبرا» تتضامن مع لبنان بحفل «تبنى وتعلو بالحلم»«الحارث» ثاني فيلم يعرض على المنصاتمنتج «صاحب المقام»: الفيلم لن يُطرح فى دور العرضأسعار الأسهم بالبورصة المصرية اليوم الاثنين 10- 8 -2020جهاز الاتصالات يصدر إطار تنظيمى لطرح تراخيص إنشاء وتأجير أبراج المحمولأخبار البورصة اليوم الاثنين 10-8-2020وزيرة الثقافة: بنك المعرفة يمنح المصريين حق الوصول إلى أكبر قاعدة للاطلاع في العالمانتهت في الدوري - بيراميدز (3) (0) طنطامباشر الدوري المصري - الاتحاد السكندري (0)-(0) الزمالك.. بداية المباراةفلنقف لتحية عبد الله السعيد.. بيراميدز يكتسح طنطا في شوط واحدالسعيد: ممتن للأرقام والتكريم.. وتصدي الشناوي أعادنا للمباراةالبدري: عودة الدوري "إيجابية".. ونراقب المرشحين للانضمام للمنتخبالمدير الفني لقطاع ناشئي الأهلي يتحدث عن كواليس المفاوضات.. ومهام عملهالعدد أصبح 23.. اكتشاف 7 حالات إصابة جديدة بكورونا في المصريفضل: عبد الله السعيد يستحق التكريم بعد دخول نادي الـ 100 هدفبالصور.. وسط ممر شرفي.. تكريم خاص لعبدالله السعيد"لا داعي لنشر الشائعات".. أحمد فتحي يخرج عن صمتهمصطفى محمد يقود هجوم الزمالك لمواجهة الاتحاد

تنفيذ أول نموذج تطبيقي لإنتاج أجود أنواع عسل غابات المانجروف بالبحر الأحمر

   -  
الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين

قال الدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين ومدير مشروع استزراع غابات المانجروف والأستاذ بمركز بحوث الصحراء، إنه لأول مرة في مصر يتم تطبيق أول نموذج للمشروعات الصغيرة داخل المحميات توفر مشروعات توفر فرص عمل مستدامة تراعي البعد البيئي والاجتماعي وتوفر فرص عمل مستدامة، من خلال تربية النحل لإنتاج أجود أنواع عسل النحل اعتمادا على تغذية غابات المانجروف في محافظة البحر الأحمر، موضحا أن المشروع يستهدف تدريب وتأهيل للأهالي حول مناطق المحميات الطبيعية.

وأضاف "خليفة"، أن تنفيذ أعمال التوسع في زراعة غابات المانجروف على ساحل البحر الاحمر من أجل تعظيم إمكانيتها الاقتصادية والتخفيف من آثار التغيرات المناخية على منطقة البحر الأحمر، وتحويل المنطقة إلى أحد المقاصد السياحية بعد التعافي من تداعيات فيروس كورونا يتم تنفيذه بتمويل من أكاديمية البحث العلمي وبالتعاون مع مركز بحوث الصحراء ومحافظة البحر الأحمر وكلية الزراعة جامعة جنوب الوادي بقنا، حيث يعد العسل أحد مخرجات مشروع إعادة التأهيل البيئي واستزراع غابات المانجروف.

وأوضح نقيب الزراعيين، أن مشروع التوسع في غابات المانجروف يمكنه الاستفادة من هذه الأشجار باعتبارها بيئة جيدة لتربية النحل وإنتاج أنواع من العسل الفاخر الذي يضيف قيمة اقتصادية كبيرة لهذه الغابات ويوفر فرص عمل، موضحا أن المشروع هو أحد أدوات حماية الشواطئ في المنطقة المستهدفة من الآثار السلبية لارتفاع منسوب مياه البحر الناتج عن التغيرات المناخية ويساهم في تحقيق التنمية المستدامة من خلال مشروعات تربية عسل النحل.

وأضاف "خليفة"، أن المشروع استطاع الاستفادة من القيمة المضافة، حيث يمكن الاستفادة من مشروع تنمية غابات المانجروف بزيادة عدد خلايا النحل لإنتاج أفضل أنواع العسل لأنها تعد أحد المراعي المتميزة لتغذية النحل، لإنتاج أفخر أنواع عسل النحل في العالم والأغلى من ناحية القيمة الغذائية فضلا عن أنه الأعلى سعرا في الأسواق الدولية.

وأوضح نقيب الزراعيين، أن إقامة مناحل في هذه الغابات يوفر فرص عمل جديدة وتسويق منتجات المشروع وإنتاج عسل ذات مواصفات قياسية من غابات المانجروف بعيدا عن الملوثات والمبيدات ويساهم في الحصول على منتجات عالية القيمة مثل حبوب اللقاح وإنتاج الغذاء الملكي وإنتاج طرود النحل وإنتاج الملكات العذارى من ذوي الأسعار المتميزة.

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة