تعمل بالطاقة الشمسية.. وكيل زراعة البحيرة يتفقد مزرعة "الإيمان" للثروة الحيوانية بالمحموديةفي الذكرى الخامسة.. بالإنفوجراف.. قناة السويس والمنطقة الاقتصادية.. إنجازات أمام الأزماتالزراعة تكشف حصاد حملة مكافحة سوسة النخيل في الواحات البحرية والوادي الجديدأقوى صفعة لأردوغان.. توقيع اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان.. صورلمدة 15 يوما .. الكنيسة الأرثوذكسية تبدأ غدا صوم السيدة العذراءاليوم دورات تدريبية حول آليات مراقبة العملية الانتخابية«القومى لحقوق الإنسان» ينظم دورات تدريبية لانتخابات «الشيوخ»قبل التقدم لكليات الطب الخاصة.. نقابة الأطباء تضع شروطا لضم الخريجينهل تمد الحكومة فترة جدية السداد للعقارات المخالفة..خبير يردلماذا لا يجب عليك أبدا ترك كلبك داخل السيارة؟إنبي يكشف استعداداته لمواجهة الأهليمجدي عبدالعاطي: علاقتي بـ مختار مختار سبب الموافقه على تولى مهمة الإنتاج الحربيإنبي يكشف حقيقة توقيع أسامة جلال للأهليبعد إعلان سلبية مسحة كورونا.. انتظام بن شرقي وأوناجم في تدريبات الزمالكشاهد.. أبرز مهارات وأهداف البرازيلي جوستافو مايا مهاجم برشلونة الجديدكمال زين: الاتحاد يتجاهل أندية القسم الثانيخاص.. المكتب التنفيذي للأهلي يعود للإنعقاد من جديدالعالمي.. أحدث ظهور للحضري بصحبة أحمد حسام من برنامج أوضة اللبسالزمالك والمصري.. التاريخ ينصف الملكي على أبناء بورسعيد بـ 68 فوزاحصاد الجولة 23 بـ الدوري السعودي.. الهلال يسحق النصر في الديربي والاتحاد يواصل النزيف

"إثيوبيا ركزت على نقاط الخلاف".. ماذا حدث طوال 11 يوم تفاوض حول سد النهضة؟

   -  
سد النهضة

كتب- أحمد مسعد:

قال الدكتور علاء الظواهري، عضو اللجنة الفنية لمفاوضات سد النهضة، وأستاذ كلية الهندسة بجامعة القاهرة، إن مفاوضات سد النهضة شهدت تراجعًا إثيوبيًا عن كل ما يتعلق بقواعد الملء والتخزين للسد، مشيرًا إلى أن أديس أبابا تراجعت عن كل ما هو متعلق باتفاقية واشنطن بالرغم من أن الاتفاق كان على أغلب النقاط العالقة.

وأصدرت وزارة الموارد المائية والري بيانًا الاثنين، كشفت فيها انتهاء المفاوضات، وإعداد تقرير ورفعه لرئيس الاتحاد الأفريقي.

وأضاف الظواهري، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي" أن التقارب كان أكثر بين القاهرة والخرطوم، موضحًا أن بعض النقاط الفنية شهدت حلولًا وسط بين السودان وإثيوبيا، لكنها رفضت من قبل المفاوض المصري.

وتابع الظواهري، أن خلال كل هذه الأيام الـ11، لم يحدث تقدم واحد يذكر في أي من النقاط الفنية الرئيسية، مضيفًا: "فريق التفاوض المصري شرح كل الجوانب الفنية والقانونية ومطالب مصر الثابتة للمراقبين الدوليين، وأوصل مخاوف مصر كاملة، وعبر عن هذا ملاحظات المراقبين".

وقال: "المفاوض المصري لديه العديد من المحددات والمبادئ لا يتنازل عنها، ولكن التفاوض يناقش كميات المياه المنصرفة من السد خلال فترة الجفاف والجفاف الممتد، وخلال الفيضان، وليس نقاش حول حصص مصر المائية".

وأشار عضو اللجنة الفنية، إلى أن أديس أبابا تهدر فرص التفاوض واحدة تلو الأخرى من جهة، ومن جهة تحاول استثارة والتركيز على نقاط الخلاف لأغراض أخرى مثل هيمنة مصر على مياه النيل.

جدير بالذكر أن المفاوضات تمت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي برئاسة جنوب أفريقيا، والتي أمهلت الأطراف الثلاثة أسبوعين مع عدم ملء السد من جانب واحد، بدأت في 26 يونيو الماضي وانتهت الاثنين 13 يوليو.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة