وزير الخارجية يتفقد المستشفي الميداني المصري في بيروت (صور)مطران أسيوط يدلي بصوته في انتخابات مجلس الشيوخ«طفطف» لنقل المواطنين للمشاركة في «الشيوخ» بالوادي الجديد (صور)«مودة» يطلق المرحلة الثانية لتدريب 1800 من المقبلين على الزواجوكيل «تعليم بورسعيد» يدلي بصوته في انتخابات مجلس الشيوخجامعة مطروح تعلن انضمامها لعضوية الوكالة الفرانكوفونية«عمليات الوزراء‏» تتابع سير إجراء انتخابات مجلس الشيوخالأمن يوزع «كمامات» على المواطنين أمام لجان «الشيوخ» بالمقطمأشرف صبحي يحث الشباب على المشاركة في انتخابات الشيوخ بعد الإدلاء بصوته«صبحي» يكلف الكوادر الشبابية بمراكز الشباب بمساعدة المواطنين في انتخابات الشيوخالاتحاد السكندرى يتعاقد مع ناشئ الأهلى السابقصورة وراية.. أحمد توفيق يحتفل بفوز بيراميدز على طنطا فى الدورى94 متسابقا من 20 جامعة يتنافسون فى مسابقة الجملة الرياضية بالدورة الإلكترونيةرئيس الاتحاد: أكملنا قائمة مباراة الزمالك بالناشئين ونتفاوض لضم سيسيه ورفعتمحمد شبانة يكشف مصير الدورى وأزمة رمضان فى لايف اليوم السابع 5 مساءسموحة يجرى مسحة لقاء المقاولون وعامر يطمئن على اللاعبينبرة الملعب.. ياسر ريان: أحب صينية البطاطس باللحمة وبحب هنيدى ورونالدوهجوم الأهلى فى الميزان.. وليد أزارو يتفوق على مروان وبادجى فى أفضل مواسمهالاتحاد السكندرى: طلبنا ضم الشيخ وصالح جمعة ومارسيلو من الخطيب وننتظر الردظهور 4 حالات كورونا فى الترسانة بعد المسحة الطبية الأولى

هل المرضى بإمكانهم سماع ما يقال لهم عند احتضارهم؟.. دراسة تكشف

   -  
هل المرضى بإمكانهم سماع ما يقال لهم عند احتضارهم

وكالات

وحتى عندما يكون المريض فاقدا للوعي وقريبا من الموت، إلا أن حاسة السمع تستمر في العمل، ويمكنه سماع ما يقوله الأحباء له.

وكشفت الدراسة، التي أجرتها جامعة كولومبيا البريطانية، أنها ركزت على المرضى الذين ينتقلون من الحياة إلى الموت، عندما يبدأ الجسم في الإغلاق، بدلا من الأشخاص الذين يدخلون في غيبوبة، وفقا لتقرير "تايمز".

وتعد الدراسة الأولى من نوعها، التي تجري اختبارات حول السمع في اللاواعي، لدى اقتراب الحياة من نهايتها، حسب ما جاء في موقع "سكاي نيوز".

وقام الباحثون بقياس النشاط الكهربائي في دماغ مريض، بقبعة تحتوي على 64 مستشعرا من أقطاب كهربائية.

وحددوا إشارات الدماغ المتولدة استجابة لتغيرات الدرجة اللونية المعقدة، من خلال لعب سلسلة من أنماط النغمة لمجموعة شابة وصحية، قبل تكرار الاختبار على عدد صغير من المرضى.

وتحقق الباحثون من الإشارات نفسها عندما كان المريض متجاوبا وغير مستجيب، ووجدوا أن نشاط الدماغ بين الحالتين متشابه جدا، بالإضافة إلى النشاط الموجود في مجموعة التحكم.

وأظهر بعض المرضى نشاط الدماغ، الذي كان أكثر تعقيدا بقليل.

ومن غير المعروف ما إذا كان المريض يمكنه فهم ما يسمعه، أو ما إذا كان يمكنه ببساطة سماع الكلمات.

وقالت المعدة الرئيسية إليزابيث بلوندون، إن المرضى الذين ينتقلون من الحياة إلى الموت قد يتعرفون على مقطوعة الموسيقى المفضلة لديهم.

ويمكن أن تشرح الدراسة قصصا عن انتظار المرضى وصول أحبائهم إلى السرير، قبل الموت.

وأضافت بلوندون أنه لا يمكن للمريض أن يشم أو يتذوق أي شيء بعد أن يفقد وعيه.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة