كاتب تركى: حزب أردوغان يخاف من المعارضة التركية ميرال أكشنار "المرأة الحديدية"حلمى النمنم: "شيوخ 2020" واجب وطنى.. والمصريون يصرون على استكمال مؤسساتهمنائب محافظ المنوفية: الدولة المصرية أصبحت واعية لمفهوم تمكين الشبابداوود أوغلو لأردوغان: من يتحدث عن متآمرين ولا يستطيع مشاهدة ألعابهم لا يمكنه الحكمأستاذ صحة عامة: تجارب اللقاح الروسى ضد كورونا "غير كافية" حتى الآنوزير البترول الأسبق: مصر تشهد ثورة بمجال التعدين بعد سنوات من تدهورهأكبر معمرة تشارك فى انتخابات الشيوخ.. وتؤكد: صوتي أمانة وبحب السيسيعضو تنسيقية الأحزاب عن انتخابات الشيوخ: مصر كانت أمام عرس انتخابى ديمقراطىضياء رشوان: إشادة وسائل الإعلام الدولية بالانتخابات..و"ملقوش حاجة حراقة" يشتغلوا عليهاعضو تنسيقية شباب الأحزاب: حوار وطنى مستمر لإثراء الحياة السياسية فى مصرخاتم وعربية وساعة.. أسعار أغلى ما يمتلكه الأمير ويليام وكيت ميدلتونانتهاء التصويت في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ.. وبدء فرز صناديق الاقتراعرئيس جهاز المخابرات يعقد اجتماعا موسعا بجوبا مع قادة وأعضاء الجبهة الثورية السودانيةبعد 14 عامًا .. حميد الشاعري يستعد لطرح ألبومه الجديد في 2020المركز القومي للمسرح والموسيقى ينعي سناء شافعمينا مسعود يشارك جمهوره أحدث صورهبخالص الحزن .. خالد الصاوي ينعي سناء شافعالكرات الثابتة شعار استعداد الإسماعيلى لديربي القناةاحتفالية استاد الاهلي ..شاشات عملاقة..النسر يحلّق والخطيب يصافح القداميمحمود الخطيب: هنرد قريبًا على المسيئين للأهلى ونكشف كل التفاصيل

والدة آخر ضحايا شاطئ الموت تستغيث بالمحافظ: «أبوس رجلك عايزة جثة ابني»

-  
محافظ الإسكندرية يتفقد شاطئ النخيل

استنجدت والدة الشاب «شادي عبدالله عثمان زغمار»، ١٧ سنة، من كوم حمادة بمحافظة البحيرة، الذي فقد حياته غرقا بشاطئ العجمي الذي يعرف بـ«شاطئ الموت»، باللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية عند رؤيته بقولها: «أبوس رجلك عايزة جثة ابني ..ساعدنا».

ودفعت قوات الإنقاذ النهري بالإسكندرية، اليوم الإثنين، بـ 11 غطاسا، للبحث عن جثة «شادي»، آخر ضحايا شاطئ النخيل بحي العجمي والمعروف بـ«شاطئ الموت».

كان 12 شخصا لقوا مصرعهم غرقا، فجر الجمعة الماضية، بشاطئ النخيل بحي العجمي، بعد تسللهم إلى الشاطئ فجرا بالمخالفة لقرارات مجلس الوزراء بمنع ارتياد الشواطئ.

وأجرى اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، اليوم الإثنين، جولة تفقدية بشاطئ النخيل، لمتابعة جهود البحث عن الجثة المفقودة للضحية رقم 12 بحادث الغرق.

وأشار الغطاسون، أنه يرجح وجود الجثة بين الصخور في منطقة بها تيارات بحرية شديدة تهدد حياة فريق الإنقاذ ما يتطلب وجود مركب كبير واستخدامها كمصد للأمواج والتيارات البحرية في منطقة نزول الغطاسين.

واستجاب «الشريف» لطلبات قوات الإنقاذ النهري بتوفير مركب كبير للغطاسين المتطوعين، للمشاركة في أعمال البحث عن الجثمان المفقود بين الصخور منذ 4 أيام.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    82,070
  • تعافي
    24,419
  • وفيات
    3,858
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    13,058,331
  • تعافي
    7,605,053
  • وفيات
    571,983
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة