كاتب تركى: حزب أردوغان يخاف من المعارضة التركية ميرال أكشنار "المرأة الحديدية"حلمى النمنم: "شيوخ 2020" واجب وطنى.. والمصريون يصرون على استكمال مؤسساتهمنائب محافظ المنوفية: الدولة المصرية أصبحت واعية لمفهوم تمكين الشبابداوود أوغلو لأردوغان: من يتحدث عن متآمرين ولا يستطيع مشاهدة ألعابهم لا يمكنه الحكمأستاذ صحة عامة: تجارب اللقاح الروسى ضد كورونا "غير كافية" حتى الآنوزير البترول الأسبق: مصر تشهد ثورة بمجال التعدين بعد سنوات من تدهورهأكبر معمرة تشارك فى انتخابات الشيوخ.. وتؤكد: صوتي أمانة وبحب السيسيعضو تنسيقية الأحزاب عن انتخابات الشيوخ: مصر كانت أمام عرس انتخابى ديمقراطىضياء رشوان: إشادة وسائل الإعلام الدولية بالانتخابات..و"ملقوش حاجة حراقة" يشتغلوا عليهاعضو تنسيقية شباب الأحزاب: حوار وطنى مستمر لإثراء الحياة السياسية فى مصرخاتم وعربية وساعة.. أسعار أغلى ما يمتلكه الأمير ويليام وكيت ميدلتونانتهاء التصويت في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ.. وبدء فرز صناديق الاقتراعرئيس جهاز المخابرات يعقد اجتماعا موسعا بجوبا مع قادة وأعضاء الجبهة الثورية السودانيةبعد 14 عامًا .. حميد الشاعري يستعد لطرح ألبومه الجديد في 2020المركز القومي للمسرح والموسيقى ينعي سناء شافعمينا مسعود يشارك جمهوره أحدث صورهبخالص الحزن .. خالد الصاوي ينعي سناء شافعالكرات الثابتة شعار استعداد الإسماعيلى لديربي القناةاحتفالية استاد الاهلي ..شاشات عملاقة..النسر يحلّق والخطيب يصافح القداميمحمود الخطيب: هنرد قريبًا على المسيئين للأهلى ونكشف كل التفاصيل

كواليس غرفة الملابس.. عندما توقع العميد الخسارة من النجوم رغم تقدم المصرى 3/0

   -  

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

نجم الواقعة اليوم هو العميد حسام حسن، خلال فترة قيادته للمصرى البورسعيدى، حيث واجه نجوم المستقبل والذى كان قد تعادل فى الجولة الماضية أمام الزمالك 1/1، ولذلك فحسام حسن كان يخشى كثيراً من ضياع نقاط أمامه، لأن الموقف المصرى كان متأزما، فقرر حسام شحن لاعبيه بقوة قبل المباراة حتى نجح المصرى فى التقدم بالشوط الأول بثلاثة أهداف نظيفة، وفى غرفة الملابس بدأ لاعبو المصرى الاحتفال بالفوز ليفاجأوا بالعميد يقول لهم نصاً: "أنتو فرحانين بأية؟.. إحنا هنخسر الماتش ده وافتكروا كلامي".

وكادت نبوءة العميد تتحقق وانتفض النجوم فى الشوط الثانى وأحرز ثلاثة أهداف وأحرز المصرى هدفا واحدا لتصبح النتيجة 4/3 لصالح المصرى، وفى الدقائق الأخيرة أهدر صلاح أمين هدفا والمرمى خالٍ لصالح النجوم كان كفيلا بمعادلة النتيجة لترد بهدف للمصرى وتصبح النتيجة 5/3 ويطلق الحكم صافرة نهاية المباراة، وقام حسام حسن بعقاب اللاعبين بعدم صرف مكافأة الفوز.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة