كاتب تركى: حزب أردوغان يخاف من المعارضة التركية ميرال أكشنار "المرأة الحديدية"حلمى النمنم: "شيوخ 2020" واجب وطنى.. والمصريون يصرون على استكمال مؤسساتهمنائب محافظ المنوفية: الدولة المصرية أصبحت واعية لمفهوم تمكين الشبابداوود أوغلو لأردوغان: من يتحدث عن متآمرين ولا يستطيع مشاهدة ألعابهم لا يمكنه الحكمأستاذ صحة عامة: تجارب اللقاح الروسى ضد كورونا "غير كافية" حتى الآنوزير البترول الأسبق: مصر تشهد ثورة بمجال التعدين بعد سنوات من تدهورهأكبر معمرة تشارك فى انتخابات الشيوخ.. وتؤكد: صوتي أمانة وبحب السيسيعضو تنسيقية الأحزاب عن انتخابات الشيوخ: مصر كانت أمام عرس انتخابى ديمقراطىضياء رشوان: إشادة وسائل الإعلام الدولية بالانتخابات..و"ملقوش حاجة حراقة" يشتغلوا عليهاعضو تنسيقية شباب الأحزاب: حوار وطنى مستمر لإثراء الحياة السياسية فى مصرخاتم وعربية وساعة.. أسعار أغلى ما يمتلكه الأمير ويليام وكيت ميدلتونانتهاء التصويت في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ.. وبدء فرز صناديق الاقتراعرئيس جهاز المخابرات يعقد اجتماعا موسعا بجوبا مع قادة وأعضاء الجبهة الثورية السودانيةبعد 14 عامًا .. حميد الشاعري يستعد لطرح ألبومه الجديد في 2020المركز القومي للمسرح والموسيقى ينعي سناء شافعمينا مسعود يشارك جمهوره أحدث صورهبخالص الحزن .. خالد الصاوي ينعي سناء شافعالكرات الثابتة شعار استعداد الإسماعيلى لديربي القناةاحتفالية استاد الاهلي ..شاشات عملاقة..النسر يحلّق والخطيب يصافح القداميمحمود الخطيب: هنرد قريبًا على المسيئين للأهلى ونكشف كل التفاصيل

صحيفة الخليج الإماراتية :رئيس الوزراء العراقي الجديد مختلف عمن سبقوه

   -  
مصطفى الكاظمي

أبوظبي - أ ش أ

تناولت صحيفة الخليج الإماراتية اليوم الإثنين، ما حدث من شهرين من تشكيل الحكومة العراقية ، وما أثبته رئيس الوزارء العراقي مصطفى الكاظمي أنه مختلف عمن سبقوه من رؤساء الحكومات العراقية، وأن لديه الجرأة على المواجهة والتحدي، وأنه قادر على إحداث تغيير نوعي في تعامل حكومته مع التحديات الصعبة التي يواجهها الشعب العراقي على المستويات الاقتصادية والمعيشية والصحية والأمنية.

فتحت عنوان " حكومة كل العراق " أوضحت مميزات و شخصية الكاظمي فهو لا يمارس السلطة من وراء مكتبه؛ بل ينزل إلى الشوارع والميادين وينتقل إلى المدن والمحافظات يرى بأم عينيه ويُعطي توجيهاته، وتابع عن كثب العمليات العسكرية التي تقوم بها مختلف أفرع القوات المسلحة لمطاردة فلول تنظيم «داعش» الإرهابي في الأنبار، وصلاح الدين وكركوك، وشدد على ضرورة حسم هذه المعركة.

و أشارت إلى أن الأهم أن الكاظمي لا يماري ولا يداري أحداً على حساب العراق ومصلحته، فهو يرى أن أمن العراقيين تحفظه القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وألا سلطة فوق سلطة الدولة والقانون؛ لذلك عمد إلى كبح تطاول فريق من الحشد الشعبي /حزب الله العراق/ خرج عن إجماع الشعب العراقي، في محاولة لتوريط العراق في صراعات دولية يعمل على تحاشيها وفي الوقت نفسه التقى بقيادات «الحشد» وزار الموصل في ذكرى تحريرها من «داعش»، وأثنى على تضحيات القوات المسلحة، وما قدمه «الحشد» في إطار عمله تحت كنف الجيش العراقي، تأكيداً منه لإعطاء كل ذي حق حقه، وعدم تبخيس أي جهد، طالما أنه في إطار القانون.

وأضافت أن قضية الفساد وهي العقبة التي واجهت كل الحكومات المتعاقبة ، فإنها تحتل الأولوية في مهمة حكومة الكاظمي التي بدأت إجراءات حاسمة لاجتثاثه من دون مراعاة لحزب أو طائفة، تحقيقاً لوعد قدمه للشعب العراقي ، كما أن مسألة البنية التحتية والمشاريع الحيوية من ماء وكهرباء وطرق، تحتل الأولية في برنامج حكومة الكاظمي التي بدأت تنفيذ خطوات ميدانية لتسهيل حال العراقيين وتخفيف أعباء الحياة عنهم، بعد أن ضاقوا ذرعاً بالإجحاف والحرمان منذ الاحتلال الأمريكي.

واختتمت الصحيفة بأنه من الواضح أن حكومة الكاظمي مختلفة؛ لأنها تتميز بنظافة الكف، وغير ملوثة بالفساد كما يجمع كل العراقيين، وهي تعمل من أجل العراق .

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة