ليلى علوي في صور خاصة مع عائلتها.. شاهدبتورتة ميلادها.. شيماء سيف توجه رسالة لجمهورها عبر انستجرامهيفاء: منزلي يبعد 500 متر عن موقع تفجير بيروت وتدمر تمامًاشاروخان ينعى ضحايا الطائرة الهنديةقلبي معك يا أجمل المدائن.. هالة صدقي توجه رسالة للشعب اللبنانيبأغنية بنت الجيران.. شاهد.. عمر كمال يشعل حفلته بدبيزراعة الفيوم: بدء تصدير الملوخية المصرية لأسواق أوربا واليابان.. تفاصيلإعلام القاهرة تنظم ندوة عن ممارسات الإعلام التقليدي خلال جائحة كورونامحمد رمضان يحتفل بوصول كليب "إنت جدع" لـ66 مليون مشاهدةنجل غنوة يحيي ذكرى ميلاد والدته الراحلة بكلمات مؤثرةنبيل الحلفاوي مستاءً من 2020: "السنة ديه خلت الواحد خلقه ضيق"تعرف على الكمية المناسبة لشرب السوائل في الصيفبشرى.. لقاح كورونا الروسي في مرحلة الاختبارات النهائيةاخبار الزمالك.. طارق حامد يعود للتدريبات.. وتفاصيل مكالمة مرتضى منصور وتركي آل الشيخصديق رمضان: عرض أوروبي وآخر آسيوي لضم صبحي.. فيديونجم الزمالك السابق: غياب طارق حامد عن الفريق يسبب أزمة.. فيديونائب رئيس اتحاد الكرة يعلن موعد استئناف مباريات القسم الثاني.. فيديوأحمد جلال إبراهيم: ننتظر قرار كارتيرون بشأن كريم العراقيامرأة جميلة يحترمها الإنجليز والعربخريج العلوم فى «جوجل» و«فيسبوك»

إخلاء سبيل محمد هاشم صاحب دار ميريت بكفالة 5 آلاف جنيه في اتهامه بالتحرش

-  
محمد هاشم - صورة أرشيفية

أخلت جهات التحقيق سبيل محمد هاشم، صاحب دار ميريت للطباعة والنشر، بكفالة 5 آلاف جنيه، في واقعة اتهامه بالتحرش بشاعرة شابة، اتهمته بهتك عرضها في المحضر رقم ٢٠٧٩ لسنة ٢٠٢٠ عابدين.

ودفع محامى «هاشم» بكيدية الاتهامات المنسوبة له من قبل الشاكية، وقال «هاشم» أمام جهات التحقيق: «الاتهامات المنسوبة لي غير صحيحة، والشاكية حضرت إلى دار ميريت التي يمتلكها أكثر من مرة لنشر مقالات وقصائد شعرية بعد التاريخ المذكور، ولا صحة للواقعة من الأساس».

أضاف «هاشم»: «التواريخ المذكورة من قبل الشاكية لم أكن متواجدا فيها بالقاهرة»، وقدم شهادة وفاة لشقيقته عطيات هاشم التي توجه إلى تشييع جنازتها في مدينة طنطا بالغربية، وأنه بعدها بيومين توجه بصحبة ابنته ميريت إلى المستشفى، حيث أنجبت طفلتها الأولى، وكان دائم التواجد معها نظرا لوجود مضاعفات بطفلتها الرضيعة.

وقدم محامي «هاشم» مستندات تفيد تواريخ الولادة والوفاة المذكورين، كما قدم صورة من بعض المقالات والقصائد الشعرية للشاكية، تفيد قيامها بالنشر في المجلة الخاصة بالدار بعد التواريخ المذكورة التي اتهمته فيها بالتحرش. وقال إنه «من غير المعقول أن تعود الشاكية إلى النشر في الدار بعد التحرش بها».

وقالت مقدمة البلاغ عبر «فيسبوك»: «سنة ٢٠١٩ رحت أول مرة لدار ميريت بدعوة من أحد الأصدقاء، كان وقت معرض الكتاب وعملوا احتفال في ميريت بمناسبة مرور ٢٠ سنة عليها، وتم تقديمي لمعظم الناس هناك وتعرفت على أغلب الموجودين منهم محمد هاشم اللي كان بيتم الاحتفاء بيه بشكل غير معهود، رحب بيا وقالي مكانك وفي أي وقت، بعدها بيومين عديت على ميريت أجيب كتب، كان فيه في الدار شخص من العاملين فيها بالإضافة إلى هاشم، طبعًا رحب بيا وقالي لازم تشربي حاجة وقعدنا نتكلم، وكانت إحدى بناته نايمة في نفس الأوضة اللي قاعدين فيها، قالي تعالي ندخل الأوضة التانية عشان ما نزعجهاش».

أضافت: «أنا طبعا ما خطرش على بالي إن الشخص دا (...) قلت تمام ندردش خمس دقايق وبعدين أجيب الكتب اللي عايزاها وأمشي، وبدون أي مقدمات هجم عليا محمد هاشم صاحب دار ميريت وبدأ يمسك جسمي ويبوس فيّا بالغصب. اتسمرت في مكاني لأن دا تصرف غير متوقع بالمرة نظرا لأن صورته في بالي كانت كويسة من كلام الأصدقاء المشتركين ولأنه حد عجوز يعني وأنا في سن بنته وكنت بتعامل معاه على هذا الأساس ولأن بينا أصدقاء مشتركين كتير ولأن بنته اللي أنا أصغر منها نايمة في الأوضة المجاورة حاولت أبعده عني لكنه فضل يقولي استني شوية واستمر وطبعا ردود أفعالي كانت بطيئة بحكم الصدمة لكني في النهاية بعدته عني ومشيت من المكان وما رجعتش تاني«.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    82,070
  • تعافي
    24,419
  • وفيات
    3,858
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    12,979,359
  • تعافي
    7,559,375
  • وفيات
    569,903
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة