ندى بسيونى تودع سناء شافعفتحي عبد الوهاب يقدم واجب العزاء في سناء شافعالإنتاج الثقافى ينعى الفنان "سناء شافع"بكلمات مؤثرة.. سيد رجب ينعي سناء شافعالبيت الفني للمسرح ينعي الفنان الكبير سناء شافعمحمد صبحي ناعيًا سناء شافع: رحلة كفاح طويلة في الفن والتدريسفيديو .. أحمد بتشان يطرح أغنيته الجديدة سقفة كبيرةالزمالك يعلن مواعيد تدريبات الناشئيناتحاد القوى يناقش خطة البطولات الأحد المقبلحارس المصرى لـ تليفزيون اليوم السابع: حسبى الله ونعم الوكيل فى اللى قال أنى سبب إصابة الاعبين بكوروناالأهلى: رمضان صبحي خارج حساباتنا وأبلغنا برغبته فى الانتقال لنادي بيراميدزاتحاد الكرة يدرس استضافة بطولة إفريقيا للكرة الشاطئية 2021أشرف زكي يكشف لـ"مصراوي" تفاصيل جنازة وعزاء سناء شافعبعد رحيله.. 10 صور لسناء شافع مع أسرتهوليد فواز ناعيًا سناء شافع: "في جنة الخلد"هكذا نعى محمود البزاوي أستاذه سناء شافعالسيسي يوجه بصياغة رؤية استراتيجية لتطوير قطاع التعدين في مصربعد أدائه اليمين الدستورية أمام السيسي.. 6 معلومات عن رئيس «القضاء الأعلى»محافظ بني سويف ونائبه يتابعان اللجان في اليوم الثاني من انتخابات «الشيوخ» (صور)«إلغاء بطاقة التموين وغرامة 500 جنيه».. توك توك يهدد ناخبي الدقهلية حال عدم التصويت (فيديو)

«مى مسحال».. رحيل مكتشفة نجوم السينما المصرية

-  
مي مسحال - صورة أرشيفية

مثلما اجتذبت القاهرة العديد من نجوم ونجمات العالم العربى، وكانت قبلتهم للشهرة والنجومية ظلت أيضا مقصدا لصناع الفنون بكل أشكالها وصورها؛ ومن بين هذه الفنون السينما التى تعد من أكثرها جذبًا للفنانين العرب، وإذا كان اسم المنتجة اللبنانية الراحلة آسيا داغر، ملء السمع والبصر خلال فترة السيتينات إلا أنه فى عام 1993 سطع ولأول مرة اسم المنتجة الفلسطينية مى مسحال التى رحلت مساء الجمعة إثر جلطة، تاركة خلفها عدة أفلام ناجحة، وظل اسمها ساطعا طوال فترة التسعينيات وحتى عام 2017، وشيع جثمانها من مسجد بالمهندسين، وتم دفنها فى الواحات.

فى مقدمة أعمال مى كان فيلم «ليه يا بنفسج»، والذى مثل السينما المصرية فى هذا العام بالمسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائى، وحقق نجاحا جماهيريا ونقديا كبيرا، ورغم تصدر أفلام الكوميديا وقتها المشهد السينمائى إلا أن الحفاوة البالغة التى استقبل بها الجمهور والنقاد الفيلم، شجع مى على تكرار التجربة بعدها بسنوات قليلة وتحديدًا عام 1996، وأنتجت تجربتها غير المكتملة رومانتيكا التى أخرجها زكى فطين عبدالوهاب، وبسبب خلاف نشب بينها وبين زكى، ترك الفيلم على إثره رافضا استكمال ما تبقى منه، وقررت مى تقفيل الفيلم وعرضه وشاركت به فى مهرجان الإسكندرية لأفلام البحر المتوسط، وحصد أكثر من جائزة بينها جائزة الإنتاج الكبرى.

مع بداية الألفية الجديدة؛ قررت مى الاتجاه إلى تجديد السينما المصرية وضخ الدماء فى عروقها وتقديم أعمال لوجوه جديدة لم تحصل على فرصتها فى البطولات المطلقة، فأنتجت فرقة بنات وبس، ثم منحت هانى رمزى، فرصته الحقيقية بفيلم «غبى منه فيه»، وبعده فيلم «سحر العيون»، و«فتح عينيك» و«آخر الدنيا» لنيلى كريم، وفى عام 2007 منحت رامز جلال أول بطولة مطلقة من خلال فيلم «أحلام الفتى الطائش»، ثم اتجهت إلى التأليف إلى جانب الإنتاج فكتبت وأنتجت فيلم «بنات وموتوسيكلات»، الذى لعب بطولته العديد من الوجوه الجديدة، وفى عام 2017 كتبت وأنتجت أيضا فيلم «بيترا بوابة الزمن».

أنتجت مى أكثر من تجربة درامية تليفزيونية منها، ست كوم بعنوان مبسوطة يا توتة، ومسلسل قانون سوسكا الذى لم يعرض حتى الآن.

غابت مى عن الساحة الفنية لسنوات بسبب المرض وعاد اسمها يتردد من جديد منذ أيام مع قرار ابنها رانى استكمال مسيرتها وأعاد فتح أبواب شركتها الإنتاجية وبدأ فى تصوير أفلام جديدة منها فيلم 30 مارس.

ونعى نجوم الفن رحيل مى بكلمات مؤثرة فى مقدمتهم هانى رمزى الذى قال «لن أنساك أبدا وستظلين فى القلب» فيما كتبت نيلى كريم قائلة: منتجة أول أعمالى وقدمت نجوم شباب لأول مرة، فيما نعاها أحمد الفيشاوى بكلمة قال فيها: «الله يرحمك يا أمى».

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    81,158
  • تعافي
    23,876
  • وفيات
    3,769
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    12,811,730
  • تعافي
    7,464,656
  • وفيات
    566,644
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة