كاتب تركى: حزب أردوغان يخاف من المعارضة التركية ميرال أكشنار "المرأة الحديدية"حلمى النمنم: "شيوخ 2020" واجب وطنى.. والمصريون يصرون على استكمال مؤسساتهمنائب محافظ المنوفية: الدولة المصرية أصبحت واعية لمفهوم تمكين الشبابداوود أوغلو لأردوغان: من يتحدث عن متآمرين ولا يستطيع مشاهدة ألعابهم لا يمكنه الحكمأستاذ صحة عامة: تجارب اللقاح الروسى ضد كورونا "غير كافية" حتى الآنوزير البترول الأسبق: مصر تشهد ثورة بمجال التعدين بعد سنوات من تدهورهأكبر معمرة تشارك فى انتخابات الشيوخ.. وتؤكد: صوتي أمانة وبحب السيسيعضو تنسيقية الأحزاب عن انتخابات الشيوخ: مصر كانت أمام عرس انتخابى ديمقراطىضياء رشوان: إشادة وسائل الإعلام الدولية بالانتخابات..و"ملقوش حاجة حراقة" يشتغلوا عليهاعضو تنسيقية شباب الأحزاب: حوار وطنى مستمر لإثراء الحياة السياسية فى مصرخاتم وعربية وساعة.. أسعار أغلى ما يمتلكه الأمير ويليام وكيت ميدلتونانتهاء التصويت في اليوم الثاني لانتخابات مجلس الشيوخ.. وبدء فرز صناديق الاقتراعرئيس جهاز المخابرات يعقد اجتماعا موسعا بجوبا مع قادة وأعضاء الجبهة الثورية السودانيةبعد 14 عامًا .. حميد الشاعري يستعد لطرح ألبومه الجديد في 2020المركز القومي للمسرح والموسيقى ينعي سناء شافعمينا مسعود يشارك جمهوره أحدث صورهبخالص الحزن .. خالد الصاوي ينعي سناء شافعالكرات الثابتة شعار استعداد الإسماعيلى لديربي القناةاحتفالية استاد الاهلي ..شاشات عملاقة..النسر يحلّق والخطيب يصافح القداميمحمود الخطيب: هنرد قريبًا على المسيئين للأهلى ونكشف كل التفاصيل

في ذكرى هجمات لندن.. جونسون: مدينة أقوى من أي أيدلوجية للكراهية

   -  
بوريس جونسون
المملكة المتحدة - (أ ش أ)

أشاد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الثلاثاء، بالعاصمة لندن في الذكرى ال15 لهجمات 7/7، مؤكداً أنها مدينة "أقوى من أي أيدولوجية للكراهية."
كانت العاصمة البريطانية قد تعرضت لثلاثة تفجيرات استهدفت مترو الأنفاق بالإضافة إلى تفجير أتوبيس بطابقين عام 2005 والتي راح ضحيتها 52 قتيلا و 700 جريح.
وفي رسالة له بالفيديو، قال جونسون إنه علم يومها بما حل بالعاصمة البريطانية والطريقة التي تجمعت بها الجاليات في العاصمة معا خلال الساعات والأيام التالية، وفقا لصحيفة "إيفيننج ستاندارد" البريطانية.
وقال جونسون: "عندما هوجمت هذه المدينة عن طريق من أرادوا تقسيمنا ردت عليهم لندن بالحقيقة البسيطة عن من يكون سكانها ومن أين هم بصرف النظر عن لون البشرة أو إسم الإله الذي يعبدوه فإذا جئت إلى لندن وأردت أن تحيا هنا فإنك أحد سكانها الأصليين".
وأضاف: "عندما تحتاج إليها وعندما تشعر أنك لا تستطيع السير إلى الأمام وعندما تشعر بأنك وقعت ولا تستطيع الوقوف ثانية على قدميك فإن هذه المدينة وسكانها سيقدمون إليك يد العون ويمسكون بيدك ويضموك إليهم كما لو كنتم عائلة واحدة."
ومضى قائلا:"هذه هي نوعية المدينة التي عليها لندن وهؤلاء الناس هم سكانها."

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة