وزير الشباب يعلن تنظيم مهرجان «وحشتونا» لأصحاب الهمم أكتوبر المقبلانخفاض تدريجي في درجات الحرارة.. «الأرصاد» تعلن توقعات طقس الـ3 أيام المقبلةأيمن يطلب فسخ زواجه في "ليلة الدخلة": "المرتبة قطن مش سوست"كيف تسدد فاتورة التليفون الأرضى بطرق مختلفة.. خدماتبعد عودة مستشفيات العزل.. هل دخلت مصر موجة كورونا جديدة ؟موجز السوشيال ميديا.. رانيا محمود ياسين تنشر صورة نادرة مع والدها.. كنزي تشعل إنستجرام بلوك صيفي.. أمينة خليل برفقة خطيبها وتامر حبيب«زي النهارده».. القمة الطارئة في القاهرة تدين الغزو العراقي للكويت 10 أغسطس 1990«زي النهارده».. توقيع معاهدة سيفر 10 أغسطس 1920وسط إجراءات احترازية مكثفة.. كيف استعدت أسوان لانتخابات مجلس الشيوخ؟كورونا في 24 ساعة| "جرس إنذار" ورسائل الصحة للمواطنين واعتماد أول لقاحشديد الحرارة جنوبا.. الأرصاد تكشف طقس الاثنين (بيان بالدرجات)حدث ليلاً| ارتفاع جديد في إصابات كورونا وتحذير من موجة ثانيةمركز الأزهر للفتوى يوضح حكم وكيفية صلاة الاستخارة ودعائهالو هتركب عداد كهرباء كودى .. لابد من توفير هذه المستندات تعرف عليهالو حاسس دايما بكسل ..7 أطعمة هتجدد نشاطكاضطرابات الأكل ومشاكل الغدة الدرقية لدى الرجال تؤدى لتجعد الشعرأوراق امتحانات الثانوية الأزهرية تصل الكنترول.. وإعلان النتيجة خلال أيامعودة رحلات مولدوفا للغردقة بعد انقطاع سنوات..وشركات السياحة: اللى جاى مبشرالتعليم: تحديد 30 مقرًا بالجمهورية لاستقبال تظلمات طلاب الثانوية العامة100 رواية مصرية.. "أيام الإنسان السبع" قصة قاسم عن دراويش القرية المصرية

قصة "نورة والكورونا" تقدم شرحًا مبسطًا عن الفيروس للأطفال

-  

أصدرت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، قصة جديدة للأطفال بعنوان "نورة والكورونا" للكاتبة سارة عبدالله الشامسى وشاركتها بالرسوم الفنانة أسماء الرميثى، وتتوفر القصة التى تصدر فى زمن جائحة فيروس كورونا المنتشر فى مختلف دول العالم، بشكل مجانى للقراء على منصات دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبى الرقمية، إلى جانب عمل الدائرة على إصدارها وطباعتها ورقياً قريباً.

وتركز قصة "نورة والكورونا" التى تقع فى 21 صفحة على الجانب التوعوى الذى يتماشى مع الإجراءات الاحترازية التى تقوم بها دولة الإمارات للحدّ من انتشار وباء كورونا عبر سردها لحكاية "نورة" الفتاة الكسولة التى تظهر انزعاجها من الذهاب إلى المدرسة والاستيقاظ بشكل مبكّر، وتميل إلى العطلة الصيفية كونها تحب النوم والاسترخاء إلى أن يظهر الوباء.

وتقدم المؤلفة سارة الشامسى وصفاً مبسطاً عن الوباء يناسب وعى الأطفال، مع تبيان أعراض المرض وأساليب الوقاية من الإصابة بطريقة صحيحة ووفق الإجراءات الوقائية المتخذة فى الدولة، كل ذلك ضمن حبكة محكمة تظهر تأثير هذه التدابير الوقائية على إغلاق المدارس والأماكن العامة، والتباعد الاجتماعي، مما دفع بطبة القصة إلى تغيير سلوكها بالاعتماد على نفسها ومساعدة الآخرين.

وتظهر القصة أيضاً التفاعل المجتمعى وتقدير جنود الصف الأول من أطباء وممرضين ورجال شرطة وأمن ومتطوعين، إلى جانب جهود القيادة الرشيدة فى الحد من انتشار الوباء.

يذكر أن سارة عبدالله الشامسى هى كاتبة إماراتية وقد صدر لها سابقاً قصتان للأطفال هما: "مندوس جدتي" و"سعفة سيف".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة