يوم تاريخي في الحياة السياسية.. شاهد منى مكرم عبيد تتفقد لجان الزمالكاستعدادا لافتتاحها..رجائي عطية يتفقد مكتبة نقابة المحامينشعراوي يترأس غرفة العمليات لمتابعة انتخابات مجلس الشيوخ بالمحافظاتالري: من المبكر تحديد حجم الفيضان لهذا العام إلا أن المؤشرات أعلى من المتوسطرجائى عطية يعتمد ٩٦ حالة إعادة من الزوال بالمحامينقافلة من الهلال الأحمر تساعد المواطنين أمام اللجان الانتخابية.. شاهدلتأييد مرشحي مستقبل وطن.. عشرات الناخبين يتجمعون أمام مقر حملة النائب محمد أبو العينينحيلة جديدة من فتيات الزيتون لتحفيز المواطنين على المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخشاهد .. حمو بيكا ومحمود الليثى يحثان المواطنين للمشاركة في الانتخاباتانتخابات مجلس الشيوخ | فيديو وصور "تغطية خاصة"النيجر توسع نطاق حالة الطوارئ عقب مقتل 6 فرنسيينأمريكا تقرر تصنيف بضائع هونج كونج "صنع في الصين"شكري من بيروت: نُسخّر كافة إمكانياتنا ليتجاوز اللبنانيون هذه المحنةالأمم المتحدة: برنامج الأغذية العالمي سيرسل 50 ألف طن من طحين القمح إلى لبنانوزير الخارجية التركي: سنواصل أنشطة التنقيب في البحر المتوسطهونج كونج تسجل أقل حصيلة يومية لإصابات كورونا منذ بداية أحدث موجةإحالة الموقوفين بانفجار بيروت إلى القضاء العسكرياليونان تضع قواتها في حالة تأهب قصوى بعد دخول سفينة تركية جرفها القاريهزة أرضية بقوة 4.3 درجة تضرب جنوب إيرانأسراب الجراد: لماذا تنذر هذه الحشرات بكارثة في بعض مناطق أفريقيا في 2020؟

أسراب هائلة من الجراد تهدد شعوب شرق أفريقيا بالمجاعة.. اعرف التفاصيل

   -  

في الوقت الذي يواجه فيه سكان شرق إفريقيا تهديدا خطيرا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، تواجه تلك البقة في القارة السمراء خطرا آخر على مصادر أقواتهم ومحاصيلهم الزراعية، وتمثل ذلك الخطر في أسراب هائلة من الجراد.فبعد أحد أكثر الأعوام رطوبة على الإطلاق، تجمعت هذه الحشرات الشرهة منذ عام 2019، حيث سمحت الظروف الجوية لها بتوليد جيل بعد جيل، لتمثل جيوشا ضخمة تستعد للهجوم في أي وقت.ووفقا لما نشره موقع روسيا اليوم، فإن أسراب الجراد تتدفق وتدمر المراعي والمحاصيل الثمينة في ما يعتبر أسوأ وباء الجراد الإقليمي منذ عقود، من كينيا عبر إثيوبيا واليمن، وصولا إلى أجزاء من شمال الهند.وفي حين أن العديد من الناس قلقون بشأن المجاعة والتداعيات الاقتصادية لهذا التدفق الخطير، يرى عالم الحشرات دينو مارتينز، أن الجراد يشكل تحذيرا وجوديا قادم من الطبيعة.وظهرت الأسراب الرئيسية الأولى أواخر العام الماضي، بعد طقس دافئ ورطب بشكل غير معتاد، وبلغ عددها مئات المليارات. وفي أبريل، انتشر الجيل التالى عبر السماء، وهذه المرة بنحو تريليونات. ومن المتوقع أن ينطلق الجيل الثالث في يوليو هذا العام بأعداد أكبر.وقال ريك أوفرسون، الذي يعمل في مبادرة الجراد العالمي بجامعة ولاية أريزونا، إنه يعتقد أن حلولنا الحالية صغيرة جدا من حيث النطاق.وأضاف: "من الصعب الحفاظ على التمويل والإرادة السياسية وبناء المعرفة والقدرات عندما يكون لديك دورات ازدهار وانهيار غير متوقعة، يمكن أن تستمر على مدى سنوات أو عقود".

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة