رئيس الوزراء يزور السودان لبحث ملف سد النهضة والربط الكهربائي مع الخرطوم غداأخبار مصر اليوم.. مصر ترسل مساعدات للأشقاء فى السودان بتوجيهات من الرئيسالنائب العام يأمر بحبس مالك معدية الموت بقرية دميشلى فى البحيرةشاهد أمير كرارة ومريم أمين x صورة واحدة من الساحل الشمالىأبرزها لـ فضل شاكر وميس حمدان.. انفجار بيروت يؤجل طرح الأغانى جديدةليلى علوى وهنيدى وأكرم حسنى ينعون الفنانة شويكارأزمات هيفاء وهبى ومحمد رمضان بلبنان وأخطاء فلوكس فى حق هانى شاكر مع صحصاحعمرو عرفة يكشف مشهد تسبب فى بكاء شويكار بالعرض الخاص لفيلم السفارة فى العمارةبدء جلسات عمل وترشيحات أبطال مسلسل "ضربة معلم" الأسبوع المقبلشهيرة ناعية شويكار: قالت لى قبل وفاتها "متتأخريش عليا"موجز لأهم الأنباء من «بوابة الأهرام» اليوم الجمعة 14 /8/ 2020 | فيديو«مصر للطيران» تسير 38 رحلة جوية غدا.. وأخرى استثنائية إلى تونس والسعوديةبث مباشر .. مباراة برشلونة وبايرن ميونخ بدوري أبطال أوروبامشاهدة مباراة برشلونة وبايرن ميونخ بث مباشر اليوم بدوري أبطال أوروباغدًا .. انطلاق احتفالات وزارة الرياضة باليوم العالمي للشباب بالأسمراتبث مباشر | مشاهدة مباراة برشلونة وبايرن ميونخ اليوم بدوري أبطال أوروبانتائج ختام منافسات بطولةالجمهورية للحافز الرياضي للقوس والسهمغدًا .. انطلاق احتفالات وزارة الرياضة باليوم العالمي للشباب بالأسمراترئيس اتحاد اليد عن مونديال مصلر 2021 : نعم نستطيع تقديم بطولة تاريخيةبث مباشر مشاهدة مباراة برشلونة وبايرن ميونخ اليوم دوري أبطال أوروبا

إغلاق المقاهى مبكرًا

-  

تناقلت وسائل الإعلام أخبارا مفادها أن إغلاق المقاهى فى تمام الساعة العاشرة مساءً ربما قد يستمر بشكل دائم حتى بعد انتهاء الجائحة. وبغض النظر عن صحة هذه الأخبار، دعونا نناقش الفكرة والمنطق الذى تعبر عنه، ألا وهو أن المواطن لن يكون منتجًا إلا لو عاد إلى بيته مبكرًا ليذهب إلى عمله فى اليوم التالى باكرًا وبنشاط.

فعليًا هذا المنطق إشكالى لسببين: أولاً، هو يفترض أن ظروف عمل جميع المواطنين ومتطلباته واحدة. والحقيقة هى أن ليس الكل يعمل كموظف فى شركة أو فى الدولة بحيث يتطلب شغله الالتزام بمواعيد عمل محددة. فالبعض لديه عمله الخاص الذى يحدد مواعيده وفقًا لظروف الرزق، والبعض يعمل فى أشغال مواعيدها تختلف من يوم إلى آخر. ويضاف إلى ذلك أن مثل هذا التصور يتعامل مع المواطن باعتباره طفلا غير قادر على تحديد الأفضل لحياته ولأكل عيشه.

ثانيًا، يغفل هذا المنطق أن قعدة الكثيرين المستمرة على القهاوى حتى بعد منتصف الليل ليست سوى عرض لمرض أو لمشكلات عدة، نذكر منها على سبيل المثال مشكلة البطالة أو البطالة المقنعة أو البطالة الهيكلية (حيث يفرض هيكل الاقتصاد على المواطن أشغالًا معينة ربما لا تتناسب مع مؤهلاته العلمية أو طموحاته الشخصية) فيصير غير منتج ومكتئبا، كما يتناسى هذا التصور ازدحام المنازل فوق سعتها وعدم قدرة الأبناء على ترك البيت حتى بعد الزواج لغياب سكن يناسب قدراتهم المالية. والحقيقة هى أن الموضوع يتطلب من الدولة التعامل مع المشكلة من جذورها عبر سياسات تعالج أزمات البطالة وتنويع هيكل الاقتصاد وربط التعليم بمتطلبات سوق العمل، بالإضافة إلى رسم سياسات توفر إسكانا مناسبا لمحدودى الدخل (وهو أمر شحيح حاليًا)… إلخ.

فالمقاهى لا تكون مكتظة ليلاً فى الدول المتقدمة فى غير أيام عطلة نهاية الأسبوع ليس لأنها تكون مغلقة (وهى لا تكون كذلك فى العديد من العواصم الكبرى) بل لأن أغلب المواطنين يعيشون حياة طبيعية من حيث ظروف العمل والسكن… إلخ. ولكن هل يعنى ذلك أن نترك الأمور هكذا سداحا مداحا؟ بالقطع لا. فليس من الطبيعى أن تظل القهاوى مفتوحة على مدار الليل، بل لابد من ضبط الأمر. كما أنه ينبغى التشديد فيما يتعلق بتصريحات المقاهى وأماكن فتحها، فهى انتشرت بشكل مؤذ فى كل أرجاء القاهرة فحولتها إلى مقهى كبير ومزعج، وباتت بسبب أدخنة الشيشة المتصاعدة منبعًا للتلوث والمرض.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    69,814
  • تعافي
    18,881
  • وفيات
    3,034
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    10,829,431
  • تعافي
    6,048,249
  • وفيات
    519,397
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم