غارقة بالدماء| نادين نجيم تروي تفاصيل نجاتها بأعجوبة من الموت في تفجير بيروتبعد انفجار بيروت| "أنغامي"يطلق خدمة التبرع لضحايا لبنان.. تفاصيلفي حالة من الذهول والحزن.. لطيفة تتضامن مع اللبنانيين بأغنية "بحبك يا لبنان".. شاهدبرسالة مؤثرة وفيديو للحادث.. سيرين عبد النور تعبر عن حزنها بسبب انفجار بيروتأميتاب باتشان يسخر من فيروس كورونا بهذه الطريقة| شاهدسلمى حايك عن انفجار بيروت: قلبي المكسور.. فيديوبعد الهجوم عليه.. محمد رمضان يتضامن مع لبنان مجددابالفيديو.. ماذا قدمت الشرطة في 24 ساعة؟الصحة العالمية ترسل طائرة محملة بإمدادات علاجية ولوازم جراحية إلى بيروتخلال عيد الأضحى ..رفع 311 ألف طن مخلفات بالمحافظاتتورط تركيا في تفجير بيروت.. خبير يكشف بالأدلة الأسباب والدوافعمصر للطيران تسير 31 رحلة جوية غدا.. وأخرى استثنائية إلى السعودية والهندالمرور : أكتوبر آخر موعد لتركيب الملصق الإلكترونى للسيارات«فرانس فوتبول» تفجر مفاجأة فى عودة «رونالدو» لريال مدريدهاني الفخراني يقود يد الشارقة الإماراتي«كامب نو» سلاح برشلونة أمام نابولى فى دورى الأبطالالأهلي يستفسر من اتحاد الكرة عن أزمة «كهربا» والزمالكالنصر السعودي يُفجر مفاجآة مدوية حول ضم «كهربا»التشكيل الرسمي للإنتر في مواجهة خيتافي بالدوري الأوروبي«موراى» يخاطر من أجل البطولات الكبرى

التضامن تنقذ سيدة فى المنيا حبسها شقيقها ٢٢ عاما بالمنزل

   -  
فريق التدخل السريع بالتضامن

وجهت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي فريق اطفال بلامأوى وفريق التدخل السريع التابع لمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة المنيا بالوصول إلى السيدة فادية إسماعيل مهني المقيمة بقرية تلة التابعة لمركز المنيا ، بناءًا على بلاغ  مقدم ضد خلف إسماعيل مهني أخو الحالة (محبوس على ذمة التحقيقات من السبت الموافق 27/6/2020) من المواطنين ، خلف علي ومجاهد علي، جيران الحالة بإهماله أخته وحبسها في منزل مجاور لهم لمدة ٢٢ عاما دون رعاية.


وبعد الزيارة تبين لفريق التدخل السريع أن السيدة فادية إسماعيل مهني ذات الخمسين عاما تعيش في غرفة بحالة سيئة وغير آدمية ويظهر عليها آثار الإهمال وعدم النظافة نتيجة بقائها منعزلة في هذا المكان لمدة ١١ شهرا لم تتناول خلالها سوى القليل من الطعام ولم يقم أحدا من ذويها بتقديم الرعاية لها .


فادية كانت تعيش مع أخيها بصورة طبيعية في المنزل ولكن الأخ منعها من الخروج من المنزل منذ ٢٢ عاما بسبب هروبها المتكرر على حد قول زوجة الأخ.

وقام فريق التدخل السريع بتقديم الإسعافات اللازمة للحالة وإحالتها لطبيب مختص نظرا للتدهور الشديد في بنيتها الجسدية كما تم عرضها على طبيب نفسي لمتابعتها وتقديم الدعم النفسي لها .

وعندما عرض عليها الفريق إيداعها في إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي رفضت رفضا تاما كما رفضت أن تعود لمنزل الأخ  أو تعيش معه فقام الفريق بتجهيز مكان صحي وآمن للحالة في منزلها بعد استشارة الطبيب النفسي بأنه لا خطورة من بقائها بمفردها.

ويبحث الفريق توفير معاش للحالة تستطيع منه الانفاق دون الحاجة للأخ وأيضا ما يحقق المصلحة الفضلى للحالة.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة