وزراء التنمية المحلية والهجرة والصناعة يبحثون توفير فرص عمل للعمالة العائدة من الخارج بسبب تداعيات أزمة كورونالأول مرة بجامعة القاهرة.. تقديم طلبات التسكين بالمدن الجامعية إلكترونياولاء محمد شتا رئيسا تنفيذيا لهيئة تمويل العلوم والتكنولوجيامدبولي يعقد اجتماع الحكومة اليوملطلاب الثانوية العامة.. تعرف على المعاهد الخاصة المعتمدةوزير الإسكان: بدء تسليم ٧١٦ وحدة بمشروع "سكن مصر" بمدينة 6 أكتوبر الجديدة 16 أغسطسرئيس الجهاز: جار الانتهاء من إجراءات تسليم مقر مكتبة الطفل لـ"هيئة الكتاب" بمدينة الشروق7 آلاف طالب يسجلون رغبات اختبارات القدرات بتنسيق الجامعاتمنظومة الشكاوى الحكومية ووزارة التضامن يحلان مشكلات سيدة الأقصر ونجلها من ذوي الاحتياجات الخاصةقبل 3 أيام من انطلاق الدوري.. إقالة فيريرا من تدريب سانتوس البرازيليقبل لقاء الزمالك والمصري.. محاذير طبية من اتحاد الكرة بسبب فيروس كورونالن نتراجع .. انضباط الجبلاية تكشف مصير عقوبات السوبر المصري والودياترسميا.. برشلونة يعلن تعاقده مع البرازيلي جوستافو ماياعلى عكس المتوقع.. هاني العقبي: قرارات اتحاد الكرة مجاملات ومحاولات ترضية للأنديةهاني العقبي: حظوظ الفرق متساوية في بطولة إفريقيا والجميع تضرر من التوقففي صفقة انتقال حر.. إنتر ميلان يعلن ضم أليكسيس سانشيز نهائياالكنيسة تبدأ صوم السيدة العذراء غداً الجمعة: مسموح بأكل السمك.. ويستمر 15 يوماًنائب رئيس جامعة بنها يتفقد الامتحانات بكلية التربية النوعية و المعهد الفنى للتمريضفتح باب التسجيل لبرنامجي الدبلوم والماجستير بمكتبة الإسكندريةلأول مرة.. تقديم طلبات التسكين إلكترونياً بالمدن الجامعية لجامعة القاهرة (رابط التسجيل)

الفتوى: عدم جواز استرداد الفروق المالية المصروفة لموظفى الحكومة نتيجة تسوية خاطئة

   -  

انتهت الجمعية العمومية لقسمى الفتوى والتشريع، برئاسة المستشار يسرى الشيخ، إلى عدم جواز استرداد الفروق المالية التى تم صرفها للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة نتيجة تسوية خاطئة، ما دام الخطأ من جهة الإدارة ولم تقترن هذه التسوية بسعى غير مشروع من جانبهم، أو مجاملة من القائمين على أمرهم بالجهة الإدارية.

وقالت الجمعية لا يجوز استرداد المبالغ التى تم صرفها للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة نتيجة تسوية خاطئة، ما دام الخطأ من جهة الإدارة ولم تقترن هذه التسوية بسعى غير مشروع من جانبهم، أو مجاملة من القائمين على أمرهم بالجهة الإدارية، وذلك إعمالا لمقتضيات العدالة التى تحتل شأنًا عظيمًا فى القانون الإدارى، والمبادئ العامة التى تمليها ضرورات سير المرافق العامة وما تقتضيه من رعاية عمالها وتأمينهم ضد المفاجآت التى تضطرب بها حياتهم.

وأكدت الجمعية أنه لا شأن للعاملين فيما وقع فيه صاحب القرار من خطأ فى الفهم، أو اختلاف فى التقدير؛ أسوة بحائز الشىء حسن النية الذى يستجمع قانونًا الحق فى جنى ثمراته ولو ظهر فيما بعد أن الشىء يستحق لسواه، فضلا عن أن مثل هذا الموظف يكون فى الغالب قد رتب حياته واستقام معاشه هو وأسرته على هذا الأساس، ومن غير المستساغ إلزامه رد ما صُرف له بدون وجه حق

واختتمت: سقوط جزء من حقوق الهيئة فى المطالبة بالفروق المالية التى تم صرفها نتيجة الخطأ فى حساب معاش العجز الجزئى فى الحالة المعروضة طبقًا لحكمى المادتين (155)، و(156) من قانون التأمين الاجتماعي، فإن البين من الأوراق وما أقرته الجهة الإدارية بخطاب طلب الرأى أن ما صُرف للمعروضة حالته إنما تم نتيجة تسوية خاطئة فى حساب معاش العجز الجزئى ترجع إلى جهة الإدارة وحدها دون أن يكون للمعروضة حالته تدخل فى ذلك، إذ خلت الأوراق من أى غش، أو تواطؤ أو سعى غير مشروع من جانبه، أو من جانب القائمين على صرف المعاش، فمن ثم لا يسوغ استرداد ما صرف له بغير وجه حق فى هذه الحالة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة