الصحة العالمية: من الصعب الجزم بحدوث موجة ثانية من الفيروسإيران: حريق مفاعل نطنز لم يسفر لأى خسائر بشرية أو تسرب إشعاعىوزير خارجية ليبيا: "الوفاق" نقضت اتفاق الصخيرات والأزمة تحتاج لوقف إطلاق النارفرنسا: التحقيق بإدارة أزمة كورونا سيشمل وزيرى الصحة الحالى والسابقةالصحة الفلسطينية تعلن تسجيل 68 إصابة جديدة بفيروس كورونامصر تدين إطلاق الحوثيين لأربع طائرات مفخخة بدون طيار تجاه السعوديةأخبار مصر اليوم.. وفاة الفنان والشاعر محمود جمعة بعد 10 أيام فى المستشفىلجنة الحوار فى البرلمان الليبى تدعو لاستئناف الحوار السياسى برعاية أمميةالتعاون الإسلامي تدين إطلاق الحوثيين طائرات مفخخة نحو السعودية‏الصحة العالمية: نتائج مبدئية لتجارب علاج لكورونا خلال أسبوعينعقيلة صالح يرحب بالوساطة الروسية للتسوية في ليبيامصر تدين استمرار الانتهاكات التركية المستمرة للسيادة العراقية"نتائج إيجابية خلال أسبوعين".. ‏الصحة العالمية: لا يوجد علاج لكورونا حتى الآن ‎تركيا: البراءة لسبعة نشطاء حقوقيين والسجن لأربعةالعراق: بغداد أصبحت مؤمنة من أي تهديد إرهابي‏الصحة العالمية: من الصعب الجزم بحدوث موجة ثانية من كورونا‏الخارجية الليبية: تركيا تستخدم الليبيين كوقود للصراعبعد روبن.. شنايدر يفكر في العودة لممارسة كرة القدمالكشف عن - شرط أوباميانج لتجديد عقده مع أرسنالمرتضى: 9 يوليو يوم احتفالنا السنوي بلقب نادي القرن.. وردي على شكوى الأهلي

تسارع أنشطة المصانع بالصين والجائحة تنال من المصدرين والتعافى

-  

نما نشاط المصانع في الصين بوتيرة أقوى في يونيو بعد أن رفعت الحكومة إجراءات الإغلاق العام وعززت الاستثمارات، لكن الضعف المستمر لطلبيات التصدير يشير إلى أن أزمة كورونا ستظل تضعط على الاقتصاد لبعض الوقت. وأظهرت بيانات مكتب الإحصاء الوطني أن المؤشر الرسمي لمديري مشتريات القطاع الصناعي سجل 50.9 في يونيو مقارنة مع 50.6 في مايو، متجاوزا التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لقراءة عند 50.4 نقطة.

ومستوى 50 نقطة يفصل بين التوسع والانكماش من شهر لآخر.

تدعم الاتجاه الصعودي بتسارع وتيرة التوسع في الانتاج. وتحسن إجمالي طلبيات التوريد الجديدة إلى 51.4 من 50.9 في مايو مما يشير إلى ان الطلب المحلي يتسارع في ظل تحسن بشتى الصناعات.

لكن طلبيات التصدير واصلت الانكماش وإن بوتيرة أبطأ ليسجل مؤشرها الفرعي 42.6 مقارنة مع 35.3 في مايو، وهو ما يقل كثيرا عن مستوى 50 نقطة.

وكتب المحللون من نومورا في مذكرة للعملاء "رغم التعافي القوي بين مارس ومنتصف يونيو، نعتقد أن التعافي الاقتصادي الشامل يظل بعيد المنال. نرى أنه من السابق لأوانه أن تعدل بكين عن إجراءات التيسير".

وأبرز تشاو تشينج خه المسؤول بمكتب الإحصاءات في بيان عدم التيقن الذي يكتنف النظرة المستقبلية، مشيرا إلى ان الشركات الصغيرة في الصين تعاني أكثر من الكبيرة.

ورغم مجموعة الإجراءات الحكومية المتخذة لدعم الشركات الأصغر فإن مؤشر مديري المشتريات أظهر انكماش نشاط هذه الشركات الشهر الماضي.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات إلى 54.4 في يونيو من 53.6 في مايو.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة