فيديو.. لحظة هبوط طائرة صغيرة تحمل مخدرات على طريق سريع فى المكسيكالمعارضة التركية تستنكر دعوة أردوغان لمعالجة مصابى كورونا: يفتح أبوابه للفيروسعلى الهلباوى يقدم حفلتين غنائيتين الجمعة 17 الشهر الجاريحقيقة شراء جنيفر أنيستون وبراد بيت جزيرة خاصة لقضاء وقت ممتع معاًتقرير: ألمانيا استقبلت نحو 10 آلاف مهاجر بموجب اتفاق مع تركياناجي شهود: الفريق العصار كان لديه قدر كبير من التفاهم.. فيديوالجنرال المبتسم.. طارق الخولي: الفريق العصار لديه سجل حافل بالبطولات.. فيديودول ضيف شرف معرض فرانكفورت للكتاب توافق على التأخر عاما بسبب كنداالمهرجان الدولى للتصوير يطلق ورش عمل أون لاين لجميع الأعماراليوم.. قطع المياه عن مناطق حى ثان طنطا لإجراء الصيانة لمدة 14 ساعةشارع وصفى بالخارجة يخلد تاريخ أهم محافظ للوادى الجديد.. صورفايلر يُجري مسحة كورونا اليوم قبل العودة لقيادة تدريبات الأهليمادة تسمح للمحكمة بفحص القوى العقلية للمتهمين.. تعرف عليهاالأوراق المطلوبة لاستخراج تراخيص الدراجات البخارية للسائقينالنيابة الإدارية خارج خريطة التغييرات القضائية للعام الجديد يونيو 2021نظر دعوى اتهام الطيار الموقوف لمحمد رمضان بتهمة الإساءة لسمعتهنظر دعوى اتهام الطيار الموقوف لمحمد رمضان بتهمة الإساءة لسمعتهاليوم.. إعادة محاكمة متهم في "المقاومة الشعبية"ابنة عمر الحريري تكشف حقيقة خلافات والدها مع عادل إمام (فيديو)المكسيك تسجل 6258 إصابة جديدة بـ«كورونا» و895 وفاة

«30 يونيو».. ذكرى «إنقاذ الوطن» (ملف خاص)

-  
ثورة 30 يونيو

7 سنوات كاملة تمر اليوم على ثورة 30 يونيو، «طوق النجاة» الذى أنقذ البلاد من حكم جماعة الإخوان، التى فككت مفاصل الدولة، وضربت بأمنها القومى عرض الحائط.

جاءت «ثورة ٣٠ يونيو» لتبنى وطنًا، وتصحح مسارًا وتفتح آفاق الحلم والأمل أمام ملايين المصريين، الذين هتفوا ضد «سماسرة الأوطان» وسارقى الأحلام، ليستردوا «مصر الحرة».

7 سنوات، نجحت خلالها الدولة فى استعادة الأمن وبناء الاقتصاد فى معركة حياة أو موت فى حب مصر على جميع الجبهات.

كان النظام الإخوانى تعمد إقصاء الكفاءات، وعدم الاستعانة بالخبرات الاقتصادية والسياسية والشخصيات التى لها خبرات طويلة مشهود لها دولياً ومحلياً فى إدارة الأزمات التى واجهت الدولة فى إطار ما عرف بـ«أخونة الدولة».

وبعد 10 أشهر فقط من رئاسة مرسى، تأسست «حركة تمرد»، تعبيرًا عن حالة الرفض الشعبى لحكم الإخوان، مطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وحددت يوم 30 يونيو موعدا لانتهاء المهلة للاستجابة لهذا المطلب ودعت الموقعين للتظاهر بعد انتهاء المهلة إذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم، وتجاهل «المعزول» المطالب الشعبية ووصفها بالمطالب العبثية.

وفى 23 يونيو.. أصدر الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع، آنذاك، بيانا أعلن فيه أن القوات المسلحة تجنبت خلال الفترة السابقة الدخول فى المعترك السياسى إلا أن مسؤوليتها الوطنية والأخلاقية تجاه الشعب تحتم التدخل لمنع انزلاق مصر فى نفق مظلم من الصراع والاقتتال الجارى والفتنة الطائفية وانهيار مؤسسات الدولة، ودعا إلى إيجاد صيغة للتفاهم وتوافق المصالح خلال أسبوع من هذا التاريخ.

وفى أول يوليو، أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة بيانا ذكرت فيه أنه من المحتمل أن يتلقى الشعب ردا على حركته وعلى ندائه، داعية كل طرف أن يتحمل قدرا من المسؤولية، وأمهلت 48 ساعة للجميع لتلبية مطالب الشعب. وفى 3 يوليو، ألقى «السيسى» بيانا أعلن فيه خارطة طريق سياسية للبلاد، اتفق عليها المجتمعون، تتضمن تسليم السلطة لرئيس المحكمة الدستورية العليا، وسرعة إصدار قانون انتخابات مجلس النواب، وإنهاء رئاسة الإخوان لحكم مصر.

وانطلقت مسيرة الشعب نحو البناء على كافة الأصعدة تحت قيادة وطنية واعية، وفى حماية جيش وشرطة بذلوا أرواحهم من أجل الحفاظ على مقدرات مصر بمحاصرة الإرهاب ووقف انتشاره وملاحقته أينما كان.

السيسى: 30 يونيو قضت على محاولات طمس الهوية الوطنية

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى إن ثورة 30 يونيو قضت على كل المحاولات المستميتة لطمس الهوية الوطنية.

وأضاف، فى كلمته بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو، أمس، أن جماهير الأمة خلال هذه الثورة المجيدة سطرت بإرادتها ملحمة خالدة للحفاظ على هوية الوطن. المزيد

«ثورة 30 يونيو».. القوات المسلحة تنتصر لإرادة الشعب

كعادتها دائما تضرب القوات المسلحة المصرية مثالا للعالم في الحفاظ على الأرواح والمنشآت وحمايتهم، وهذا ما تجلى في ثورة 30 يونيو، حيث نجحت القوات المسلحة في حماية الشعب المصرى من بطش الجامعة الإرهابية في يونيو 2013، حيث لم ولن يحدث أن تتخلى القوات المسلحة عن الشعب يوم. ولبت القوات المسلحة نداء الشعب لحماية البلاد من الجماعة الإرهابية، بعد سيطرتهم على العديد من المواقع السياسية والحكومية، فخرج وزير الدفاع حين ذاك، المشير أول عبدالفتاح السيسى، يطالب بحوار وطنى للوصول لحلول صائبة، ولكن رفضت الجماعة الإرهابية أي سبل لحلول سلمية المزيد

قالوا عن 30 يونيو

الشريعة تؤيد الدولة الوطنية

مصر أغلى من أن تُسفك فيها دماء أبنائها تحت أى شعار، وموقف الأزهر هو الانحياز لشعب مصر الأصيل، والحفاظ على وحدة المصريين وحُرمة الدم المصرى، فذلك هو منهج الأزهر وتاريخه دائمًا، ومصر تستحق من الجميع موقفًا وطنيًّا صادقًا، والدولة التى يُريدها الشعب المصرى وتُؤيِّدها الشريعة هى الدولة الوطنية الديمقراطية الدستورية الحديثة. المزيد

«أخونة الدولة».. مخطط «مكتب المقطم» للسيطرة والتمكين

جاءت جماعة الإخوان المسلمين للحكم رافعة شعار «نحمل الخير لمصر»، غير أن الواقع كشف أن الجماعة لم تكن تحمل سوى مخططها الملتوى المعروف بـ«خطة التمكين» أو «الأخونة» التي جاهرت بها علانية من خلال مؤسسة الرئاسة ومكتب الإرشاد وحزب الحرية والعدالة الذراع السياسى المسيطر على الحكم آنذاك. المزيد

دفتر أحوال «100 يوم كذب وفشل»: «المحظورة» باعت الوهم للشعب

قبل توليه الرئاسة فى يونيو من عام 2012، صال وجال الدكتور محمد مرسى، مرشح جماعة الإخوان، فى جولاته الانتخابية، يصيح بأعلى صوته أن مصر ستشهد طفرة فى أول 100 يوم من حكمه، وأوضح مرسى حينها أن خطته تتضمن حل المشكلات فى خمسة محاور رئيسية هى الأمن والمرور والخبز والنظافة والوقود. المزيد

الفراغ التشريعى.. أزمة نصّبت «المعزول» حاكمًا وأسقطته بالدستور

فى يوم الخميس، 14 يونيو 2012، قضت المحكمة الدستورية العليا بعدم دستورية قانون مباشرة الحقوق السياسية المعروف بـ«العزل السياسى»، وبعض مواد قانون انتخاب مجلسى الشعب والشورى، مما يترتب عليه- وفق الحكم- استمرار جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية بين المرشحين الدكتور محمد مرسى والفريق أحمد شفيق المقررة 15 و16 يونيو، إضافة إلى حل مجلس الشعب بالكامل، نظرًا لبطلان ثلث مقاعد المجلس الفردية. المزيد

«فاتورة النار والدم» في عهد الإخوان

فاتورة دم باهظة الثمن دفعها المواطنون إبان حكم جماعة الإخوان وحلفائها، جراء أعمال العنف والاشتباكات الدامية التى شهدتها البلاد، ووسط هذه الأعمال سجلت الصحف تفاصيلها أولاً بأول، حتى كانت مسمارًا فى نعش الجماعة التى أزيحت عن الحكم بثورة شعبية فى الثلاثين من يونيو 2013. المزيد

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    65,188
  • تعافي
    17,539
  • وفيات
    2,789
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    10,334,719
  • تعافي
    5,609,215
  • وفيات
    506,097
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم