100 رواية إفريقية.. "العار" لـ كوتزى عن فضائح التحرش وازدواجية المجتمعأهالى إدفو يشيدون بإلغاء سيارات "الكبود".. ويؤكدون: خطر على المواطنينكارتيرون يعيد تقييم بعض لاعبي الزمالك بسبب القيدبيراميدز يُجرى المسحة الطبية الثالثة فى الحادية عشر صباح اليومالمقاولون يطبق التباعد الاجتماعي في جلسات النحاس مع اللاعبينوالد شاب قتله سائقان ودفنا جثته بصحراء أطفيح: أطالب بالقصاصزى النهارده.. الجنايات تقضى بالمؤبد لـ5 متهمين فى "التخابر مع دولة أجنبية"آليات مكافحة الفقر ودعم الفئات الأكثر احتياجًا وفقا لخطة تنمية الحكومة الجديدةالمستندات المطلوبة لتقديم طلب التصالح فى مخالفات البناءاعرف الضوابط التى حددتها الوطنية للانتخابات للترشح على القوائم بـ"الشيوخ"النيابة تستجوب 8 متهمين بغسل 75 مليون جنيه حصيلة أعمال غير مشروعةاليوم.. إعادة محاكمة متهم في "المقاومة الشعبية"إلى متى يستمر موسم حساسية الربيع؟بدءا من الأربعاء.. غلق مطلع الدائري بتقاطعه مع القادم من محور عرابي 5 أيام"الزراعة": صادرات العنب والجوافة تتخطى 108 آلاف طن وجارٍ الشحنالخير يمد لسابع جد.. أسرة صينية اعتادت تقديم الشاى للمارة منذ 300 سنة مجاناتامر النحاس: سعد سمير لم يضع شروطًا للتجديد لـ الأهلي.. فيديوأحمد حسام ميدو يحتفل بعيد ميلاد ابنه الـ 16.. شاهدالقابضة للسياحة تنفى فصل العمال بفندق إيتاب الأقصر والعائماتشاهد... ايساف يوجه رسالة غامضة لجمهوره

الملفات المصرية

-  

تلقيت عدداً من الرسائل التى عكست انشغال الرأى العام فى مصر بقضيتى الصراع فى ليبيا وسد النهضة، واستحوذت الأخيرة على الحيز الأكبر من الاهتمام.

وجاءت الرسالة الأولى من الدكتور مهندس ألفريد أسود، وجاء فيها:

يبلغ حجم المياه التى تصل إلى إثيوبيا فى حدود ٩٠٠ مليار متر مكعب فى السنة، وأن حصة مصر منها حوالى ٥٤ مليار متر مكعب، وهذا سيعنى أن ما سيتبقى لإثيوبيا حوالى ٨٤٠ مليار متر مكعب.

هل يمكن أن نفكر أن توفر مصر لإثيوبيا ٥٠ أو أكثر مليار متر مكعب بتكنولوجيا ومشاريع هندسية وهى تمثل ٦٪ من إجمالى المياه، ويعلم أى مهندس أنه يمكن تحقيق ذلك بسهولة، وهكذا يمكن تعويض إثيوبيا بنفس كمية المياه التى سنحصل عليها بدلا من المواجهة؟.

أما الرسالة الثانية فجاءت من الأستاذ محمود راتب، واعتبر أن مصر لم تحسن إدارة ملف سد النهضة، وأن هناك كثيراً من الحقائق لا تظهر بشكل واضح فى الخطاب السياسى والإعلامى المصرى، وقال:

1- إن مصر هبة النيل، تعتمد على مياه النيل بأكثر من 95% من احتياجاتها، وحصتها لا تزيد على 55 مليار متر مكعب، ومع هذا وافقت أن تنخفض حصتها إلى 37.5 مليار متر مكعب (40% تقريبا) أثناء سنوات الملء، بينما رفضت إثيوبيا التوقيع وانسحبت من اجتماعات واشنطن.

2- تزرع مصر 8 ملاببن فدان باستعمال حصتها من مياه النيلين الأبيض والأزرق، مع إعادة تدوير مياه الصرف الزراعى 3 مرات، بينما تزرع إثيوبيا 50 مليون فدان، بالإضافة لتوفر 50 مليون فدان أخرى من المراعى، وكلها تروى من مياه الأمطار، كما أن إثيوبيا بها حوالى 12 نهرا.

3- على الرغم من أن بناء السد يخالف القانون الدولى واتفاقية 1902 التى اعترفت بها إثيوبيا فى سنة 2000 لترسيم حدوها مع إريتريا، إلا أن مصر وافقت على بناء السد تبعا للمعطيات الإثيوبية، والتى كانت سلسلة من الخداع والكذب، فإذا كان السد لتوليد الكهرباء كما ادعت إثيوبيا، فإن أقصى طاقة توليد كهرباء تحتاج إلى تدفق 15 مليار متر مكعب سنويا، فما الحاجة لبناء خزان بقرار سياسى يحتاج 90 مليار متر مكعب يحجز المياه عن مصر؟!.

4- إن على الدول الإفريقية ودول العالم أن تقرر هل هى مع احترام الاتفاقات والقوانين الدولية أم تدعم إثيوبيا التى تتنصل من كل قانون واتفاق وتفاهم، وقد تدفع بالأمور إلى مواجهة عسكرية؟.

أما الأستاذ المحترم مدحت سليمان، متعه الله بالصحة وطول العمر، فكتب يطالب النخب المصرية من جماعات مدنية وصحفيين وكتاب أعمدة وأساتذة جامعات ومتخصصين فى مختلف الفروع بألا يكتفوا فقط بالكتابة باللغة العربية، إنما يجب أن يخاطبوا العالم للرد على ما تتعرض له مصر من افتراءات إثيوبية بخصوص سد النهضة.

  • الوضع في مصر
  • اصابات
    65,188
  • تعافي
    17,539
  • وفيات
    2,789
  • الوضع حول العالم
  • اصابات
    10,334,719
  • تعافي
    5,609,215
  • وفيات
    506,097
لمطالعة الخبر على المصرى اليوم