«فايلر» و«بينكيل» يجريان مسحة كورونا في مران الأهليمحمد محمود ينتظم في مران الأهلي الجماعيبلتون: ارتفاع الاحتياطي النقدي يساهم في تغطية الطلب على واردات السلع الأساسيةوزير الإسكان يعتمد مخطط قطعة أرض بـ أسيوط الجديدة لتنفيذ مشروع عمرانىالرقابة المالية: "أمريكانا" توافق على تحديد 6.32 جنيه سعر عرض الشراءبركات صفا: 7 أنواع من لعبة خروف العيد وأسعارها جملة تتراوح من 40 إلى 250 جنيهأسعار الدواجن اليوم.. 22 جنيها من المزرعة و28 جنيها لكرتونة البيضتباين سعر الريال السعودى اليوم الأربعاء 8-7-2020 أمام الجنيه المصرىالقابضة للغزل: محالج جديدة للقطن قصير التيلة في حالة نجاح زراعتهانخفاض مبيعات سيارات الركاب بالصين 6.5% على أساس سنوى فى يونيوانخفاض سعر اليورو اليوم الأربعاء 8-7-2020 أمام الجنيه المصرىمنظمة العمل: جائحة كورونا تسبب أزمة بسوق العملغداً.. عرض أبو صامولة ضمن مبادرة"أضحك فكر أعرف"حلا شيحة لجمهورها: بفكركم بالدعاء للفنانة القديرة رجاء الجداويمشاري العوضي يشكف عن عقد قرانه على فتاة مجهولة الهويةأغرب أسباب الطلاق فى العالم.. نسيان نوع قهوته والتبذير فى ورق التواليت أبرزهاوفاة أكبر قط معمر في العالم عن عمر 31 عاما بعد إصابته بالشيخوخةابتكار علمي جديد.. مكيف هواء يقضي على كوروناهل مناعة القطيع تنهي فيروس كورونا؟.. دراسة تحسم الجدلسعر الدولار اليوم الأربعاء8 -7-2020 في البنوك الحكومية والخاصة

«مستقبل وطن»: إعلان القاهرة وثيقة عمل لإنقاذ ليبيا وإحراج جديد للموقف الدولي الصامت تجاة الأزمة

   -  
إعلان القاهرة بشأن إطلاق مبادرة لحل الأزمة الليبية

قال المهندس أشرف رشاد الشريف، الأمين العام والنائب الأول لرئيس حزب مستقبل وطن ، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن مصر ترسخ لمرحلة تاريخية من توطيد علاقاتها مع الأشقاء العرب، والحفاظ على الأمن القومي المشترك ضد التحديات الراهنة.
وأوضح رشاد، في تصريحات له اليوم السبت، أن ثورة 30 يونيو 2013 كانت نقطة الإنطلاق نحو تجميع العرب، وتوحيد هدفهم وكلمتهم، وإعادة لم شملهم بما يخدم مصالحهم المشتركة وبما يسهُم في النهوض بمقدرات شعوبهم العظيمة، وكانت البداية لإنهاء فترة من الزمن شهدت جفوة وتباعد في الرؤى والأهداف.
وأشار رشاد، إلى أن الرئيس السيسي منذ توليه حكم البلاد وهو يعيد ترسيخ العلاقات الخارحية على أسس متينة وراسخة، وخصوصا العلاقات مع الأشقاء العرب، حيث إن العرب يعيشون حاليًا بفضل السياسات المصرية حالة فريدة من التعاون لم يشهدونها منذ عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر.
وأضاف رشاد، أن مصر تمثل لاعبًا محوريًا في حل الأزمة الليبية، سواء في تبني طرحها في المحافل الدولية، أو من خلال إطلاق المبادرات، مؤكدًا أن " إعلان القاهرة " بمثابة خارطة عمل أمام كافة الأطراف للحفاظ على سلامة واستقرار أراضيهم وإنقاذ بلادهم من السقوط، وتمثل إحراجًا جديدًا للمجتمعات الدولية على صمتها المشين تجاه الأزمة.
واستطرد:"وتعد المبادرة هدية من الشعب المصري للشعب الليبي الشقيق الذي تربطنا به علاقات ممتدة عبر التاريخ في محاولة جديدة للحفاظ على وحدة الصف العربي"، مشدد على ضرورة استجابة كافة الأطراف لبنود المبادرة النابعة من تقدير الشرعية واحترام حقوق الإنسان، ووطنية مخلصة وحب شديد من مصر للشعب الليبي. وشدد على ضرورة تحرك المجتمعات الدولية ودعم المبادرة بما يضمن تنفيذ بنودها بالشكل اللازم الذي يضمن عودة ليبيا إلى شعبها ووقف العبث بمقدراتها، متابعا: "ندعم ونثمن ونحيي مبادرة الرئيس.. ونقف جميعًا حكومة وشعبا ومؤسسات بجانب الدولة الليبية حتى تستعيد استقرارها وسيادة أراضيها".

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة