وزيرة التجارة والصناعة تعلن تفاصيل مبادرة إحلال المركبات المتقادمة وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي«كانت معايا في الشارع واختفت لأجدها مشنوقة».. والدة «طفلة أوسيم» تروي تفاصيل يوم الواقعةفى زمن كورونا.. أسبوع الموضة الافتراضي في باريس يخيب آمال النقاد«فرحة» أحدث عروض البيت الفني للمسرح الخميس«فنان الشعب.. سيد درويش».. قريبا على مسرح البالونمران قوي لحراس الأهلي وفقرة للتدريب بالكرات الطبيةبيكيتي ينتظم في مران الإسماعيلي.. و3 مباريات ودية استعدادا لعودة الدوريهل يصبح رمضان صبحي أغلى صفقة بالدوري المصري بعد عرض بيراميدز 200 مليوناللجنة الطبية بالأولمبية تجتمع مع الألعاب التلامسية لمتابعة الإجراءات الاحترازيةصور.. تدريبات شاقة لرباعى حراسة مرمى بيراميدزصور.. خطط فنية وتعليمات تكتيكية في مران نادى مصرلينا عرابى بطلة السلاح عن مواجهة التحرش: لو معايا السيف سأواجهه بهظهير الترسانة يدخل حسابات الأهليحصاد الرياضة المصرية اليوم الإثنين 13/7/20205 آلاف مشجع شرط استضافة البطولات الدولية لتنس الطاولةعلماء يحذرون من كارثة على الأرضارتفاع أعداد المتقدمين للكشف الطبي للترشح لمجلس الشيوخ إلى 41 في الدقهليةمحافظ قنا يتفقد أعمال الرصف بمدخل قرية حجازه ..شاهدمحافظ الغربية: نقف على مسافة واحدة من كل الأحزاب السياسيةعلى متنها 127 سائحا.. مطار الغردقة يستقبل رحلة طيران من سويسرا

خبير اقتصادى: اتفاق الـ5 مليار دولار من صندوق النقد دليل على تطور الاقتصاد المصرى

-  
قال الدكتور عبد الرحمن عليان، أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس، إن نجاح السلطات المصرية وفريق صندوق النقد الدولى فى الوصول إلى إتفاق على مستوى الخبراء، حول عقد اتفاق ائتمانى لمدة 12 شهرا بقيمة 5.2 مليار دولار، يؤكد على تطور اقتصادنا بطريقة صحيحة، وطبقا للاتفاق الأول للقروض، كما أنه دليل على صحة الاقتصاد المصرى، والعجز الموجود حاليا مؤقت يواجه العالم كله وليس مصر فقط، ولفت إلى أن الصندوق لم يوافق على الدعم إلا بعد التأكد من تأثير جائحة كورونا على الاقتصاد المصرى، وفى نفس الوقت أنه لديه القدرة على سداد التزاماته فور تعافيه.

وأضاف عليان في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الاتفاق جاء بناء على اتفاق الدول المساهمة في صندوق النقد الدولى ، لسد العجز في الإيرادات الخاصة بالدول خصوصا التي تعتمد على أنشطة لا تستطيع التحكم فيها نتيجة تفشى وباء فيروس كورونا، مثل السياحة التي توقفت تمام والتي كانت تمثل لنا رقم كبير في الإيرادات يصلإالى 12 مليار دولار سنويا، وكان لابد من الحصول على هذا الدعم بالإضافة إلى توقف حركة الإنتاج وتأثر الصادرات المصرية، وكل ذلك يحتاج إلى دعم ولو حتى بنسبة لتعويض النقص في الإيرادات، ومن ضمنها قرار الصندوق بالمساعدات السريعة لسد عجز الدول حتى لا تنهار.

كما طالب عليان بضرورة وضع دراسة اقتصادية من قبل وزارة التخطيط والجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، لجميع أوجه العجز المختلفة والاحتياجات ويتم الإعلان عن هذه المبالغ وصرفها من القروض والمنح الدولية لتلافى نسب العجز في الأنشطة المختلفة والنظر في زيادة المخصصات المقررة للعمالة المؤقتة باعتبارها الأكثر تضررا من هذه الأزمة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة