الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تنتقد قرار تركيا فتح مجمع آيا صوفيا كمسجداليونان: تحويل آيا صوفيا إلى مسجد يدفع تركيا إلى الوراء 600 عامالاتحاد الأوروبي يمنح مساعدات بنحو 600 مليون يورو لدعم اللاجئين السوريينانقطاع بث التلفزيون الرسمي في مالي بعد اقتحام مئات المتظاهرين لمقرهمباحثات إيطالية فرنسية حول الملف الليبيبعد أسبوع من المفاوضات.. إثيوبيا تقترح تأجيل البت في النقاط الخلافية ومصر ترفضغرق 11 شخصًا في شاطئ النخيل بالإسكندرية: خالفوا تعليمات عدم نزول البحر270 مليون و941 الف و154 جنيه إجمالي الضرائب والرسوم الجمركية في يونيوتعافي ١٠ حالات جديدة من كورونا بعزل المدينة الجامعية في بني سويفتحرير 21 محضر تبوير أراضٍ.. محافظ القليوبية يتفقد مداخل بنها للاطمئنان على النظافةعدن جميعا لمنازلهن.. تفاصيل إصابة 12 سيدة باختناق في كوافير بالمنوفيةجميعهم كبار سن .. تعافي وخروج 11 حالة كورونا من عزل مستشفى قنا العامنوفل ابن الدقهلية رئيسا لهيئات التحكيم وفض المنازعات بالمنظمة العربية الدوليةازالة 34 حالة تعد على أملاك الدولة في الأقصر .. صوررسميا - غيلان الشعلالي يعود إلى الترجيتشكيل ريال مدريد – لوكاس فاسكيز ظهير أيمن.. وهازارد احتياطي أمام ألافيساتحاد اليد لـ في الجول: نقل قمة الأهلي والزمالك خارج مصر؟ أين العقل والمنطقبريطانيا تسجن رجلا بتهمة محاولة سرقة وثيقة "الماجنا كارتا"أردوغان يعلن تحويل متحف كاتدرائية «أيا صوفيا» إلى مسجد وسط معارضة دولية ومحليةرسميًا.. الترجي يضم هدف الزمالك

جبروت أم.. "حلقت" شعر طفلتها وعذبتها من أجل عشيقها بالخانكة

-  

هى لا تستحق أن يطلق عليها أم، فهى بلا قلب ورحمى وتجردت من كل مشاعر الأمومة والرحمة ، وتعدت على طفلتها التى تبلغ من العمر 14 عاما ، بكل أنواع القسوة من تعذيب وضرب وإهانة ، حتى أنها كانت تستمتع بتعذيبها هى وعشيقها الذى كان من سن نجلها وصديقه، كل هذا من أجل إشباع رغباتها المحرمة وممارسة الرذيلة دون أن يقف فى طريقها أحد، حتى أن قامت طفلتها الصغيره بالاستغاثة بعمها لينقذها من جبروت والدتها ، التى كانت يوميا تستمتع بتعذيبها بأقصى أنواع التعذيب عقابا لها على مشاهدتها لها هى وعشيقها تمارس الحب الحرام.

تفاصيل الواقعة كشفتها أروقة محكمة جنح الخانكة، أمام المستشار معتز جمال أباظة رئيس المحكمة، حيث توالت اعترافات العشيق ويدعى "م.ك" انه تعرف على والدة الطفله ،عشيقتة، حيث كان يتردد على المنزل لوجود علاقة صداقة بنجلها، ثم توطدت العلاقة بها خلال غياب زوجها والمحبوس على ذمة إحدى القضايا ،وايضا عدم وجود نجلها وصديقى بالمنزل ،وكنت أمارس معها الرذيلة، وأنها كانت تقوم بإرسال نجلتها المجنى عليها لشراء مواد كحولية لتناولها.

كما أضاف المتهم ،أنها كانت تقوم بتعذيب نجلتها ،وحلق شعرها حتى تخاف منها ولا تفصح لأحدا عن علاقتنا .

أضاف عم المجنى عليها، أمام المحكمة، أن زوجة شقيقه ووالدة المجنى عليها ،اعتادت التعدى بالضرب والإهانة على نجلتها من أجل إخفاء علاقتها الأثمة مع العشيق ،حتى جاءت لى ابنة شقيقى وذهبت بها لقسم الشرطة والإبلاغ عن المتهمين لحمايتها منهم.

وقضى المستشار معتز جمال أباظة رئيس محكمة جنح الخانكة الدائرة الثانية ،بالحكم بأقصى عقوبة 8 سنوات لربة منزل وعاطل، لقيامهما بتعذيب وتعريض حياة طفلة المتهمة الأولى للخطر والتعذيب والزنا، وذلك عقب سماع الشهود وأقوال المجنى عليها الطفلة البالغة من العمر 14عاما والتى قامت المتهمة بتعذيبها وحلق شعرها بمساعدة المتهم الثانى.

وكانت قد استمعت المحكمة لأقوال عم المجنى عليها، والذى قدم البلاغ ضد المتهمة، وأنها اعتادت على تعذيب ابنتها مستغلة غياب زوجها وحبسه على ذمة إحدى القضايا، وأنها على علاقة غير شرعية بالمتهم الثانى، واعترف المتهم الثانى ويدعى " م.ك " أمام هيئة المحكمة بالواقعة تفصيليا، وأن المتهمة والدة الطفلة قامت بحلق شعرها وتعذيبها .

وتعود أحداث الواقعة بتلقى اللواء جمال الرشيدى مدير أمن القليوبية إخطاراً من المقدم أحمد كمال رئيس مباحث مركز شرطة الخانكة، بلاغا من عامل يتهم زوجة شقيقه وتدعى "ع" 40 سنة، وآخر يدعى "م.ك " بتعذيب ابنتها وابنة شقيقه البالغة من العمر 14 عاما، وقامت المتهمة بحلق شعرها وتعذيبها، وأضاف عم المجنى عليها أن زوجة شقيقه ووالدة المجنى عليها على علاقة غير شرعية بالمتهم الثانى وهو صديق نجلها، ويتردد على مسكنها مستغلة غياب زوجها وحبسه على ذمة إحدى القضايا.

وتبين من تحريات العميد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائى صحة الواقعة، وتم ضبط المتهمين وأحيلا للنيابة العامة التى أمرت بحبسهما، وقرر المستشار معتز جمال أباظة رئيس محكمة جنح الخانكة بمحافظة القليوبية حجز القضية للحكم، بحضور المتهمين، وذلك بعد سماع هيئة المحكمة لأقوال الشهود وعم المجنى عليها، كما أن المتهم الثانى "م.ك" 20 سنة، اعترف بارتكابة الواقعة وأنه تعرف على المتهمة والدة المجنى عليها، حيث أنه صديق نجلها، وأنها كانت تعذب المجنى عليها حتى لا تفصح عن علاقتها الآثمة، وأنه كان يتردد على منزلها لغياب زوجها وحبسه على ذمة إحدى القضايا، كما أنها كانت تقوم بإرسال المجنى عليها لشراء مواد كحولية لتناولها.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة