مؤتمر ستيين: يجب أن نثني على ريال مدريد لكن سنصارع حتى النهايةمدرب أستون فيلا: ثنائية تريزيجيه في كريستال بالاس ستجلب الخير لهطنطا يلعن ثلاث وديات استعدادا لاستئناف الدوريالإسماعيلي لـ في الجول: ننتظر وصول بن يوسف.. ونلعب ضد أسوان بفريقينزيدان يتأفف من سؤال جديد عن بيل: تحاول شق صفنا لكن لن تستطيعرسميا - الإعلان عن مواعيد كأس العالم 2022.. 4 مباريات في اليوم والنهائي 18 ديسمبرصلاح يواجه أرسنال وعينه على رقم قياسي لم يحدث منذ 54 عامانقابة الأطباء تنعى الشهيد رقم 117 الدكتور بهاء الدين أحمد بعد وفاته بكوروناصور.. نائب رئيس جامعة عين شمس يتابع تنفيذ الإجراءات الوقائية بامتحانات كلية التمريضوزير الرى: مزاعم حصولنا على حصة الأسد من النيل خطأ جسيم بدليل أن 94% من أراضينا صحراء والعكس فى أثيوبياسعفان يترأس اجتماع وحدة المساواة بين الجنسين ويؤكد: تفعيلها بالمديريات بـ 27 محافظة438 مليون جنيه لرفع كفاءة شبكات الكهرباء فى قطاع شرق الغربيةمحافظ الجيزة: إزالة 54 حالة تعديات على أراضى زراعية وأملاك الدولة ومخالفات بناءالقومى للمرأة يطلق منصته الالكترونية "قوتى فى حرفتى" لرائدات الأعمالمصر للطيران تسير 14 رحلة لعدة وجهات بالخارج على مدار اليومحافظ على شرايين قلبك بطرق طبيعية ومن غير خطورة.. إنفوجرافبالفيديو كونفراس ختام فعاليات ورشة عمل إدارات البحوث والتطوير لشركات المياهمن رمز الرشاقة للأوفر ويت.. أبرز صور كاتي بيري في حملها الأولفيديو.. هند صبري تعبر عن سعادتها بغناء كلمتي حرةتفاصيل .. إشاعة انفصال عباس النوري وعنود خالد

الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر: الصمت قد يكون مميتًا مثل العنف

   -  
الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر

وكالات

أصدر الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر، بيانا يوم الأربعاء، حول الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد التي أثارتها مقتل جورج فلويد أثناء اعتقاله من قبل الشرطة، في مدينة مينيابوليس، داعيا أصحاب الامتياز والسلطة للوقوف ضد العنصرية، حسبما ذكرت شبكة "سي إن بي سي" الإخبارية الأمريكية.

وقال كارتر في البيان "منذ مغادرتنا للبيت الأبيض في 1981، ناضلت أنا وروزالين من أجل تعزيز حقوق الإنسان حول العالم، ورأينا أن الصمت يمكن أن يكون مميتًا مثل العنف".

وأضاف: "يجب على أصحاب السلطة والامتياز والضمير الأخلاقي أن يقفوا ويقولوا "لا" لنظام التمييزي العنصري، والفوارق الاقتصادية غير الأخلاقية بين البيض والسود، والإجراءات الحكومية التي تقوض ديمقراطيتنا الموحدة".

وتابع "نحن بحاجة إلى حكومة جيدة مثل شعبها".

وأدان كارتر، العنف مؤكدا أنه ليس حلاً، معربا عن حزنه وأسفه بأنه يكرر نفس الدعوات لإنهاء التمييز التي أطلقها منذ ما يقرب من 50 عامًا عندما تم كان حاكمًا لجورجيا.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة