وزيرة الهجرة: المصريون بالخارج يمثلون الدبلوماسية الشعبية والقوى الناعمةالصحة: تسجيل 1324 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 79 حالة وفاةالقباج: اتخذنا موقفا وسطيا بخصوص فتح الحضانات مع إمكانية مراجعة القرار بشكل مستمرالصحة: تسجيل 1324 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و79 وفاةشفاء 20103 .. الصحة: ارتفاع جديد فى عدد حالات التعافى من كوروناعداد كورونا فى مصر.. 74035 إصابة.. و3280 وفاة.. شفاء 20103انخفاض طفيف.. الصحة تعلن عدد إصابات ووفيات كورونا اليومعلي متنها 6 آلاف راكب.. مصادر: مصر للطيران نظمت اليوم 50 رحلة دوليةمعظم فتيات العالم تعرضن للتحرش.. هند صبري تثير الجدل على تويتركريم محمود عبد العزيز يهنئ شيكو بعيد ميلاده الــ 40إطلالة جريئة لـ لاميتا فرنجية بـ "الروب الابيض"منى الشاذلي تعلن دعمها لضحايا التحرشفستان أنيق.. نادية الجندي تستعيد ذكريات الصيف.. شاهدزي القمر وتلبس اللى هى عايزاه.. كندة علوش تدعم رانيا يوسف بعد تعرضها للتحرش| شاهدصلاح السعدني يعود للشاشة من جديد.. غدًاإبرا أساسيًا.. ميلان بالقوة الضاربة أمام لاتسيو في الدوري الإيطاليميسي وبرشلونة.. رحيل يحسمه عاملان.. ونجاح أسطورى يستحق النهاية السعيدةأخبار الزمالك.. إصابة مصطفى فتحي بفيروس كورونا.. تعثر صفقة انتقال دونجا .. و24 مليون جنيه لتفادي أزمة بوطيبالعناية الإلهية تنقذ هشام يكن من الموت المحقق بطريق شرم الشيخأخبار الاهلي.. نجم الوداد يقترب من المارد الاحمر.. مران قوي للفريق في التتش استعدادا لعودة الدوري

بعدها أصبح أكبر منتج..حكاية صفعة يوسف وهبى لأنور وجدى وخصم 3 أيام من راتبه

-  

كان الفنان الكببير أنور وجدى أحد أكبر منتجى السينما فى مصر وفوق موهبته كفنان وممثل كان يتميز بعقليته التجارية الكبيرة وقدرته على تحقيق مكاسب فنية وتجارية.

وعانى أنور وجدى فى بداية حياته من الفقر وكان يتمنى أن يصبح غنيا ومشهورا حتى لو كان هذا على حساب صحته ، وهو ما تحقق بالفعل فبعدما وصل إلى قمة مجده وحقق ثروة ونجاح فنى ومادى كبير إصابه المرض وتوفى فى ريعان شبابه.

وبدأ أنور وجدى حياته الفنية وخطواته الأولى فى فرقة رمسيس التى أسسها الفنان الكبير يوسف وهبى، وبعد أن أصبح أكبر منتج فى مصر عمل معه يوسف بك فى عدد من أفلامه، وكان وجدى يحلو له أن يستعيد ذكريات بدايته عندما كان فنانا صغيرا فقيرا كلما اجتمع بيوسف وهبى.

وكانت أخر حفلة حضرها أنور وجدى قبل وفاته، وقبل أن يشتد عليه المرض فى منزل فريد شوقى وفيها قابل يوسف وهبى وقال له :" فاكر يايوسف بيه لما كنا فى دمنهور وضربتنى بالقلم على صرصور ودنى"، وضحك يوسف بك بينما أخذ انور وجدى يحكى القصة للحاضرين.

وتابع وجدى :"كنا فى دمنهور وكانت الستارة مفروض تترفع وأنا فى أو مشهد ، ورفعت الستار وكنت تأخرت فى أحد الأيام، ولكن حضرت قبل دقات المسرح التى تعلن بداية المسرحية، ولكن بعد ان فقد يوسف بك اعصابه "

وبعد ان انتهى المشهد وخرج أنور وجدى للكواليس وجد يوسف وهبى فى انتظاره وصفعه على وجهه صفعة قوية سقط بسببها الفنان الشاب على الأرض مغشياً عليه، ولم يكتف الفنان الكبير بهذه الصفعة القوية ولكن أمر بخصم ثلاثة ايام من راتب انور وجدى .

وقتها بكى أنور وجدى ليس من قسوة الصفعة ولكن بسبب الخصم الى حرمه من أجر ثلاثة أيام وربك ميزانيته، وظل يتذكر هذا الموقف طوال حياته ويذكر يوسف وهبى به كلما رآه.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة