الدوري الألماني ينطلق في 18 سبتمبر بعد أسبوع واحد من بداية بطولة الكأسالأول منذ صلاح.. برونو فيرنانديز ينضم لقائمة العظماء في بريميرليجمنها قشر البرتقال.. طرق تخلصك من مشكلة "السليوليت"وزير الإسكان: الساحل الشمالي الغربي يتمتع بإمكانات هائلة تضاهي المدن العالميةفي ثاني أيام حظرها.. التحفظ على 99 طائرة ورقية بكورنيش الإسكندرية (صور)بالأسماء.. إصابة 9 أشخاص في حادثي انقلاب سيارتين بالغردقة وسفاجاحبس عامل بنجع حمادي لاتهامه بالشروع في قتل طفلتهالرعاية الصحية: 21 ألف عملية جراحية بمستشفيات التأمين الصحي ببورسعيد خلال عام«الحكومة»: لا صحة لخصم الرصيد المتبقي بالعدادات مسبقة الدفع للكهرباء نهاية الشهرالزراعة: ارتفاع صادرات مصر الزراعية لتتجاوز حاجز 3.6 مليون طنالري: إزالة أكثر من 273 ألف مخالفة منذ بدء الحملة القومية لإنقاذ النيل في 2015«الهلال الأحمر» يقدم مساعدات بقيمة 6 ملايين جنيه لمتضررى الزرايب والديسمى«الطيران المدني»: مطار القاهرة يشهد اليوم أكبر نسبة تشغيل منذ استئناف الحركة«صحة شمال سيناء» تعلن إصابة 60 وعزل 150 بالمنزل لإصابتهم بفيروس كورونا«العناني» يبحث مع رؤساء بعثات 24 دولة بالاتحاد الأوروبي استئناف الرحلات إلى مصر«مرصد الإفتاء»: النظام التركي أرسل مئات الإرهابيين لدعم داعش بمنطقة الساحلتعافي 12 حالة جديدة من فيروس كورونا بمستشفى حميات بني سويفخلال المواجة الـ 16.. إزالة 27 حالة تعدي علي الأراضي الزراعية وأملاك الدولة بالشرقيةإنقاذ حياة مصابة بكورونا بعد وفاة الجنين داخل الرحم.. تفاصيلبتكلفة 1.7 مليار جنيه.. محافظ أسيوط يتفقد أعمال تنفيذ مشروع محور ديروط

الكنيسة تحتفل بعشية نياحة القديس لعازر صديق السيد المسيح

   -  
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مساء اليوم الأربعاء بعشية نياحة  القديس لعازر حبيب الرب بعد أن صار أسقفا علي قبرص، أنه بعد أن أقامه الرب من بين الأموات تبع التلاميذ منذ ذلك الوقت، ورسموه أسقفا فرعى رعية المسيح أحسن رعاية وعاش أربعين سنة ثم تنيح بسلام.

وتحتفل الكنيسة في اليوم السابق لأحد الشعانين بـ"سبت لعارز" وهو تذكار أشهر معجزة قام بها السيد المسيح بإقامة لعازر من بين الأموات بعد أن دفن بثلاثة أيام، وهو اليوم السابق للاحتفال بدخول السيد المسيح لأورشليم.
أقرأ أيضا ..

و سبت لعازر، هو ذكرى قيامته من القبر، ويحتفل به في السبت الذى يسبق أحد الشعانين، ولعازر هو صدّيق للسيد المسيح وتمت إقامته بعد أربعة أيام من رقاده، وتدور أحداث اليوم إلى أنه لما مرض لعازر شقيق مريم ومرثا أنهما أرسلتا إلى السيد المسيح قائلتين: (يا سيد هوذا الذي تحبه مريض. فلما سمع يسوع قال: هذا المرض ليس للموت بل لأجل مجد الله ليتمجد ابن الله به).

وكان يسوع يحب أسرة لعازر، فقال لهم يسوع حينئذ علانية: لعازر مات، وأنا أفرح لأجلكم أنى لم أكن هناك لتؤمنوا، ولكن لنذهب إليه. فلما أتى السيد المسيح إلى بيت عنيا القريبة من أورشليم وقف أمام القبر وقال: "ارفعوا الحجر. فقالت له مرثا أخت الميت: يا سيد قد أنتن لأن له أربعة أيام.

وحسب كتب التقليد الكنسي فإن لعازر بعد أن أقامه السيد المسيح من الموت آمن كثير من اليهود بسب هذه المعجزة ما آثار فزعًا وأضطرابًا بين زعماء اليهود ورؤسائهم خوفًا من انتشار خبر المعجزة بين ألوف الوافدين إلى أورشليم لحضور عيد الفصح، لذلك تأمروا على قتل لعازر لكن الله حفظه ومنع عنه مؤامرات اليهود.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة