صالون "علمانيون" يستعد لاستقبال الجمهور بسعة 25%.. اعرف التفاصيلمتى يتم إدراج "منازعات التأمين" بالمحاكم الاقتصادية؟كيف تقى نفسك من شر الحرائق فى فصل الصيفالإجمالي يصل لـ 429 حالة.. محافظ الوادي الجديد: تسجيل 13 إصابة جديدة بكورونا5 أسباب طبية لتساقط الشعر عند الأطفالالإفراط فى تناول السكر يزيد من حب الشباب .. اعرف اضرارهنسرين طافش في حمام السباحة وجلسة تصوير جديدة لـ إيساف.. 10 لقطات للنجوم في 24 ساعةتعليقًا على حبس "متحرش الفتيات".. رانيا يوسف: "شكرًا القضاء المصري"محمد رمضان ينعى رجاء الجداوي بصورة تجمعهمافراس سعيد لـ ( مصراوي ): بدأت ( الكهف ) في المريوطية"سيبقى اسمه في سجلات العظماء".. نجوم الفن ينعون وزير الإنتاج الحربيوفاة الموسيقار الإيطالي إينو موريكونيصور| سيرين عبدالنور على البحر في أحدث جلسة تصويرأروى أنيقة في أحدث جلسة تصويرملك قورة بإطلالة صيفية في أحدث جلسة تصويرمصطفى درويش ينشر فيديو طريف من كواليس بـ"100 وش"اليوم.. الإسماعيلى يتدرب على فترتين لرفع الحمل البدنى قبل عودة الدورياليوم.. أسوان يجري المسحة الثالثة لكورونا بالمركز الأولمبيمجلس أمناء مدينة الجلود يكشف تفاصيل اجتماع الجمعية العمومية بقيادات الصناعة38 مركزا للغوص و16 يخت سفاري تحصل على شهادة السلامة الصحية

أدوية القلق والأرق قد تزيد من خطر إصابة النساء بالحمل خارج الرحم

   -  

نتيجة حالة الذعر والخوف الذى نعيشها هذه الفترة بسبب انتشار فيروس كورونا يعانى الكثيرون من القلق والاكتئاب الذى يدفعهم لتناول الأدوية المضادة للارق والقلق، ولكن يجهل الكثيرون المضاعفات الخطيرة لها، حيث كشفت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن أدوية للقلق والأرق قبل الحمل أكثرعرضة لخطر الحمل خارج الرحم.

وحسب جريدة الديلى ميل البريطانية، واحد من كل 90 حالة حمل في المملكة المتحدة خارج الرحم، وذلك بسبب تعثر البويضة المخصبة وعدم قدرتها على الدخول للرحم.

وان النساء اللواتي يتناولن أدوية البنزوديازيبين - التي تشمل علامات تجارية مثل الفاليوم - عادة للنوم أو تخفيف القلق ، أكثر عرضة بنسبة 50 % لفقدان حملهن بهذه الطريقة.

تأتي هذه النتيجة من دراسة أجريت على ما يقرب من 1.7 مليون امرأة ، منهن حوالي 1 في المائة تنولن أدوية او وصفات  للبنزوديازيبينات في 90 يومًا قبل الحمل،  مما يسبب الحمل خارج الرحم، حيث أن البويضة الملقحة غالبًا ما تبقى في أحد قناتي فالوب ، و يمكن أن تنفجر أو تتلف الأنبوب وفي حالات نادرة تسبب نزيفًا داخليًا.

قالت الدكتورة إليزابيث وول ويلير ، التي قادت البحث من كلية الطب بجامعة ستانفورد: "بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من حالات صحية معينة مثل القلق أو الأرق ، يمكن أن تكون البنزوديازيبينات جزءًا مهمًا من العلاج ، ولكن لا يزال هناك الكثير غير معروف حول مدى أمانه استخدام هذه الأدوية للنساء اللاتي يحملن.

نظرت الدراسة ، التي نشرت في مجلة Human Reproduction ، في 1،691،366 حالة حمل بين عامي 2008 و 2015. كان ما يقرب من 18000 من حالات الحمل لدى النساء اللواتي لديهن وصفة طبية على الأقل للبنزوديازيبينات ، لمدة لا تقل عن عشرة أيام من الحبوب ، في 90 يومًا قبل الحمل .

كانت هذه النساء أكثر عرضة بنسبة 47 في المائة للحمل خارج الرحم من النساء اللواتي لم توصف البنزوديازيبينات.

تقلل الأدوية من الإشارات بين خلايا الدماغ ، لجعل الناس يشعرون براحة أكبر ، ولكن للأسف يتم استخدام نفس الإشارات من قبل الخلايا في قناتي فالوب.

يعتقد الخبراء أنها قد تقلل من حركة العضلات في هذه الأنابيب ، لذلك فهي أقل قدرة على نقل بيضة المرأة إلى رحمهاإذا لم يحدث ذلك ، فقد يتم تخصيبه عن طريق الخطأ في الأنبوب ويعلق هناك.

يرتبط استخدام البنزوديازيبين في الحمل أيضًا بالإجهاض وضعف نمو الطفل.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة