منظمة خريجي الأزهر تدين الهجمات الإرهابية على قوات الأمن فى مالىالتأمين الصحى الشامل يوجه سلسلة نصائح لكبار السن للحماية من عدوى كورونااسقف نقادة يصلي طقس رهبنة خمس فتيات جدد بدير مارجرجسوزير الأوقاف: من علامات صحة الإيمان أن تقول الصدق مع ظنك أنه قد يضركدرجات الحرارة المتوقعة اليوم السبت 4-7-2020 بمحافظات مصرحالة الطقس اليوم السبت 4-7-2020 فى مصرمواقيت الصلاة اليوم السبت 4-7-2020 بمحافظات مصر والعواصم العربيةإجراءات حكومية تسببت في تراجع استيراد اللحوم والماشية الحية × 15 معلومةشاهد كوبرى إمبابة الأثرى على النيل بعد تطويرهالليرة التركية عند أدنى مستوى منذ منتصف مايو بعد قفزة في التضخمقلبها ميت.. "مصارعة التماسيح" مهنة فتاة أمريكية.. اعرف القصةتخريب تمثال "حورية البحر الصغيرة" بالدنمارك بعبارات عنصرية.. صورحظك اليوم وتوقعات الأبراج السبت 4/7/2020 على الصعيد المهنى والعاطفى والصحىالأزياء فى زمن كورونا.. شاهد عرض أزياء أنجا جوكيل ببرلين لربيع وصيف 2021 (فيديو)غلق المقاهي المخالفة ومصادرة محتوياتها بمدينة الفيومالبحث ما زال مستمرا.. العلماء يتوصلون لـ4 معلومات غير عادية عن فيروس كوروناانخفاض هرمون الكورتيزول فى الجسم يساهم فى عملية الشيخوخةحريق كشك كهرباء فى إحدى القرى أوسيم بالجيزةمواعيد سحب ملفات التقدم لوظيفة معاون نيابة إدارية دفعة 2017 بكل المحافظاتعامل يقتل زوجته بسكين المطبخ لتأخرها فى إعداد وجبة العشاء بالشرقية

"أوهمهن والدهن بتطعيم كورونا".. إحالة متهمين بختان ٣ إناث للمحاكمة

-  
تعبيرية
كتب - طارق سمير:

أمر النائب العام المستشار حماده الصاوي، بإحالة طبيب ووالد ثلاث فتيات إلى محاكمة جنائية عاجلة؛ لارتكاب الأول جناية ختانهن -ولم يبلغن ثماني عشرة سنة ميلادية- واشتراك الثاني معه بطريقَي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب تلك الجريمة، بعد ثماني وأربعين ساعة أنجزت خلالها التحقيقات.

وذكرت النيابة العامة في بيان اليوم الأربعاء، أنها سألت المجني عليهن -اللاتي تعرفن على الطبيب المتهم حالَ عرضه عليهن بالتحقيقات عرضًا قانونيًّا- فقررن خداعَ والدهن لهن بأن أوهمهن بقدوم الطبيب إلى مسكنهن لتطعيمهن ضدَّ فيروس «كورونا»، وحقَنَهن الأخيرُ بعقار ففقدن وعيهن، وبعدما استفقن فوجئن بتقييد أرجلهن، وشعرن بآلام في أعضائهن التناسلية، فأبلغن والدتهن -المطلقة- بالواقعة، وسألت النيابة العامة الأخيرة وشقيقةَ والد الفتيات –المتهم- فشهدتا بذات المضمون، وأكدت تحريات الشرطة ارتكاب المتهمين الواقعة على نحو ما تقدم.

وأثبت تقرير مصلحة الطب الشرعي أنه بتوقيع الكشف الطبي على المجني عليهن تبين بهن آثار حقنهن وريديًّا، واستئصال أجزاء من أجهزتهن التناسلية الخارجية بالشكل والهيئة الناتجَيْن عن عمليات الختان، مؤكدًا جواز حدوث الواقعة على نحو ما انتهت إليه التحقيقات.

وتُشير النيابة العامة إلى ما ناشدت به ولاة الأمور والأطباء والمُشرَع في بيانها الصادر في الثاني والعشرين من فبراير الماضي وتؤكده؛ من التصدي لتلك الجريمة، وضرورة إعادة النظر في العقوبة المنصوص عليها لمرتكبها إذا كان طبيبًا.

وواصلت: "تجدد الإشارة إلى براءة الدين الإسلامي وسائر الأديان السماوية من تلك الجريمة بالغة الخطورة؛ إذ لم يكن «الخِفاض» -الوراد أنه مَكْرُمة في سُنَّة رسولِ الله صلى الله عليه وآله وسلم- على الصورة التي تُرتكب بها جريمة الختان التي تُؤذَى بها النساء والبنات، بل كان «الخفاض» أمرًا اقتضته العادات آنذاك دون المساس بحقوق المرأة ومشاعرها،".

واستكملت: "لم يكن لينشأ عنه هذا الضرر الجسيم الحاصل من الختان المجرَّم قانونًا، ثم لما لمست المؤسسات الدينية الرسمية منذ زمن بعيد هذا الخطر الناتج عن تلك الظاهرة -بعد أن تبدلت صورتها وتحولت إلى مهازل ليست من الشرع الحنيف في شيء- استقرت فتاواها على جواز تقييد ولاة الأمر ما كان مباحًا، بل تجريمه في غالب الأحيان تأسيسًا على قاعدة سد الذريعة، فكان هذا الفقه الشرعي هو ما انتهى إليه القانون الوضعي.صححوا المفاهيم والمعتقدات. وحافظوا على سلامة الفتيات والبنات".

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة