إصابة 8 أشخاص في مشاجرة بسبب لهو الأطفال بسوهاجاستعدادات مكثفة لاستقبال عيد الأضحى المبارك في الدقهلية"الإسكان" تعلن تشطيب 528 وحدة سكنية بـ "جنة" في المنيا الجديدةوزير الإسكان: جارٍ تنفيذ خط المياه الناقل لمحطة مياه الشرب العملاقة بمدينة ناصر الجديدة"غرب أسيوط"ضبط وصلات المياه والصرف المخالفة بدمياط الجديدة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفينوزير النقل: الانتهاء من مشروع رفع كفاءة وتجديد وتطوير كوبري إمبابة الأثري على النيلتلقاها مكتب التمثيل العمالي بالكويت.. مهلة حتي 31 أغسطس المقبل للوافدين المخالفين لمغادرة الكويتعودة الدوري – العشري لـ في الجول: ليس أمامنا حلا آخر.. وكنت أحتاج التواجد مع اللاعبين فترة أطولدجلة لـ في الجول: تعامل اتحاد الكرة مع الأهلي والزمالك سبب خراب الكرة "مش على راسهم ريشة"رسميا - ساني بافاريتقرير: من بطل إلى بطل.. تياجو ألكانتارا يقترب من ليفربولتقرير: إنتر يبدأ التفاوض لضم ظهير تشيلسيصورة.. هند صبري بدون مكياج عبر "إنستجرام"تامر عاشور يشوق جمهوره لألبومه الجديد: قريبًاهكذا علقت أحلام على واقعة اغتصاب الطفل السوريبعد استئناف النشاط.. مي فاروق تحيي أول حفل بالأوبرا أمام الجمهورالذهب يستقر عالميا وسط مخاوف ارتفاع إصابات كورونا وتوتر واشنطن وبكينأسعار النفط تتراجع مع تنامي المخاوف من تعثر تعافي الطلب على الوقودبسمة وهبة لابنها: "وحشتنى.. يارب الطيران من عندك وعندى يفتح وآخدك فى حضنى"فيديو.. أمين الفتوى: النبى لم يتحدث بسوء عن مكة فى ظل ما تعرض له من إيذاء

100 لوحة عالمية.. "داخل القصر" الحياة المترفة كما يراها المستشرقون

-  
نشاهد، اليوم، لوحة "فى القصر" للفنان الأمريكىى فريدريك بريدجمان الذى عاش فى الفترة (1847-1928)، ويتجلى لنا فى اللوحة بشكل واضح الطابع الاستشراقى للعمل الفنى، حيث النعيم المقيم والحياة الوادعة.

وفى اللوحة نرى جمالا متمثلا فى الألوان وفى النساء وفى الأرابيسك وفى ضوء الشمس، وفى صاحبة القصر بفستانها الأبيض الدال على النعمة  وفى الغزالة الحرة التى تتحرك على راحتها فى البهو وفى العود المنتظر للعزف عليه.


كما تكشف اللوحة شكل العلاقة بين الطبقات فى المجتمع، من خلال النسوة المتواجدات فى باحة القصر ومن الواضح أنهن يقدمن خدمة لصاحبة القصر، يظهر ذلك من الأزياء اللاتى يرتدينها، ومن خلال الطفلة الصغيرة المترقبة للأشياء المحيطة بها.

وفريدريك بريدجمان، فنان أمريكى (1847-1928) ولد فى ألباما، وكان والده طبيبا، بدأ رساما هندسيا فى مدينة نيويورك، لدى شركة الأوراق النقدية الأمريكية عام 1864–1865، درس الرسم فى العام نفسه فى جميعة بركلين للفنون والأكاديمية الوطنية للتصميم. 

سافر إلى باريس عام 1866، وانضم إلى ستوديو الرسام الشهير جان ليون جيروم (1824–1904)، حيث تأثر بشدة بالدقة الهندسية لجيروم، والتشطيبات الناعمة والاهتمام بمواضيع الشرق الأوسط.

 قام بريدجمان بأولى رحلاته إلى شمال أفريقيا بين 1872 و1874، قسم وقته بين الجزائر ومصر، حيث رسم ما يقرب من 200 سكتش، التى أصبحت فيما بعد مصدر للعديد من اللوحات الزيتية التى أثارت إعجاب المشاهدين. 

اشتهر بريدجمان باسم "جيروم الأمريكى"، وقد أكسب لوحاته الجمالية المزيد من الطبيعية، وركز على الألوان المبهجة وأعمال الفرشاة الملونة.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة