توقعات الأبراج اليوم 8-7-2020: نصيحة لـ الثور ومفاجأة لـ الأسداحمد سمير: قانون جهاز حماية المستهلك هو هدية الرئيس للشعب المصرىطرق التواصل مع جهاز حماية المستهلك.. تعرف عليهاغادة والى: الفساد يهدد القدرة على التعافى من وباء كورونادفن شقيقة الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعىُمستشفى المنيرة يجرى عملية ولادة قيصرية لحامل بتوأم مصابة بكوروناحماية المستهلك: استقبال 60 ألف شكوى خلال الستة أشهر الماضيةعام استثنائى.. مين هيحج السنة دى وإزاى هيقدموا؟حالة الطقس اليوم الأربعاء 8/7/2020 فى مصرمواقيت الصلاة اليوم الأربعاء8/7/2020 بمحافظات مصر والعواصم العربية6 قرارات لمجلس إدارة اتحاد كرة السلة عقب اجتماعه اليوملاتسيو يسقط أمام ليتشي في الدوري الإيطاليالتعادل الإيجابي يحسم مواجهة أرسنال وليستر في الدوري الإنجليزيميلان يقلب الطاولة على يوفنتوس ويحول تأخره بهدفين إلى فوز برباعيةأول تعليق من عماد النحاس على انتقال طاهر محمد إلى الأهليتفاصيل .. إصابة تامر حسني وأحمد عيد المفبركة بفيروس كوروناسيد معوض ينشر صورة بصحبة ملك الحركات.. شاهدليستر سيتي يتعادل مع أرسنال بهدف لكل فريق في الدوري الإنجليزيريمونتادا تاريخية في إيطاليا .. ميلان يرد بثلاثية في شباك يوفنتوس خلال 6 دقائقفي أول ظهور له بعد شفاء نجلته من كورونا .. خالد الغندور يهاجم عمرو الجنايني

كيف يتم التعامل مع الإجازات المرضية للعامل؟.. القانون يجيب

   -  

نظم قانون العمل رقم 12 لسنة 2003 حق العامل فى الإجازات المرضية، واستحقاقه تعويض عنها وفقا للقانون، حيث نصت المادة 54 على، للعامل الذي يثبت مرضه الحق في إجازة مرضية تحددها الجهة الطبية المختصة، ويستحق العامل خلالها تعويضاً عن الأجر وفقاً لما يحدده قانون التأمين الاجتماعي.

ويكون للعامل الذي يثبت مرضه في المنشآت الصناعية التي تسري في شأنها أحكام المادتين (1)، (8) من القانون رقم 21 لسنة 1958 في شأن تنظيم الصناعة وتشجيعها، الحق في إجازة مرضية كل ثلاث سنوات تقضى في الخدمة على أساس شهر بأجر كامل ثم ثمانية أشهر بأجر يعادل (75%) من أجره ثم ثلاثة أشهر بدون أجر، وذلك إذا قررت الجهة الطبية المختصة احتمال شفائه.

وللعامل أن يستفيد من متجمد إجازاته السنوية إلى جانب ما يستحقه من إجازة مرضية، كما له أن يطلب تحويل الإجازة المرضية إلى إجازة سنوية إذا كان له رصيد يسمح بذلك.

كما نصت المادة 55 على ، مع مراعاة ما ورد بالمادة (49) من هذا القانون، تحدد اتفاقات العمل الجماعية أو لوائح العمل بالمنشأة الشروط والأوضاع الخاصة بالإجازات الدراسية مدفوعة الأجر التي تمنح للعمال. والمادة 49 تنص على أنه للعامل الحق في تحديد موعد إجازته السنوية إذا كان متقدماً لأداء الامتحان في إحدى مراحل التعليم بشرط أن يخطر صاحب العمل قبل قيامه بالإجازة بخمسة عشر يوماً. نظم الباب الرابع من القانون الإجازات للعمال والموظفين، حيث حدد مدة الإجازة السنوية 21 يوماً بأجر كامل لمن أمضى في الخدمة سنة كاملة، تزاد إلى ثلاثين يوماً متى أمضى العامل في الخدمة عشر سنوات لدى صاحب عمل أو أكثر، كما تكون الإجازة لمدة ثلاثين يوماً في السنة لمن تجاوز سن الخمسين، ولا يدخل في حساب الإجازة أيام عطلات الأعياد والمناسبات الرسمية والراحة الأسبوعية.

وإذا قلت مدة خدمة العامل عن سنة استحق إجازة بنسبة المدة التي قضاها في العمل بشرط أن يكون قد أمضى ستة أشهر في خدمة صاحب العمل. وفي جميع الأحوال تزاد مدة الإجازة السنوية سبعة أيام للعمال الذين يعملون في الأعمال الصعبة أو الخطرة أو المضرة بالصحة أو في المناطق النائية والتي يصدر بتحديدها قرار من الوزير المختص بعد أخذ رأي الجهات المعنية. ويحدد صاحب العمل مواعيد الإجازة السنوية حسب مقتضيات العمل وظروفه، ولا يجوز قطعها إلا لأسباب قوية تقتضيها مصلحة العمل. ويلتزم العامل بالقيام بالإجازة في التاريخ وللمدة التي حددها صاحب العمل وإذا رفض العامل كتابة القيام بالإجازة سقط حقه في اقتضاء مقابلها.

وفي جميع الأحوال يجب أن يحصل العامل على إجازة سنوية مدتها خمسة عشر يوماً، منها ستة أيام متصلة على الأقل، ويلتزم صاحب العمل بتسوية رصيد الإجازات أو الأجر المقابل له كل ثلاث سنوات على الأكثر فإذا انتهت علاقة العمل قبل استنفاد العامل رصيد إجازته السنوية استحق الأجر المقابل لهذا الرصيد. ولا يجوز تجزئة الإجازة أو ضمها أو تأجيلها بالنسبة للأطفال.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة