تعرف على الطرق المختلفة لعلاج التهاب المفاصلعصائر طبيعية تساعد على التخلص من حصوات الكلى.. تعرف عليها"هو إحنا فاضيين للأشكال دي".. أحمد الشامي يعلن دعمه "للسولية"مصرع طالب سقط من الطابق الخامس خلال لعبه بطائرة ورقية بأوسيممصرع فتاة تعانى من مرض نفسى بالطالبيةكيف تجنب نفسك اندلاع الحرائق بسبب الماس الكهربى بشقتكالمعمل الكيماوى يحدد مصير صاحب محل متهم بحيازة 2 طن أغذية فاسدة فى باب الشعريةلهذه الأسباب تؤثر الموبايلات المجهولة على جودة خدمات المحمولأبو شقة: الرئيس السيسي رجل وطنى من الطراز الأول .. ومصر كانت شبه دولة فى عهد الإرهابيةفيديو.. الفيضانات تخلف دمارا واسعا فى أنحاء مختلفة من اليابانبعد غياب 5 سنوات.. فارس يعود بألبوم جديدضحية جديدة لـ"طيارة الموت" في الجيزةاليوم صلاة قداس عيد الرسل.. والأقباط يفطرون بعد صوم استمر أكثر من شهرفضح ضابط مخابرات قطري .. مرتضى منصور يصدر بيانا حول الفيديو المفبرك على مواقع التواصلمحمد صلاح: أوباما أفضل من صالح جمعة وفتحي خسر برحيله عن الأهليالفولت العالي .. كهربا يعبر عن حبه للخطيب ويصفه بالأسد.. صورمحمد جودة: أسامة حسن يهاجم الأهلي لعدم تصعيده من الناشئين.. فيديوسيد معوض: البدري ينفذ قناعاته وعبد الله السعيد وطارق حامد من أفضل اللاعبينمحمد جودة: البطولات ليست المعيار الوحيد لنادي القرن.. والأهلي منح الزمالك فرصة المشاركة بدوري الأبطال.. فيديوسيد معوض: جميع اللاعبين سواسية ونعتمد على الكرة الجماعية

"قانون التمرد".. هل يحق لترامب نشر الجيش الأمريكي لوقف الاحتجاجات؟

-  
دونالد ترامب
كتب - محمد صفوت:

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أول كلمة متلفزة يلقيها، بعد مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصول أفريقية على يد شرطي أمريكي أبيض، واندلعت على إثرها احتجاجات واسعة تخللها أعمال عنفًا، بنشر الجيش الأمريكي في الولايات للسيطرة على أعمال العنف التي صاحبت الاحتجاجات.

وخلال ٧ أيام من الاحتجاج، على الطريقة التي قتل بها فلويد، أثناء اعتقاله في مدينة مينيابوليس، نشبت أعمال عنف وشغب، وأحرقت سيارات شرطة ومباني حكومية، في عدد من الولايات، ما دفع حكامها إلى فرض حظر التجوال الليلي وإعلان الطوارئ ونشر عناصر الحرس الوطني لتعزيز التواجد الأمني.

ماذا يقول الدستور الأمريكي؟

وفقًا لخبراء تحدثت معهم "رويترز وأسوشيتد برس"؛ فإن قانون "التمرد" الذي سن في ١٨٠٧، يسمح للرئيس الأمريكي، باستخدام القوات العاملة أو قوات الحرس الوطني لإنفاذ القانون، ويتفوق على قانون "بوس كوميتاتوس" الذي سن في ١٨٧٨ في عهد الرئيس روثرفورد هايز، خلال حقبة الحرب الأهلية، ويحظر مشاركة قوات فيدرالية في إجراءات إنفاذ القانون مثل عمليات التفتيش للأشخاص وتوقيف المتظاهرين.

وشرع قانون "بوس كوميتاتوس" بالتوافق مع قانون التمرد، بهدف الحد من سلطات الحكومة الفيدرالية في استخدام الأفراد العسكريين الفيدراليين لفرض السياسات المحلية داخل الولايات المتحدة.

وضغط الرئيس الأمريكي، على حكام الولايات لنشر قوات الحرس الوطني في محاولة لتعزيز مكانته كزعيم يفرض القانون والنظام، وذلك بعد ليلة لجأ فيها ترامب للقوات الاتحادية في واشنطن لإظهار القوة ضد المتظاهرين.

آلية تطبيق القانون دستوريًّا

يقول ثاديوس هوفمايستر، أستاذ القانون في جامعة دايتون، إنه تاريخيًّا في الحالات التي تم فيها التذرع بقانون التمرد، اتفق الرؤساء وحكام الولايات على الحاجة إلى القوات وتم نشرها بناءً على الاتفاق.

فيما يقول روبرت تشيسني، أستاذ قانون الأمن القومي في جامعة تكساس، إن القانون يضع سيناريو يطلب فيه الرئيس الحصول على موافقة من حاكم الولاية أو الهيئة التشريعية، وكذلك الحالات التي لا تكون فيها هذه الموافقة ضرورية.

ويوضح مركز "جاست سيكورتي" التابع لكلية القانون في جامعة نيويورك، أن الرئيس ليس مصرح له باستخدام قوات الجيش داخل البلاد إلا وفق شروط معينة.

ويتابع أنه لا يمكن استخدام قانون التمرد في نشر القوات إلا بموافقة حكام الولايات أو الجهاز التشريعي لها باستخدام قوات الجيش في قمع التمرد.

وكشف المركز عن أن قانون "بوس كوميتاتوس" يقيد قدرات الرئيس في استخدام الجيش في عمليات إنفاذ القانون المحلية، إلا في الحالات التي يجيزها الكونجرس صراحة، بهدف تحقيق توازن بين السلطات القائم عليها الدستور، وعدم تغول سلطة على أخرى.

كم مرة استخدم فيها القانون في أمريكا؟

وفقًا لرويترز، فإن قانون التمرد استخدم ١٠ مرات في تاريخ الولايات المتحدة منذ سنه في ١٨٠٧، وأصبح استخدامه نادرًا بعد الحركة المدنية في ستينيات القرن الماضي.

وبحسب مركز أبحاث تابع للكونجرس، فلم يستخدم القانون منذ أحداث لوس أنجلوس ١٩٩٢، حين اندلعت أعمال عنف وشغب، بعد تبرئة ٤ ضباط من قتل رجل، واستخدم القانون بناء على طلب من حاكم كاليفورنيا وقتها من الرئيس الراحل جورج بوش الأب.

وأصدر بوش الأب، أمرً تنفيذيًا لوزير الدفاع بتحويل الحرس الوطني في كاليفورنيا إلى قوات فيدرالية، وتم نقل جنود في الخدمة من قواعد في كاليفورنيا إلى هناك للتعامل مع الأحداث.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة