"كنت عايزة أجرب أفلام اليوتيوب".. حكاية قاصر قتلت "طفلة بشتيل" شنقًا"الوطنية للانتخابات": تحديث بعض مراكز الاقتراع لتكون أقرب لمحل إقامة الناخبين28 أغسطس.. الحكم في دعوى عدم الاعتداد بالطلاق الشفويالداخلية تنعش خزينة الدولة بـ 3.7 مليار قضايا كهرباء وتهرب ضريبي15 أغسطس.. الحكم في دعوى عزل موظفي الإخوان من الجهاز الإداري للدولةبقيمة 399 ألف جنيه.. ضبط تاجر وصاحب محل مصوغات بحوزتهما مشغولات ذهبية مقلدة بالإسكندريةضبط مدير شركة اختلس مليون جنيه من حسابها بأحد البنوك بالمعاديمعلومات عن المنتجة الراحلة مى مسحال.. آخر أفلامها "30 مارس" لدينا الشربينيتغمده الله بواسع رحمته.. الفنانة يسرا تقدم واجب العزاء في وفاة محمود رضاتعرف على موعد عرض الجزء الثانى والثالث من مسلسل "الآنسة فرح"طلى بالأخضر.. كارمن سليمان أنيقة بفستان رقيق فى أجازتها بالجونة.. صوربعد اعتذار سمية الخشاب ..رزان مغربي أمام أحمد آدم في فيلم "صابر وراضي"نبيل الحلفاوى فى ذكرى رحيل إبراهيم يوسف: كان من القائمة التى حازت حب الجميعهبة مجدى تحيى ذكرى ميلاد والدها الراحل بصورة من طفولتها: "فى الجنة يا بابا"رانيا ياسين:نشأتي فى بيت فنى علمنى أن التمثيل مهنة اجتهاد وإلتزام ومعاناةهل يستأجر جون سينا جزيرة ليقيم بها حفل زفافه على شاى شاريتزاده؟يونيسيف تستعين بـ "بوب مارلي" بعد مرور 39 عاما على وفاته بسبب كورونابي إن: الكاميرون لن تستضيف مباريات دوري أبطال إفريقيا المتبقيةهدف وحيد يفصل محمد صلاح عن إنجاز لم يتحقق منذ أكثر من نصف قرنبسبب خطاب الأزمة.. محمد فضل الله: يحق للفيفا إقالة اللجنة الخماسية للجبلاية

100 رواية أفريقية.. "العظام المتقاطعة" نور الدين فرح يروى مأساة الصومال

-  

واحدة من أهم الروايات الأفريقية فى السنوات الأخيرة، هى رواية "العظام المتقاطعة" للكاتب الصومالى الأبرز نور الدين فرح، الصادرة عام 2011، وهى رواية تحكى قصة البطل جيبلة، الذي عاد بعد مرور حوالى 12 عاما على زيارته الأخيرة، إلى العاصمة الصومالية مقديشو التى طال انتظارها لرؤية أصدقائه القدامى يرافقه صهره مالك، الصحفى المهتم بتغطية الاضطرابات السياسية المتزايدة فى العاصمة الصومالية.

فى الوقت نفسه، يصل شقيق مالك إلى منطقة بونتلاند المضطربة بحثا عن ابن زوجته، الذى يبدو أنه تم تجنيده من قبل المتمردين الصوماليين، فى الأثناء، سيجبر الإخوان على الخوض في النسيج الاجتماعي لبلد على حافة الانهيار الداخلي وعلى وشك أن يتحول إلى ساحة معركة في محاولة لرفض غزو القوات الإثيوبية.

والجدير بالذكر أن فرح، المرشح البارز لنيل جائزة نوبل للآداب يرسم في هذه الرواية الرائعة، صورة تمكنت على الرغم من طابعها النقدي الشديد، من إضفاء الطابع الإنساني على التعقيدات التي تعيشها المنطقة الممزقة بشكل دائم بسبب العنف والفساد والفقر والتعصب.

ونور الدين فرح كاتب صومالي معاصر يكتب الإنجليزية. اهتم بتحرير المرأة في فترة ما بعد الاستقلال. ولد في الصومال عام 1945 وكتب روايته الأولى عام 1970 بعنوان "من ضلع معوج" عن فتاة من قبيلة بدائية فرت من زيجة مرتبة لرجل أكبر منها سناً بكثير. كتب ثلاثيتين، وتُعد روايته "خرائط" (الرواية الأولى ضمن ثلاثيته الثانية – دماء في الشمس – هي أهم رواياته بإجماع النقاد، كما أنها أشهر أعماله، وكتبها عام 1986)، حصل نور الدين فرح على جائزة نيوستاد الأدبية عن مجمل أعماله عام 1998 (وهي جائزة تُمنح كل سنتين وتُعد ثاني أهم جائزة أدبية في العالم بعد نوبل.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة