مجموعة Guo Pei بأسبوع الأزياء الراقية.. ملابس مستدامة من وحى الطبيعة الإفريقيةآدم ساندلر وجاستين بيبر يلعبان كرة السلة فى الشارع.. صورقلل وقت التعافي.. أمل جديد لمصابي كورونا في عقار الإيبولاارتفاع جماعي لمؤشرات البورصة بختام تعاملات الأربعاءنيفين جامع لـ«الأهرام»: عجلة التنمية تحركت ولن تتوقف.. ونتعامل مع «كورونا» كمنحة لزيادة معدلات النموالعجواني: 75% تراجعا في مبيعات قطاع العدد والآلات بسبب كوروناالصين تدرس إشراك مصر في مشروع مصل لقاح كورونا المستجد الذي تطوره"السويدي": مستعدون للمشاركة فى أى خطط تخدم أهداف مكافحة "كورونا"لحظات رعب.. أجايي يستسلم أخيرًا ويجري المسحة الطبية الثالثة.. فيديوطبيب الإسماعيلي: نتائج المسحة الثانية سلبية.. واشتباه إصابة جديدة في الجهاز الطبيأخبار الرياضة.. المثلوثي ينضم للزمالك اليوم.. صفقتا0ن سوبر في الطريق للأهلي.. كواليس تجديد عقد سعد سميراصنع حظى الخاص.. صالح جمعة يشعل السوشيال ميديا| شاهدعصام الحضرى يحتفل بالوصول إلى مليون متابع على انستجرام.. شاهدأخيرًا استسلم.. جونيور اجاي يجري المسحة الثالثة لفيروس كورونا.. فيديو10 أيام مدة غياب دونجا عن الإسماعيليبأمر الفيفا 4 سنوات.. مجدي عبدالغني: إجراء انتخابات مجلس اتحاد الكرة لمدة عام "كلام كفتة"الأهلي السعودي يكشف حقيقة التعاقد مع عموريالزمالك يطلب من الرجاء المغربي 1.5 مليون دولار لبيع حميد أحدادحفل استثنائي للموسيقار يحيى خليل على المسرح المكشوف بالأوبرا الجمعةمدرب أستون فيلا: نسعى لاقتناص أي نقاط أمام يونايتد الذي تحسن كثيرا

أري بابل.. "كواريزما الجديد" الذي سقط في البرتغال من أجل إعادة اكتشاف نفسه في إفريقيا

   -  
أري بابل - لاعب أول أغسطس الأنجولي
"لقد أخبرت خورخي خيسوس مدرب سبورتنج لشبونة إن أري بابل سيكون ريكاردو كواريزما في المستقبل" خواكيم تيكسيرا مدرب بريميرو دي أوجوستو الأنجولي الأسبق.

ولكن رغم ذلك التنبؤ الكبير إلا أن بابل لم يسطع نجمه في سماء الكرة البرتغالية ليعود أدراجه سريعا إلى موطنه أنجولا.

وعلى الرغم من ذلك السقوط إلا أنه يبدو كان بمثابة بداية إعادة اكتشاف لنفسه للنجاح في المستقبل.

هو لاعب أنجولي من مواليج عام 1994 وبالتحديد في الثالث من شهر مارس.

توج بالدوري الأنجولي مرتين وكأس أنجولا وكأس السوبر المحلي مرة لكل منهما.

يستطيع بابل اللعب في ثلاثة مراكز هم الجناح الأيمن والأيسر والمهاجم الصريح.

قضى بابل مسيرته كلها في أنجولا مع فريق بريميرو دي أوجوستو قبل أن ينتقل في عام 2017 إلى سبورتنج لشبونة البرتغالي.

هذا الانتقال جاء بسبب تألق بابل رفقة الفريق الأنجولي.

بدأ بابل مسيرته مع فريقه بريميرو دي أوجوستو في 2012 وشارك مع الفريق الأول في ثلاث مباريات لم يسجل خلالهم أي هدف.

وفي 2013 ارتفع عدد مشاركاته إلى 13 بواقع 657 دقيقة لكنه مرة أخرى لم يهز شباك المنافسين.

إلى أن جاء الانفجار الكبير لبابل في عام 2014 إذ أنه في 29 مباراة سجل 14 هدفا في كل البطولات.

وفي 2015 انخفض المعدل التهديفي إذ أنه سجل 11 هدفا في 21 لقاء، قبل أن يسجل 12 هدفا في 24 مباراة في 2016.

وقال عنه زوران مانولوفيتش المدرب الأسبق لبريميرو دي أوجوستو لـFilGoal.com: "بابل لاعب جيد للغاية وأرقامه التهديفية رائعة".

وأضاف "عندما توليت مهمة تدريب الفريق كنت أسمع عنه الكثير ولكنه كان انتقل للاحتراف في البرتغال".

وأردف "حينما عاد من البرتغال قدم أداء قويا وأعتقد أنه سيكون إضافة قوية للزمالك حال انتقاله".

Football: Ary Papel and Gelson taste bitter debut for Portugal's ...

عقب انتقال بابل إلى سبورتنج لشبونة ظهر تقرير من صحيفة "أوجوجو" البرتغالية يفيد بأن الأهلي طلب من النادي البرتغالي ضم اللاعب مقابل مليوني يورو و30% من نسبة إعادة بيعه مستقبلا.

ولكن أوضح التقرير بأن لشبونة رفض العرض بشكل قاطع لرؤية رئيسه برونو دي كارفاليو بأن اللاعب انضم لتوه للفريق وأن سعره سيرتفع كثيرا في المستقبل.

لكن حسام البدري المدير الفني الأسبق للأهلي قال لـFilGoal.com في ذلك الوقت: "طلبت من الجهاز الفني مشاهدة مبارياته إذ أنني أخشي ن يكون صفقة يروج لها وكلاء وسماسرة أكثر من كونه إضافة قوية للفريق".

ولم يتجدد اهتمام الأهلي باللاعب بعد ذلك.

وفي البرتغال قرر لشبونة إعارة بابل إلى موريرينسي لستة أشهر ولكن اللاعب لم يشارك سوى في أربع مباريات بواقع 79 دقيقة لم يسجل خلالهم أي هدف ليعود سريعا لسبورتنج ب أو الفريق الرديف.

وإجمالا مع لشبونة خاض بابل 31 مباراة لم يسجل فيهم أي هدف وصنع هدفا وحيدا ليعود إلى أنجولا مجددا على سبيل الإعارة في سبتمبر 2018.

وفي موسم 2018-2019 بدأ بابل يستعيد أدائه رويدا رويدا فسجل ثمانية أهداف في 28 مباراة.

ثم في الموسم الحالي سجل 14 هدفا في 26 مباراة شارك في 24 منهم بشكل أساسي، وسجل هدفا حينما شارك في مباراة من اثنتين شارك فيهما كبديل.

وتحدث سيباستياو جيلبرتو الظهير الأيسر السابق للأهلي لـFilGoal.com عن أري بابل قائلا: "هو لاعب جيد ومن أفضل المواهب التي ظهرت في أنجولا خلال السنوات الأخيرة وهو نجم بريميرو دي أوجوستو".

وعن هل تؤثر تجربته غير الناجحة في البرتغال عليه شدد جيلبرتو "لا أعتقد ذلك إذ أنه استعاد مستواه وسجل العديد من الأهداف وسيكون إضافة لأي فريق يلعب له".

لكن يظل السؤال لماذا لم ينجح بابل في البرتغال؟ ربما رأي خواكيم تيكسيرا مدربه السابق يوضح ذلك.

وقال تيكسيرا: "رأيت في أنجولا العديد من اللاعبين المميزين ربما لم أشاهد مثلهم في البرتغال، هم يتمتعون بقوة بدنية كبيرة وسرعة ومهارة ربما لو أضيف إليهم المعرفة والانضباط التكتيكي وقتها لن يمكن إيقاف اللاعب الأنجولي".

الشيء الجدير بالذكر والمميز في أداء بابل في الموسم الحالي رفقة بريميرو دي أوجوستو أن أطول فترة صام فيها عن تسجيل الأهداف كانت ثلاث مباريات فقط، إذ أنه على أقل تقدير يسجل في كل خمس مباريات من هدفين لثلاثة.

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة